أخبار السودان

التعايشي: أصبح من الضرورة ملء الفراغ الإداري الذي لا يتعارض مع تحقيق السلام

لجنة السلام برئاسة دقلو تقرر تسليم رد الحكومة على ورقة القضايا العالقة للوساطة بجوبا اليوم

الخرطوم: أسماء السهيلي

أعلنت الحكومة فراغها من إعداد ردها على ورقة القضايا العالقة في عملية التفاوض مع حركات الكفاح المسلح في جوبا وقررت تسليم الرد اليوم للوساطة في دولة جنوب السودان، كما أعلنت في ذات الوقت أن شركاء الحكومة الانتقالية بصدد الاجتماع لإعداد الجداول الزمنية الخاصة بمصفوفة تكملة تكوين هياكل الفترة الانتقالية.

وأكد محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادة، المتحدث الرسمي باسم وفد الحكومة لمفاوضات السلام في تصريحات صحفية أمس، رغبة الحكومة في مواصلة الحوار مع شركاء السلام من حركات الكفاح المسلح من أجل تحقيق السلام رغم الحواجز الصحية التي حالت دون الحوار المباشر، مضيفاً أن الاجتماع أمن على تكملة الموضوعات التي ما تزال عالقة فى ملف السلام، وأن وفد الحكومة للمفاوضات أعد كافة الإجابات عليها وسيتم تسليمها للوساطة اليوم.

وقال التعايشي إن الحكومة في مساعيها لتحقيق السلام مسنودة برغبة وإرادة شعبية تدفع باتجاه إنهاء الحرب في السودان وتحقيق السلام الشامل الذي يرتبط به التحول السياسي في البلاد والاستقرار الاقتصادي وقضايا الأمن الوطني وعلاقات السودان الخارجية.

وأوضح التعايشي أن المسؤولين من ملف السلام يتفهمون حاجة البلاد إلى تكملة مؤسسات الفترة الانتقالية، مشيراً إلى أن شركاء الفترة الانتقالية اتفقوا أمس الأول على مصفوفة تضمنت تكملة هياكل الفترة الانتقالية التي من بينها تكليف الولاة المدنيين مباشرة وتشكيل البرلمان الانتقالي، مشيراً إلى اجتماع للشركاء مساء أمس لوضع جدول لتنفيذ المصفوفة وتحديد مهامها فيما يتعلق بتكملة هياكل الفترة الانتقالية.

وأكد التعايشي أن المراحل التي قطعتها مفاوضات السلام لا تقبل الانتكاس الا أنه أصبح من الضرورة ملأ الفراغ الإداري الذي تعاني منه البلاد، والذي لا يشكل تعارضاً مع التوصل لاتفاق سلام بالبلاد.
نقلاً عن صحيفة المواكب

‫3 تعليقات

  1. يا تعايش بالله اريحونا من “كلمة” مصفوفة هذه فهي من قاموس العهد البائد استعملوا كلمة غيرها

  2. ناس الجبهة الثورية ديل ح يضيعوا البلد كلها لو استجبتوا لإبتزازهم
    موقفين حال البلد الأصلا حالتها كربة و مجمدين تعيين الولاة و المجلس التشريعي
    سبعة شهور ضاعت الآن في المفاوضات ما هي النتجة و ما الذي تحقق؟
    الاتفاق مع التوم هجو؟ الاتفاق مع مسار الشمال؟ الاتفاق مع أسامة سعيد؟
    ماذا أضيف لملف السلام بهذه الإتفاقيات؟
    سايبين الحلو و عبد الواحد أصحاب الجيوش و المناطق المحررة و مضيعين سبعة شهور مع عواطلجية فنادق لا يملكون عسكري واحد داخل السودان ولا شبر واحد محرر؟
    و الأنكأ و الأمر يطلع ليك مناوي بكل بجاحة يقول ليك كل القضايا الأساسية لم يتم الإتفاق حولها
    طيب مضيعين وقت البلد كلو سبة شهور بتعملوا في شنو؟ و دايرين يعني كلها تحلوها لحد 9 مايو؟
    البلد منهارة و الزواحف تتمدد يوم وراء يوم و ما عندتا تاني زمن نضيعه

  3. ناس الجبهة الثوريه ديل أصلا اكل عيشهم من المفاوضات دي ما تضيعوا زمن البلد معاهم ديل ناس أنانيين ودايرين مصلحتهم بس

زر الذهاب إلى الأعلى