مقالات سياسية

(كورونا ما كورونا)

حلم على ورق
لم أتعجب كثيراً من تجمع بعض مناهضي الحكومة الانتقالية وترديدهم لنفس شعارات الثورة التي أسقطت البشير مرة أخرى في محاولة (ساذجة) منهم لإسقاط حكومة حمدوك! لم أتعجب، فقد اعتدنا مثل هذه الأمور منهم ومنذ سقوط قائدهم ونظامهم وانقطاع السبل بهم و(بلّهم) إضافة إلى انكشاف ألاعيبهم وفضح أكاذيبهم وشعاراتهم الزائفة التي أصبحت مصدر سخرية الكثيرين من أبناء السودان، فإنه من الطبيعي أن يحملوا كل أحقادهم و(غبائنهم) ليخرجوا للشوارع منددين بالجوع هاتفين بسقوط الحكومة الانتقالية!

هذه (اللمة) ولا أسميها التظاهرة كانت (لمة) (خطيرة) جداً، ولا أعني بذلك أنها قد تسقط الحكومة أو تقود لفعل أكبر من مجرد كونها (فش غبينة) أو بلغة أكثر أناقة (فرفرة مذبوح) وسيهزم الجمعُ بعدها ويولون الدبر.

ما يهمني فيما حدث بالأمس هو أن هؤلاء الجماعة و(خلفها من خلفها) لا يكترثون بوباء عالمي ينتشر بسرعة شديدة جداً، هذا الوباء كفيل بأن يقضي عليهم ويسقطهم قبل أن يفيقوا من أحلامهم بإسقاط حكومة حمدوك !

هذا الوباء الذي أرهب العالم أجمع وأفقد الدول العظمى من الأرواح ومن الملايين الكثير! هذا الوباء القاتل سريع الانتشار، الذي لا ينكر وجوده إلا جاهل أو (مُتجاهل)، فهل هم لا يعلمون خطورة فعلتهم هذي؟ هل هم يعلمون ولا يأبهون؟! أم لا يزالون يظنون أن الكورونا مجرد (إشاعة) أطلقتها قحت!

المضحك في هذا الأمر أن بعض أولئك المحتجين كانوا يهتفون (ما في كورونا ما تغشونا) وهم يرتدون الكمامات الطبية! فماذا يا ترى سبب الكمامات إذا (ما في كورونا يا سادة)!

السادة في الحكومة الانتقالية، تعملون وتثقفون وترسلون الرسائل القصيرة للوقاية من الكورونا وتتحركون هنا وهناك، تصدرون القرارات بحظر التجوال و.. و..و..و.. و مشكورين ولكن إن سمحتم لهذه التجمعات بالانتشار والزيادة بدون (حسم) واضح فإن الأمر سيزداد تعقيداً وتعلمون سرعة الانتشار لهذا الوباء فبالله عليكم خلصونا من ذاك (الوباء) الأسوأ على تاريخ السودان حتى لا يزيد من انتشار الوباء الجديد (كورونا)!
لسنا ضد الديموقراطية، بل نحن من أشد الداعمين لها وسنظل ننادي بما نؤمن به أو نترك الكتابة للأبد، سنظل نؤمن بالرأي والرأي الآخر واحترام الخلاف والاختلاف وحق كل مواطن سوداني في التعبير (السلمي) عن رأيه ولكن، عندما يصل الأمر لإلحاق الأذى بالآخرين عندها يجب أن نناشد الحكومة بالتصدي لهذا العبث وبكل سرعة وحسم ومنع التجمعات والتظاهرات (منددةً) كانت أو داعمة، فلا الوقت ولا الإمكانيات تساعدنا للتصدي لكورونا ولكن يمكننا الآن التصدي لـ(كوزونا)!!

عزيزي الزاحف :
لماذا ترتدي الكمامات؟؟ هل كي تحميك من كورونا؟؟
(مالي أراكِ تكرهين الجنة)!!
المصدر: المواكب

‫9 تعليقات

  1. يا بتنا البل دي لفظة عامية في لغة الراندوك معناها النيك
    والنيك كلمة فصيحة وليس مبتذلة واردة في قواميس اللغة والأدب العربي
    تعريف و معنى نيك في معجم المعاني الجامع – معجم عربي عربي
    ناك : (فعل)
    النَّيْكُ: ‏هو الجماع بلهجاتنا العامية
    ‏النَّيْكُ: معروف، والفاعل: نائِكٌ، والمفعول به مَنِيكٌ ومَنْيُوكٌ، والأَنثى مَنْيُوكة، وقد;ناكَها يَنيكها نَيْكاً. ‏‏
    والنَّيّاك: الكثير النَّيْك؛ شدد للكثرة؛ وفي المثل قال: من يَنِكِ العَيْرَ يَنِكْ نَيّاكا وتَنَايَكَ القوْمُ: غلبهم النُّعاسُ.
    وتَنايَكَتِ الأَجْفانُ: انطبق بعضها ‏على بعض. الأَزهري في ترجمة نكح: ناكَ المطرُ الأَرضَ وناكَ النعاسُ عينه إِذا غلب عليها (لسان العرب)‏

    1. يعني ممكن نقول بل الرجل جياد او العيال بلت جياد .. جياد دائما مفعول به منكسر في حال الرجل ومفتوح بالعيال

    2. سلوى الببلوهن الله بعلم بيهن
      يا مبلوله بت البلوله هههههههه
      الراجل عندو عصايه ببل بيها ما بتبل
      قومي اتبلي هههههه

    1. بذاءة في عينك
      ارجع لمعاجم اللغة العربية يا علوبه الدقه النوبه
      هي فتاة ويجب ان تكون حذرة في استخدامات اللغة والتعبير بالذات الشعبي منها
      ويبدو ماعندكم فرق للكلام تقولو بت ولا ولد يا مطاليق قحط وفحط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..