أخبار السودان

وزير الزراعة: ارجاع مشروع الجزيرة لسابق عهده سيخرج البلاد من (عنق) الزجاجة

مدني :الراكوبة

أعلن وزير الزراعة عيسى عثمان شريف أن الأيام المقبلة ستشهد قيام ورشة عمل تضم المختصين وأصحاب المصلحة في مشروع الجزيرة وجميع سلاسل العملية الإنتاجية وكافة المبادرات للوصول لرؤى وأفكار وبرامج وخطط لعودة مشروع الجزيرة لسابق عهده ومعالجة كافة قضاياه باعتباره مخرج السودان من عنق الزجاجة في أزمته الاقتصادية.

وكشف الشريف في تصريح لـ(سونا) عن سعي وزارته لتكوين تنظيمات زراعية فاعلة تخدم المزارعين وتحل مشاكلهم وتشركهم في كافة مراحل الإنتاج.

‫7 تعليقات

  1. – المرحوم مشروع الجزيرة ليس بالسهل إحيائه لان نسبة التدمير لم تبقي شىي منه الا الارض لان كل منقول قد بِيع من مُنشآت المشروع سكة حديد الجزيرة كحديد خُردة يعني قاطرات و عربات سطح و قضبان ، و عربات ثم لا ندري ماذا تم في المحالج .
    – اذاً يتوجب عليك قبل التصريح بالاعتماد علي مشروع في حل الأزمة بتأكيد أكرر بتأكيد وجود دراسات واقعية لا دراسة ثورية ارتجالية لتخدير الناس ، اذ يتوجب عليك القول باننا اعددنا الدراسات الفنية من واقع و حالة المشروع الان و ترتب عنها و علينا تنفيذ الاٰتي و فوراً تنظيف و توسعة الُترع التي تروي المشروع ثم تعبيد طرق تقام علي مواقع خطوط سكة حديد الجزيرة لاستعمال التركتورات لها لسحب الترلات لنقل القطن حتي نقاط التجميع و المحالج اثناء فترة اللقيط و قام الفنيون بتقيم المحالج و وضعوا خطط للصيانة و التحديث .
    – و ساعتها تُصرح و تُصرِخ كما يحلُو لك.

  2. حسب إفادة بعض أصحاب الوجعة أن هنالك أيادي خفية من استخبارات دولة جارة عملت على تدمير المشروع بالاتفاق مع بعض الجهلة من ال كوز . خصوصاً السكة الحديدية والمحالج والمطاحن والورش وآليات الحفر .وحل النقابات والاتحادات. و..و… إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم دمر من دمر أرواح المزارعين وشرد أبناءهم .

    1. الي متي التوجس وعدم قول كلمة الحق المسئول عن تدمير مشروع الجزيرة هي بعثة الري المصري فى السودان والتي دفعت اموال طائلة للعملاء من عديمي الوطنية أمثال المفتي حتي تم تدمير المشروع لكي تستفيد مصر من حصة السودان بتصديرها والاستفادة من عائدها

  3. الذين وقفوا ضد قيام مشروع الجزيرة قبل حوالي قرن من الزمان لن يتركوه يزدهر . وأذا اردتم للمشروع ان يعيد سيرة الأولي فعليكم بطرد بعثة الري المصري من السودان لأنها هي تمثل نشاط المخابرات المصرية في السودان والهدف الرئيسي من انشائها هو افشال كل المشاريع الزراعية فى السودان حتي تستفيد مصر من حصة السودان بتصدير المياة لطرف ثالث والإستفادة من عائدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..