أخبار السودان

بسبب كورونا.. قنصلية أميركية تحذر من تمييز ضد الأفارقة في الصين

قالت وكالة رويترز للأنباء إن “القنصلية الأميركية في مقاطعة غوانزو الصينية نصحت الأميركيين من أصل أفريقي أو الذين يشتبهون في اتصالهم بمواطنين من أصل أفريقي بتجنب المدينة”.

وذكرت القنصلية أن “ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس دفع السلطات إلى تكثيف التدقيق في الأجانب، وتوجيه المطاعم بعدم خدمة العملاء الذين يبدون من أصل أفريقي”.

وذكر البيان أن أي شخص لديه “صلات بأفريقيا” يواجه اختبارات فيروس إجبارية يتبعها الحجر الصحي بغض النظر عن تاريخ السفر الحديث أو الحجر السابق.

وحذرت رسالة للقنصلية نشرها مواطنون أميركيون على مواقع التواصل الاجتماعي، من “تمييز يستهدف الأشخاص من أصل أفريقي”.

وقالت الرسالة إن “أميركيين من أصل أفريقي أبلغوا عن حالات رفضت فيها المطاعم والفنادق إجراء تعاملات معهم”، وحذرت من أن “أي خرق للقانون الصيني قد يواجه بالسجن أو الغرامة”، مضيفة أن “النظام القانوني الصيني قد يكون غير شفاف”.

وسجلت الصين، السبت 46 إصابة جديدة بفيروس كورونا، 42 منها كانت حالات قادمة من الخارج. وذكرت لجنة الصحة الوطنية الصينية فى بيان أنه تم الإبلاغ أيضا عن 34 حالة إصابة جديدة من حالات الفيروس التاجى بدون أعراض، بانخفاض عن 47 حالة في اليوم السابق.

وقد سجلت منطقة هيلونغجيانغ الشمالية الشرقية مؤخرا ارتفاعا حادا فى الحالات الجديدة بسبب دخول المواطنين الصينيين إلى المقاطعة قادمين من روسيا التي شهدت ارتفاعا فى عدد الحالات.

وقال مسؤولو الصحة بالمقاطعة إنه تم تسجيل 22 حالة مستوردة جديدة يوم الجمعة، وجميعهم مواطنون صينيون قادمون من روسيا، وحالة محلية جديدة في عاصمتها هاربين.

وذكرت هيئة الصحة الصينية أن منغوليا سجلت 27 حالة مستوردة جديدة حتى صباح اليوم، وكلها من روسيا.

ولم يتم الإبلاغ عن حالات جديدة لليوم السابع على التوالي فى مقاطعة هوبي الوسطى التى ظهر فيها الفيروس فى أواخر العام الماضي.

ووصل عدد الإصابات في البر الرئيسي الصيني الآن إلى 81953، وساعدت القيود الصارمة المفروضة منذ يناير الماضي على كبح جماح العدوى بشكل حاد منذ ذروة الوباء في فبراير الماضي، ولكن السياسيين يخشون موجة ثانية يتسبب بها الوافدون من الخارج أو المرضى الذين لا يعانون من أعراض.

وانتشر الوباء الذي اكتشف في مدينة ووهان الصينية إلى جميع انحاء العالم وأصاب 1.6 مليون شخص وقتل أكثر من 102 ألفا.

محتوى إعلاني

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..