مقالات سياسية

حالنا زي الرباطابي وود عمه

شوقي بدري

القصة القديمة ان احد الرباطاب ، وقد تكون قبيلة اخرى ، طالب ابن عمه في مجلس عامر برد دينه . كان ابن العم يأكل في تمر . قال المديون ….. شايف دي مصاصة قنديلة انا باكر بزرعها اول حشة بعد ما تكبر بديك حقك . الراجل ضحك . ابن عمه قال له ….. كيفن ما بتضحك ما ضمنتا ؟

هذه حالة الشعب السوداني اليوم مع الحكومة الانتقالية منتظرين الحشة الاولى . بعد ان رجعنا الى السودان مع نهاية نميري قمنا باستثمارات في السودان واحسسنا اننا قد استرجعنا البلد . لقينا الكيزان زي ما هم ، بس انضم اليهم حيتان جدد من حزب الامة وتجار الوطني الاتحادي . حاول وزير التجارة البطل ابو حريرة طيب الله ثراه ان يقف امام الفساد فتم طرده والسخرية منه بواسطة الصادق الذي قال ابو حريرؤة شما شطة وعطس.

احد الظرفاء قال ….. حالنا بقى ذي الولد الامو ماتت وابوه اتزوج مرة جديدة ضوقت الولد المر . الولد بقي يشحد الله انه ابوه يموت علشان ينتقم من مرة ابوه لمن يكبر . الاب مات . زوجة الاب اتزوجت راجل جديد والولد قال … الراجل الجديد بقي ،، يدق ،، مرة ابوي و،، يدقني ،، انا كمان وقاعد في بيت ابوي . واخيرا بعد ان قرفنا تماما من وجود الكيزان قام الصادق الكوز بادخال الكيزان رسميا في الحكومة . تركنا السودان بعد ان قلنا على رؤوس الاشهاد ما حنرجع الا بعد ان نستعيد البلد . اليوم عندنا احساس ان البلد ضائعة تماما .

في هذه اللحظة المصائب صارت من النوع الغير قابل للحل . الحكومة المدنية مع العسكر زي اولاد الملازمين في العباسية . مع الاعتذار لاولاد الملازمين والعباسية وانا محسوب على الاثنين لأن اول سكن كان في الملازمين . اولاد الملازمين شايفين الختا لكن ما عارفين يعملوا شنو . يكفي ان حميدتي يقول انه على استعداد لان يضع مستشفاه في خدمة الحكومة !! واليوم نقرأ ان الجنجويد قد استقبلوا وفد طبي روسي ومعدات ومعينات من روسيا . هذه ليست محن هذه مسخرة . يجب ان يضع حد لهذه المسخرة . هذا اختلال كامل الدسم .

نطالب بمحاربة الفساد …. هل يوجد فساد اكثر من الجنجويد ؟ حميدتي له ميزانيته الخاصة . يترك البلد ويعود بدون رقيب وكأنه ذاهب لسماية او حرارة . كل تحرك لمسؤول خاصة لمن هو في مجلس السيادة يتم عن طريق المراسم في القصر الجمهوري وكل شيئ يسجل بالساعة وصرف كل مليم من مخصصات تذاكر مدون خصما عن ميزانية الدولة ووزارة المالية . لا يخرج المسؤول خارج السودان بدون اخطار السفارة . السفير السوداني قدم استقالته لعبد الله خليل في اديس اببا لأن رئيس الوزراء عبد الله خليل حضر الى هايلاسلاسي ولم يخطر السفير واعتبرها خرقا للقانون وعدم احترام للسفير الذي من المفروض ان يرافق المسؤول الحجل بالرجل ويكتب التقارير . لم يقبل السفير اعتذار عبد الله خليل ان الامر زيارة خاصة . رد السفير كان بما ان عبد الله خليل رئيس الوزراء المنتخب فليس هنالك زيارة خاصة . كان هذا في 1958 وهذه الحادثة اوردها عبد الرحمن في كتابه خريف الفرح لانه كان يرافق عبد الله خليل في اسفاره فهو ابن حيه وهو حفيد ود شاية الذي كان امام الجزيرة ابا ويسكن جارا لعبد الله خليل في امدرمان .

الاستاذ احمد محمد صالح رئيس مجلس السيادة وشاعر نشيد العلم شوهد وهو جالس امام دكان صديق عمره العم هريدي في سوق امدرمان ومنع من الجلوس في السوق لانه رئيس السودان ويمثل شرف الامة واحترامها .حتى طالب الكلية العسكرية كان ممنوعا عليه ركوب المواصلات العامة الجلوس في المقاهي والسير بخطى غير سريعة في الشارع . كما كان ملزما بالاعتناء الفائق بمظهره . واقل اخلال بهذه المور يطرد الطالب الحربي او يحاكم الضابط .

كانت هنالك لوائح وقوانين لا يتعداها اى انسان . عندما كون المجلس المركزي او برلمان الحكم العسكري الاول صار البطل والرجل الشريف اللواء عوض عبد الرحمن صغير رئيسا للمجلس . كان الجميع بما فيهم عبود يقفون عند دخوله المجلس. لان الدستور يقول ان رئيس البرلمان اعلى سلطة . الا ان صديق رئيس المجلس اللواء طلعت فريد رفض ان يقف لصديقه لانه اعلى منه رتبة . والجيش لا يسمح بهذا . اخيرا توصلوا لحل هو ان يدخل طلعت فريد بعد دخول رئيس المجلس . احد الاطباء سكن لفترة مع الضباط في ميزهم في الفاشر الى ان يجدوا له سكنا . بعد فترة مازحه الضباط لانه عند غسل اليدين لا يلتزم برتبته ودفعته . كانوا يقولون له يا دكتور شوف دفعتك .

عندما عدل الدستور بواسطة ازهري لكي يصير رئيسا دائما بالرغم من ان رئاسة مجلس السيادة كانت دورية حسب الدستور الذي وضع في 1951، قدم المربي لويجي ادوك استقالته من المجلس وقال …. اذا غير الدستور من اجل شخص فهذه جريمة ولن تتوقف هذه الاختراقات . وله الحق . كان عندنا احسن قضاء احسن قانون عقوبات ، تعليم وعلاج للجميع و بدون مقابل الا لمن لهم دخول كبيرة. واليوم الجنجويد يتصرفون كأسوأ الهمباتا . والهمباتا كان لهم شرف ونخوة لا يعتدون على الضعفاء لا يغتصبون ابدا لا يقربون جمال النساء او الفقراء . فلنقارن !

حميدتي ليس حكومة داخل حكومه حميدتي هو الحكومة والحكومة هى الظل للجنجويد . انتو بتغشوا على الشعب ولا بتغشو في نفسكم ؟ تكونت لجنة قبل سنة بخصوص مذبحة فض الاعتصام . وعلى عكس مذبحة اول مارس في 1954 ، تم الحكم في فترة وجيزة وحكم على الامير عبدالرحمن نقد الله بسبعة سنوات سجنا للتحريض . مذابح الجنوب في 1955 والتي بالرغم من اتساعها وتعقدها تمت بسرعة بواسطة القاضي قطران الاداري محجوب خليفة السلطان لادو لوليك . والقرارات صدرت في شكل كتاب . فض الاعتصام حدث في منطقة تحدد بالامتار . او مذبحة جودة 1956 ، اليوم توجد تسجيلات صوتية ومرئية . لماذا صار الامرمثل حمل الافيال الذي يأخذ سنتين ؟ المشكلة ان رئيس اللجنة هو نبيل واديب . وهذه الوظيفة لا دخل لها بالنبل والادب . انها مهمة تحطيم رؤوس مجرمين ارتكبوا ابشع الجرائم واحطها امام رئاسة جيش مهمته حماية العرض المال المواطن والوطن . هذا مثل الاطباء الذي يتفرجون ويشاركون في حقن مرضي بالسموم ولا يزالون يلبسون الروب الابيض ويعلقون السماعات ويتبخطرون .

ان مسرحية تقديم البشير للمحكمة بتهمة حيازة النقد لا تعدوا كونها بصقة في وجه الشعب . فالبشير بعظمة لسانه اعترف بسفك دم المواطنين في دارفور لاتفه الاسباب . كلما اغمض عيناي اتخيل الشيخ السبعيني الذي كان يرقص رقصة الدجاجة المذبوحة وثلاثة من الجنجويد ينهالون عليه ضربا بالكرباج . وصورة هؤلاء المجرمين المتجردين من الانسانية تظهرهم بوضوح وكأنها صور زواجهم .

معلم خشم القربة تعرض لتعذيب لم يمارسه زناية بولبوت في كمبوديا او عيدي امين في يوغندة . اين القصاص ؟ واين قاتل السلطانة عوضية عجبنا المدان . وقتلة استاذ خشم الفربة المدانين ؟

البرهان كباشي العطا والبقية مجرمون يكفي انهم قد شاركوا في حكم البشير لثلاثة عقود . ليس في مصلحتهم ان تكشف كل الاوراق . لا يوجد ابرياء هنا . الفرق هنا هو حجم الجرم . واذا سألنا انفسنا ما هى حصيلة عام كامل منذ انتصار الثورة ؟ فوش لا يزال طليقا . مصطفي عثمان شحادين الذي هدد بقطع اليد التي ستمتد وقال الما عاوزنا ما يمشي في ظلطنا ما يولع بي كهربتنا وما يشرب مويتنا . لماذا لم يطلبوا بالانتربول كما طلب الفريق عبد الرحمن سعيد من التجمع بتهمة تفجير انبوب البترول في مصر وعبد العزيزمن الامارات ؟ لقد طردت مصر الفريق عبد الرحمن سعيد وطردت الامارات عبد العزيز خالد بتهمة تفجير الانبوب وهم في مصر والامارات وهذا دليل ساطع على عدم وجودهم في مكان الجريمة . لماذا لا يزال المجرمون يستمتعون بالحرية واموال الشعب ؟.

المتعافي بكل بجاحة يقول ان الاقطاعية التي انتزعت منه من حر ماله وبائع الطايوق لم يكن يمتلك شروي نقير قبل الانقاذ . كان يقول في التلفزيون وعلى رؤوس الاشهاد انه مش كيشة . ويبصق على القانون لانه قد اخفى المسروقات جيدا ولن تطاله يد القانون . مع هؤلاء لا ينفع النبل والادب يا نبيل اديب وبقية الشرفاء . وكرتي سيخ اسمنتي الذي يفتخر بسفك دماء المدنيين في الجنوب لم يجد العقاب الذي يستحقه .

ان الثورة لم تنتصر . الشعار كان مدنييييييييية . هل الحكومة مدنية ؟ انها لا تزال عسكرية بشقين شق جنجويدي وشق عسكري جبان لا يستطيع ان يعترض على حميدتي الذي اهان الجيش وجلد احد العمداء في محطة القطار مثل حصان الكارو ، ثم قال حميدت انه لا يوجد جيش وانهم هم الجيش . ولهذا لن تستطع الحكومة من ارسال البشير على عثمان والبقية الى المحكمة الجنائية . وكان هذا افضل دليل على ان الحكومة ضد الارهاب ، لان الاعتراف سيد الادلة والبشير قد قال نحنا سفكنا دماء اخوانا في دارفور لاتفه الاسباب . وعلى عثمان قد هدد بأنه توجد القوات التي ستحمي النظام ،، وهم بعرفوها جيدا ،، واليوم حال الحكومة مثل المثل السوداني …. عينو في الاسد قال وروني دربو !! المجرمين ما قدامكم يا النبيل/ نبيل اديب .

نحن اليوم في ،، ديلاما ،، غريبة . فحتى بعد الانتحابات فلن يتنازل حميدتي عن عرشه لانه يخاف ان يطالب اولياء الدم بحقوقهم . فامريكا قد تحصلت على الملياردات لضحايا المدمرة فقط لان الكيزان قد استضافوا بن لادن والظواهري . جنجويد حميدتي قد اغتصبوا سحلوا نهبوا وكل شئ في الفيديوهات . ولهذا يتقارب حميدتي مع الصادق لانه مع الصادق سيكتسحون الانتخابات القادمة عند الصادق المغيبون والانصار وعند حميدنتي المال والرجال . المشكلة ان هذا الشعب السوداني عنده الكثير من ،، الاسياد ،، داخل وخارج السودان . البرهان الذي قطع تعظيم للسيسي مثل عبد الرحيم وزير الدفاع السوداني الذي كان يلوح بعلم التي احتلت بلاده وقتلت الضابط الشرطي محود البطل وجنوده في حلايب .وهذا عند ما وصفوه باسترجاع بانثاو او هجليج اليست هذه فضيحة . والصادق يدوس على كرامته من اجل ان يصل الى الحكم ويمكن ان يتحالف مع حميدتي الذي مرغ انفه في الرغام وسجنه وطالبه بالاعتذار . هذا ليس بالسودان الذي انتظرناه وحرمنا على انفسنا وطئ ترابه قبل تحريره . ولكن يبدو ان المصيبة اكبر اليوم . واكبر مصيبة ان الوزراء الجدد قد جلسوا في نفس الكراسي نفس السيارات والهيلمانة . مات الملك عاش الملك .

الجمود السودانيين يتم بيعهم مثل الخراف التي عاد تصديرها . واخيرا شاهدنا القتلى والاسري في ليبيا وتكذب الحكومة . ولا يزال القتلة السودانيون متواجين في اليمن . ومصر قد صارت في مرحلة اقرب الى اليأس ولهاذا يستدعون حميدتي مثل جرسون القهوة . ومصر تريد ان تشعل الحرب العنصرية في اثيوبيا بين الارومو والامهرا لايقاف بناء وملئ الخزان ولهذا تحرك الجيش السوداني نحو الشرق بدلا من التحرك الى الشمال لتحرير حلايب . محن محن ومحن .

هنالك وثيقة كما اذكر وقع عليها كل الاحزاب تلزم كل الاحزاب بعدم الاشتراك في انقلابات وتدين كل من اشترك في انقلاب ورفض الكيزان التوقيع عليها وهذا اعلان صريح بأنهم يفكرون في الانقلاب لماذا لم يطردوا من البرلمان لهذا السبب والوجيه ، وقد طرد الحزب الشيوعي بسبب مؤامرة اطفال . وهنالك وثيقة وقع عليها كل الاحزاب اودعت عند الامم المتحدة تجعل الحكومة الديمقراطية في حل من اى اتفاق معاهدة توقعها حكومة عسكرية تصل الي السلطة عن طريق الانقلاب . وكان يمكن ان تستخدم هذه الوثيقة في الدفاع عن تهمة رعاية الارهاب ونسف المدمرة وسفارتي امريكا . ويسلم لهم المجرمين مثل البشير وعلي عثمان الخ .

ولكن المشكلة حدث ما حذرنا منه فالكيزان قد ،، ورطوا ،، الجميع وحتى المناضل فاروق ابو عيسي طيب الله ثراه والعظيمة فاطمة قد جلسوا في برلمان الكيزان وقبضوا المرتبات . والاتحادي شارك والصادق قد شارك باولادة لماذا؟ الشيوعيون كانوا موضع حبنا واحترامنا منذ طفولتنا . هنا يجب ان اقول لكم انني لا استطيع ان افهم ماذا يحدث في السودان الآن . الا اعرف فقط انه ليس بجيد او في مصلحة الشعب .

اخيرا تم التحلص من مؤسسة الدعوة الاسلامية . ان السلطة التي تحصلت عليها المؤسسة الاجرامية في السودان بقانون خاص لم يتحصل عليها الجنرال مكارثر الامريك بعد استسلام اليابان الغير مشروط واحتلال 400 الف جندي امريكي لليابان . سار كل شئ باحترام بل تدفقت رؤوس الأموال الى اليابان وصارت هنالك انتخابات ديمقراطية واعطيت المرأة حق التصويت لاول مرة . تزوج آلاف الامريكان بيابانيات واخذوهم لامريكا . لماذا الانتظار لمدة سنة كاملة للتخلص من مؤسسة الدعوة التي كانت تمتص دماء الشعب وتتصرف كأسوأ مغتصب يستبيح دولة محتلة ؟ لماذا ولماذا . انا اقول ان الحكومة المدنية لا تستطيع ان تتحرك الا في الدائرة التي يرسمها لها العسكر .

اتذكرون الكوز الذي ….قال بعد دة مكنا حيدور رب رب رب . وسيطبعون العملة . لقد طالبنا منذ اليوم الاول بتغيير العمالة . لماذا لم تغير العملة مباشرة ؟ والمكنات لا تزال رب ربر رب ورب . والاموال عند الكيزان ،، مدكنة ،، كيف يعقل ان تكون عند تاجر آلاف الاطنان من السكر في مخازنه وقد فسدت ؟ كيف يستطيع تاجر ان يخزن الدقيق لاكثر من التسعة اشهر كعمر افتراض للدقيق ؟ ان الكيزان يحاربون هذه الحكومة بفلوسها . ولا اظن ان الامن والجيش سعداء بتصفية استثماراتهم في كل شئ حتى الذهب . لقد كان الجنرالات يتواجدون في بنك امدرمان اكثر من الرئاسة الدروة ومكاتبهم . والفرقاء صاروا اكثر من غنم الاشلاق يتواجدون في كل مكان والا في الوحدات .

من الاشياء المخجلة هو ان المغترب الذي يقبض على الجمر ويتجرع السم لكي يضع لقمة العيش امام اسرته واحبابه واهله في السودان لا يزال يتعرض للاستغلال التتحقير والمضايقات . اولا الثورة الامريكية قامت في بوسطن بسبب الضرائب التي فرضها البريطانيون . شعارهم كان لا ضرائب بدون تمثيل . والضرائب التي فرضها جورج واشنطون فيما بعد كانت اقسى من الضرائب البريطانية . تقبلها الامريكان لانها فرضت عن طريق حكومة تمثلهم وقد اختاروها . لماذا يدفع المغترب لحكومة لا تمثله وهو ليس بمقيم في السودان ؟ هذا عمل غير قانوني فرضه نميري واصل فيه الصادق ووسعه الكيزان ليشمل اشياء غريبة مثل دمعة الجريح و وكفالة اليتيم والشهيد الخ . لماذا يتم حلب المغترب اليوم ؟ هذه جريمة ضد الانسانية ان ترغم انسان لدفع ضرائب لبلد لا يعيش فيها . وهذا عمل غير اسلامي تفرض الزكاة والمكوث على المسلم .

بقول ابو الطيب المتنبي

ررماني الدهر بالأرزاء حتى فؤادي في غشــاء من نبالِ
فصرت إذا أصابتني سهـام تكسرت النصال على النصالِ

هذا هو حال الشعب السوداني .

1/ المتأسلمون يعتبرون انفسهم سادة السودان حتى منظمة الدعوة الاسلامية وضعت عبد الرحمن سوار الذهب على رأسها وقامت بتلميعه وهو يعرفون لنه لم يكن حاكما للسودان وقد طالبه من هم اقل منه رتبة لاستلام السلطة وقد رفض الى ان اجبره من لا يرفض له طلبا ويقبل يديه في فدومه وانصرافه محمد الميرغني بعد ان قال له انه سيصوم ثلاثة ايام ليحله عن قسمه لنميري بالولاء . وسوا ر الذهيب ختمي يقيم حولية للسيد الميرغني الختم كل سنة في داره . والختمية تتعارض من افكار مؤسسة الدعوة وانصار السنة لنها تؤمن بالغيبيات وتجعل الميرغني خاتم الاولياء ولا ولى بعدة . كل الامر هو سلطة جاه ومال .
2/ القوميون العرب … الولاء لمصر والاتحاد ليس فقط فريق كرة قدم كما موجود في كل مدن السودان ويعني الاتحاد مع مصر . والمصريون اليوم لا ينفذون قاانون الحريات الاربعة الا لصالحهم ومثل الامريكان يطالبون الآخرين بالحصول على تأشيرة دخوال ولكن يدخلون بلاد الآخرين بدون تأشيرة . مصر اليوم تحث شعبها بطريقة محمومة للذهاب الى السودان وشراء اكبر كمية من الاراضي ، خاصة وسعر الجنيه السوداني متدني .

هذا ما تعلمه الالبان في كوسوفو مهد ميلاد القومية الصربية وتوجد به اقدم الاديرة والكنائس الصربية . كان الالبان يرسلون ابنائهم الى الغرب للعمل في كل شئ حتى المخدرات النهب السرقة واحضار فلوس لشراء اراضي الصرب كما فعل اليهود في اسرائيل . صديق،، لبينا،، الصربي صاحب المطعم كان يقول لي …. كان لنا بيت في كوسوفو وجيران وذكريات . عرض الالبان ،، الاغبياء ،، ثلاثين الف مارك الماني على والدي والبيت لا يستحق اكثر من عشرة الآف مارك . رحلنا الي صربيا اشترينا منزلا فاخرا واشترى والدي عربة مرسبيدس ولكن فقدنا الجيران والاهل . واليوم صار الصرب محاطين بالالبان من كل الجهات ، اضطروا لبيع منازلهم مزارعهم واتوا مثلنا لصربيا . وبعد ان كنا اغني الجمهوريات الستة واكثرهم تعليما وحضارة صرنا الافقر وبعد الحرب تحطمت البنية التحتية .

3 / لقد حافظن الادارة البريطانية على الاراضي السودانية واجبر الاجانب الذين اغروا اهل توتي واشتروا اراضيهم على ارجاعها ولم يكن مسموحا للاجانب ان يشتروا غير الاراضي السكنية في المدن . وكل الارض تابعة للدولة لا يمكن شراء المساحات الكبيرة . يمكن فقط استاجار الارض لفترة محددة . والآن حدث ولا حرج . ونفس الشئ يحدث في الجنوب الحبيب .

4 / هنالك لعنة اسمها البعث العربي . شعارها امه عربية واحدة ذات رسالة خالدة . لا يكفي ما فعله البعث في العراق وسوريا يريدون ان يطبقوا هذا في بلد اهلها من السود لهم عادات تقاليد طريقة حياة تحتلف تماما عن العرب الذين صار الاوربيون يكرهون الدنيا لاستضافتهم . نحن بلد متعدد الثفافات اللغات والسحنات ، ا لاتكفي المشلكل التي عندنا ؟

5 / لقد ذهبت الشيوعية ولم تعد هنالد دكتاتورية للبروليتاريا . وهذا جيد لان اى نوع من الدكتاتوريات غير صحي لان هذا يفرق بين اعضاء الامة الواحدة . مرحبا بالشتراكية التي تعطي الفرصة للجميع وتكفل الحياة الكرية الخرية .ولكن لنا حزب في السودان لا يزال يرفع راية الشيوعية والاممية . ودكتوتورية البروليتاريا , ونحن ليس عندنا بوليتاريا او طبقة عامة . بعض المزارعين عندما انهالت عليهم الفلوس بعد الحرب بسبب ارتقاع اسعار القطن اشتروا الثلاجات ولم يكن عندهم كهرباء . الشيوعية تقضي على الطبقة الوسطي التي لا يمكن ان تتطور المحتمعات بدونها ولهذا انتشر الفساد الدعارة السرقة في المعسكر الاشتراكي الذي عشنا فيه لسنين عددا . كنا نقول و نزال نقول لا للتمكين الذي مارسه السشيوعيون في المعسكر الاشتراكي كبت الحريات محاربة الدين خطأ . واستالين لم يكن روسيا كان جورجيا وحاكم التحاد السوفيتي الحقيقي كان رجل المخابرات حيزنسكي وهو بولندي فتك بالروس وغير الروس بل لقد قتل لااعطم الشيوعيين كيروف ونصبول له نصبا تذكاريا وتمثالا . لقد قال الكيزان انهم قد تعلموا تاكتيكات الشيوعيين وطوروها . هل كان سيكون عندنا منظمة الدعوة الشيوعية في السودان ؟ هل وسياتي الشيوعييون من كوبا تشيلي فيتنام و لاوس للسودان ويتحصلون على الحوازات السودانية مثل الغنوشي بن لادن الزنداني والبقية ؟

كركاسة
في ايام الكرون والمحافظة على نظافة اليد اتذكر العم عمر في بيت المال دكاكين الطاهر خال العيال ، عبد القادر ابو الدرداق في سوف الحداحيد أدم بالقرب من الجزر هارون العباسية فوق محمد عبد الجليل الانصاري وعبد المجيد في سوق حي الملازمين والسبب انهم من الغسالين ، وان كان عبد المجيد وفي سنة 1954 يستخدم غسالة كهربائية . على رأسها اسطوانتين لعصر المىلابس وتدار باليد . هؤلاء اياديهم نضيفة بسبب عملهم .

لقد قال المحامي الشهير احمد سليمان الذين انتقل من الكوزنة الى الشيوعية والعكس بسبب السلطة . كان يقول انها ،، احلى حاجة في الدنيا الزول كان ضاقا ما بقدر يخليها . ماوتسي تونق عندما تقدم في السن واحس انه ليس بالقائد المفدى ومن يقرر في كل كبيرة وصغيرة . ات بالثورة الثقافية وارتكب غلطات فظيعة انتهت بمجاعات فتكت بعشرات الملايين من البشر . اضر بالاقتصاد واعدم المعرضي وامتلأت السجون . ان السلطة تفسد.

على اعضاء حكومة الثورة ان يفكروا في الاكتفاء بالبسيط وان يبعدوا عن البهرج والمظهر . ولتكن اياديهم مثل الغسالين نظيفة كل الوقت والسلطة تغدر بالشرفاء . والبحر بياخد عوامو .

شوقي بدري
[email protected]

‫13 تعليقات

  1. شوفوا القناعة كنز لا يفنى والما دارك ما تدورو وبالعربي كدا اعلى ما في خيلهم يركبوه وبالمناسبة الشعب هو الجيش ونحنا كنا ستة مليون الان 30مليون نقص زول حنبقى 90 مليون ان شاء الله ومن حسا احسبوها كان نقص زول بلعوني سفتي

    1. الرحالة لك التحية والشكر يا سيدي
      تجربتي في الحياة ان لا تحترم من لا يحترمك . ونحن السودانيين تكتلنا الطيبة والتساهل في حقنا ولهذا يطمع فينا الآخرون ويستخف بنا حكامنا لاننا ببساطة نغفر . وهذا غلط .

  2. شكراً الأستاذ الأمدرماني الكبير شوقي… مقال ممتع جداً…. كامل الدسم لذيذ الطعم…. يلزم التنويه لفائدة القاريء أنه جاءت في جزئية من هذا المقال المفيد ( لا يقربون جمال النساء أو الفقراء) وبما أنه ليس للفقراء ( جمالاً ) …فإنني أعتقد أن الأستاذ قصد (لا يقربون مال النساء أوالفقراء)…… هذا وأقيموا الصلاة!!

    1. الرشيد لك التحية والشكر على المداخلة . المال عند اهل البادية هو الجمال . حتى الفقير له جمل لانه رأس ماله والا اعتبر اقروب وجمعها قرابة وهو من يمشي مع الراكبين . ومن العادة ان يكون للفقير ناقة واحدة يركبها يحضربها الماء ويحملها بالعيش الدخن السمسم بعدد حصاده . ويعتبر فقيرا لان الغني له دبوكة واكثر وال
      دبوكة من الابل ود الشلهمة احد كبار الهمباتا شاهد شابا يافعا يقود مالا فقال له المال دة هول منو . الرد كان امانة فقال ود الشلهمة بدور اسوقو فقال الشاب … ما قلتلك امانة فقا له ود الشلهمة طيب بسوق نصو . ضحك الشاب وقال … شن قدرك ؟ الرد كان ات يا جنا اظني ماك خابرني …. كيفن ما خابرك .ماك ود الشلهمة . فانصرف ود الشلهمة احتراما للانقيب الشجاع او راعي الابل .
      قال ود امينة فيمسدار البدينق والمحجان
      اختا مجرى السيل كان بنايتك الضانقيل
      وما تبرا الاضينة لانو ما بشد الحيل
      الهمباتي ما بدبا وبسرق بهم بي ليل

      ما بقرب ابل عوين والسيدا مالو قليل

  3. شوقى بدرى مش أمدرمانى
    شوقى بدرى رباطابى من قرية كشوى غرب ابوهشيم وابو هشيم لمن لا يعرفها تقع جنوب ابوديس مسقط رأسى وشمال الشريك
    وجدهم بابكر بدرى عندما عاد من مصر طاف منطقة الرباطاب كلها كى يعطوه اولادهم ليعلمهم ولم يتحدث عن تعليم البنات فى تلك الفترة لأنهم كانوا سيقتلونه
    الرباطاب والمناصير قبيلتين عرفتا بالذكاء وسرعة البديهة
    الأنجليز أشاعوا بينهم أن التعليم يعلم الأبناء اللواط ولبس البنطلون
    بدأ شيخ بابكر يرحمه الله رحلته لجمع التلاميذ من جزيرة مقرات شمال منطقة الرباطاب متجها للجنوب
    كل الرباطاب رفضوا ان يسلموا ابنائهم لشيخ بابكر عدا رجل واحد اسمه عبد الرحمن عبد الله كان يعمل قاضى شرعى فى دارفور وتزوج بنت من بنات الزغاوة ومعروف عن الزغاوة الذكاء الحاد وأمشى شوفهم فى سوق ليبيا عاملين شنو ، فأنجب منها ولدا سماه عبد الله وكلما قدم ولدا من اولاده لشيخ بابكر بدرى ليعلمه جاءت امه تولول وتصيح فلما قدم ابن الزغاوية لم تعترض لأنها تعلم أن ما وصل إليه زوجها وأتى به قاضيا يقضى بين الناس فى دارفور ، هو العلم ، فأخذه معه شيخ بابكر واتجه جنوبا مارا بدقش بلد اخونا ابراهيم دقش واستاذى الباشمهندس حاج بشير محمد عيد خبير التمور السودانى ، فكان حصاده من التلاميذ صفرا ودخل منطقتنا من شمالها فى كرقس مرورا بالعبيداب وعتمور مسقط رأسى حتى وصل أمكى التى تقع غرب محطة ابوديس مباشرة وكان عمنا ابراهيم ود الحاج نصر يرحمه الله تاجرا والتجارة تفتح الذهن حتى لو لم تتلقى أى درس فى حياتك فهى مدرسة الحياة فقد كان يسافر لأمدرمان وبربر ليشترى البضاعة ويعود ومن خلال اسفاره تلك شاهد قيمة التعليم فقدم إبنه يعقوب يرحمه الله لشيخ بابكر يرحمه الله فركب الوفد المركب ليذهبوا للضفة الشرقية ليستقلوا القطار من محطة ابوديس
    ما أن تحركت المركب حتى جاءت عمتنا رغية بت الطيب ود بارده والدة التلميذ الذى لم يتعلم يعقوب وألقت بنفسها فى النيل فسأل شيخ بابكر وقيل له هذه رغية بت الطيب والدة هذا الطفل فقال ارجو وأنزل ابنها من المركب تاركة لشيخ بابكر بدرى تلميذ واحد هو ابن الزغاوية
    تمر السنوات وتأتى حكومة مايو والتلميذ يعقوب بقى راجل كبير ملء هدومه شايل طوريته ويسقى فى حواشته بقرية أمكى والراديو لا يفارقه موضوع على التقنق ( ما حأشرح ليكم معنى تقنق فهذه كلمة نوبية ) فيقدم الراديو التشكيل الوزارى – كانت المفاجأة أن ذلك الطفل الصغير زميل يعقوب يذكر اسمه مضاف له درجة الدكتوارة – الدكتور عبد الله عبد الرحمن عبد الله وزيرا وزيرا للخدمة العامة والإصلاح الإدارى وكان من أميز وزراء نميرى دون منازع
    زميله المزارع يعقوب ود ابراهيم شال الطورية وكسر الراديو وقال كلام انا ما حافظه لأن فى تلك الفترة لم يكن هنالك واتساب ولا فيس بوك ولا توتر
    لم يعد شيخ بابكر ولا اى من ال بدرى للرباطاب
    وعندما جاءت مرحلة تعليم البنات توجه شيخ بابكر لرفاعة فعرف الناس شيخ بابكر على انه من أهل رفاعة
    ولم يعد لال بدرى ديار او نخيل او زراعة يأتون لحصادها وقد تحولوا لتجار وأصحاب معاهد تعليمية وجامعات تدعمها حكومات بريطانية ولكن فى السنوات الأخيرة فى واحد من ال بدرى اسمه دكتور بابكر ابراهيم مالك بدرى متزوج خواجية ، ممكن اخونا شوقى بدرى يصححنى لو أخطأت جاء ليرشح نفسه فى حكومة واحدة من الديمقراطيات الثلاثة بمنطقة الرباطاب بصفته رباطابى طبعا ووصل الى امكى وعقدت ليلة سياسية تحدث فيها الجميع واعطيت الفرصة لعمنا حكيم الرباطاب أحمد ود الهدع وهو رجل عرف بالذكاء وسرعة البديهة وله كلمة مسموعة وهو زوج الجودلية أختى وله منها البنين والبنات بحمد الله
    وقال عبارة قصيرة تتكون من ثمانية كلمات وهى ( أنت بولك بخلت بيهو علينا عاوزنا نديك صوتنا ) ونزل من المنصة – وببولك هنا يرمز للمنى ، يعنى لو جيت وعرست بنت من بنات اهلك الرباطاب لقلنا الرجل منا وندعمك
    صاحبنا قالوا لم يحرز ولا صوت واحد
    نفسه اتقفلت ولم يصوت لنفسه وطبعا زوجته ما عندها حق تصوت لانها اجنبيه
    حدثت هجرة لاسر كثيرة من منطقة الرباطاب
    اهم هذه الاسر
    ال بدرى وهم من قرية كشوى غرب ابوهشيم ، ال ابوقصيصة من عتمور وشرام بيوتهم مازال فى الخلوة ام راو ( شرام دى ستجدونها فى معجم الكلمات الرباطابية لسلمان إسماعيل ) ، هجرة ال شبيكة وفرتيك ساقية اولاد شبيكه بقت مضرب مثل وكبيرهم دفع الله شبيكة كان من اثريا السودان وابنائه بفضل الله على شبيكه وعبد الرحمن وابراهيم والطيب ولهم امتدادات وتداخلات مع اسر رباطابية من مقرات الى أمكى
    ال شبيكة تسألهم يقولوا ليك نحن من الكاملين
    وفى احدى المرات سئل واحد من ال ابوقصيصة قال نحن من الحصاحيصا وال بدرى يقول من رفاعة

  4. كنت منذ فترةأتطلع إلى أن يكتب
    شوقى بدرى – بحسه الوطني المعروف ـ
    عن أكبر. كارثه ، وأعظم خطر ، يهدد
    حاضر السودان ومستقبله .
    وتتمثل هذه الكارثه وهذا الخطر
    فى وجود المجرم حميتى فى قمة
    منظومة الحكم فى السودان ،
    مُتَحَكِّراً فى القصر الجمهوري ،
    ومُتَسَلِّطَاً على كل شيئ ،
    إذلالاً و إرهاباً لأهل السودان ،
    مدعوماً بجنجويده الهمجيين ،
    وبتواطؤ البرهان وقيادات الجيش
    وغيرهم من الجبناء والمتخاذلين .
    أرجو أن يواصل شوقى بدرى الكتابة
    عن هذه الكارثه وهذا الخطر الماثل ،
    وذلك لأن السودان لن تقوم له قائمه ،
    ولن تتحقق له حريه ، ولا سلام ،
    ولا عداله ، ولا مستقبل ، مع تَسَلُّط
    مجرم ومعتاد إجرام معروف بجرائمه
    الدموية ، وجرائم مليشيا الجنجويد
    الذين يقودهم ، فى مجازر دار فور ،
    وفى مجزرة فض الإعتصام ،
    وذلك بالإضافةإلى جرائم سرقة المال
    العام ، والإرتزاق ، والعمالة للسعودية
    والأمارات كما تعلم .

    1. العزيز ريفر نايل لك التحية . منذ اليوم الاول كتبت وابديت كرهي لحميدتي وازلامه . ولمت الكيزان على اخراج هلال من سجن بورسودان بعد الحكم عليه لتهمة سرقة البنك . ثم اطلقوه مع كوشيب وأخرين لقتل نهب واغتصاب المواطنين خاصة الزرقة .
      اخيرا احتاجو لمجرم اكبر من الكوشيب وهلال ، فأتوا بحميدتي بعد ان كبر رخصته من لص بهائم الى حاكم السودان . ولكن كما كتبت من قبل الاصطدام بين الجيش وحميدتي لا محال منه .

      1. استاذنا شوقي تحياتي،
        موسي هلال مجرم، لكن حميدتي اعتقد انهم غرروا به، حتي هلال تراجع في الاخير وحاول التواصل مع بقية مكونات دارفور. حميدتي بجب ان يحاسب علي اي جريمة نثبت عليه في دارفور. لكن يجب ان نعترف ان حميدتي رفض ان يسير في ركب البشير في وقت حرج جدا وقد استفاد من درس توجيه الاتهام لقواته في قتل الثوار في ثورة 2013، وساهم موقفه في تشكل موقف اللجنة الامنية لاحقا والتي تسعي الي الان ان يكون التغيير شكليا. وهو ايضا وجه الاتهام مباشرة الي قوش بعد تمرد هيئة العمليات.
        الخطر الاكبر من الكيزان في الجيش والامن والشرطة والامن الشعبي، هؤلاء خطرهم اكبر من حميدتي بكثير، والثورة تحتاج من يملك القوة لحمايتها وتقليل الخسائر وسط الثوار في حال المواجهة. اعتقد ان قوات حميدتي تم استغلالها في فض الاعتصام بواسطة الضباط الكيزان المزروعين في الدعم السريع.
        لا بد من تكوين جيش جديد يقوم علي عقيدة وطنية ويتم دمج الدعم السريع فيه.
        حمدوك ومن يتصدي للعمل التنفيذي تحت ضغط كبير في ظل انعدام الموارد، البلد دخلها كان من الارتزاق وبيع المواقف مقابل البترول والقمح، وتصدي البشير للمهام القذرة مثل كسر عزلة الاسد وتقديم الخدمات لقطر وتركيا في نفس الوقت، يلعب علي كل الحبال، شركات الامن والجيش والكيزان لن يفرطوا فيها واسترداد المال المنهوب عملية معقدة. لم يبق لوزير المالية من مورد عاجل غير المساعدات الخارجية، وهذه تبخرت بسبب الكرونا والتي اثرت ايضا علي حركة الصادر والوارد.. اي خطط لتشجيع الزراعة والصادر عموما تحتاج وقت ومتطلبات حتي تاتي اكلها. امامنا وقت عصيب.

        1. إلى Man :
          للمزيد من التعرف على المجرم حميتي ، ولتصحيح المفاهيم والمُسَمَيات ،
          أرجو أن تعلم أن إسمه :المجرم حميتى ،
          حميتى الصعلوك قائد الجنجويد ،
          سفاح دار فور ، وحامى نظام الإنقاذ ،
          وكلب حراسة عمر البشير ،
          وقاتل شهداء الثورة فى فض الإعتصام ،
          ومُسَلِّطْ مليشيا الجنجويد لإذلال المواطنين ،
          وجلد الشيوخ والفتيات ،
          وسارق آلذهب من جبل عامر ،
          ومصاص دماء المرتزقة الذين أرسلهم لليمن ،
          والعميل المرتزق للسعودية والأمارات !!!
          وعدو الثورة منذ يومها الأول .
          وذلك بالإضافة إلى أنه جاهل ، وأرعن ،
          ومغرور .
          ولك أن تنحاز إليه بعد ذلك ما شئت .
          كثيرون أصبحوا هذه الأيام يُطَبِّلُونَ للمجرم حميتى ،
          ( لسواد عيونه طبعاً ) !!!
          ( وبدون مقابل طبعاً ) !!!

  5. سلمان اريتك عافية . ما تتصور كم امتعني موضوعك . اولا خليني اوريك مشكلة الرباطاب دخلتني في مشاكل مع بروفسيرات ورجال اعمال . اديك مثل ولدي مصطفى مولود في السويد لاعب كرة جيد . الاولاد بيتلموا في البيت بتكون عندهم ماتسشات بعشرات الكيلومترات . وبعدين اهلهم بيتركوا الموضوع على وبعدها ماكدونالد وبيرقر كينق واليوم يضيع . مرة قال لي عندنا مشوار كنت مشغول قلت ليه المشوار ما بعيد اركبوا العجلات . لاحظت انه زعلان حاولت اخفف علية . سالتوا ماشين تلعبوا كورة ؟قال لي بعد ما ضرب الارض بالكدارة …. لا ماشين نرقص باليه . امو من ناس بحري ضحكت قالت لي جابو من بعيد ما بشوف ردودك على كل الوكت . ام مصطفي امها قالت ليها بقت ما عارفاها بتها الزمان ولا واحدة رباطابية .
    عندي ولد طويل مترين عنده آي كيو 142 وايا انسان اعلى من 140 أي كيو يعتبر عبقري . سميتوا على الطيب سعد الفكي من الشريك فريق الفقرا . زوجته رقية من الشريك عندهم ولد اسمه شوقي وشنقيطي على شقيقي الشنقيطي واسعد على اخوي اسعد اخته فاطمة سعد الفكي زوجة محد الحسين كان مهندس ميكانيكي في متشل كوتس توفى في يوم الاثنين 3 ديسمبر 1962 فرشنا عليه في منزل الحنان الرباطابي الذي لا يحتاج لتعريف . اذكر هذا التاريخ لان ابراهيم بدريتوفى في 3 ديسمبر 1961 .
    ود الحسين وعبد الخالق من اهل الشريك الذين رحبو بالتعليم ولهذا صار عبد الخالق فني تبريد وله ولد تخرج من تشيكوسلوفاكية اسمه مختار عبد الخالق . بابكر بدري اخذ محمدخير البدوي مالك من القليعة اكثر من سكن مع باباكر بدري اكثر من اولاده وكان قريبا جدا من بابكر بدري . كان مع ابراهيم بدري محرر جريدة الرائد ثم التحق بالبي بي سي في الخمسينات وهو والد الاعلامية العالمية زينب محمد خير البدوي مالك . من القليعة اخي البروفسر حسن فرح في استونيا احدى دول البللطيق . عم حسن فرح الحاج كان صياد تمساح ماهر . كان ساكي التماسيح لحد ما وصل مع اخوه بلاج الجعليين . جو شباب جعليين من الانداية وبدأ الاستفزاز فقالوا عاوزين يصارعوهم والحاج موتد وقوي بجر التمساح من البحر بالشرك وبعدين يضربوه بدلدماية الحديد في عينو يحتاج لى قوة . قال ليهم بنصارع لكن بالشراط . عندهم شاب ضخم . الحاج قال ليهم الشراط تدونا ملوة عيش كان رميت زولكم . شال الجعلي فوق وضرب بيه الارض . الجعلي قال ما كان مستعد . مرة تانية ضرب بيه الارض . الجماعة قالوا ليه الله يخيبك غليد يرميك الرباطابي العفين ده . قال ليهم الرباطابي الجعان ده بعد ما قلتوا ليه ملوة عيش بدور يقع لى .
    هنالك مجموعة من اولاد الرباطاب اخذهم بابكر بدري وكان يعرف ان من يتابعونه يعبرون النيل فقرر ان لا يعبر النيل مباشرة . ونجح في اخذهم الى امدرمان . اهل الشريك انفتحوا على التعليم مبكرا , وذهب البعض منهم الى الداخلة . والسكة حديد ومدرسة الصنائع في اتبرا . الوزبير عبد الله عمل في الخليج .
    احدي اهلنا الرباطابيات حضرت لرفاعة وحضرت شكلةبين اثنتين من نساء الشكرية وانتهى الامر عند ابسن . وشهادتها كانت الانتا دي لزمت خيتا من زندا جرتها علي السام كشرت عليها الكشار دخلتها في الخس ووقعت فيها سمكي . ابسن قال الرباطابية رطنت نادوا ود بدري . اتى جدنا محمد ود بدري الذي قال لهم . السام هو الحوش والكشار هو الطبال والخش هو المطبخ المعروش بالجريد والسمكي هو الكفوف او الصفع .
    صديقنا محمد السيد من اولاد العباسية كان مشاكسا اطلق علية اولاد الرباطاب اسم كدمبس وصار اسمه الاول وكدمبس تعني الكوشة . والهذا يقول ما تعتب الكدمبس تضربك ساسوية ، او قزازة .

  6. شوقي بدري من أولاد امدرمان وهي مجموعة من القبائل السودانية التي انصهرت في هذه البوتقة الوطنية وأصبح الانتماء لأمدرمان ضرب من ضروب القومية السودانية فلماذا تعيدنا للوراء ياسلمان؟ ثانيا الذي تزوج من أميرات غرب السودان هو القاضي عبدالله أحمد يوسف وإبنه الذي تحدثت عنه هو عبدالرحمن.

  7. نعم احسنت يا أبو اروى هو القاضى عبد الله أحمد يوسف وابنه الوزير عبد الرحمن عبد الله معليش ما خلاص انا بلغة الرباطاب فت الصنفور يعنى خلاص كبرت العمر 71 وماشى على 72 مش كويس اتذكرت ليكم دا
    اخى الحبيب شوقى بدرى كنت كثيرا ما أجالس المرحوم عبد الله بدرى فقد كان قريبا الى نفسى
    انا بى فصاحتى دى ما متزوج رباطابية لكن متزوج بت عم الرباطابية وهى من بربر يعنى ميرافابيه ولها علاقة قربى شديدة بالرباطاب والسبب قالوا لى الرباطابى انتو لمان الرباطابى يتزوج غير الرباطابية او الرباطابية يتزوجها غير الرباطابى جناهم بينجح قال نحن زى البصل الا ينقلوه فى حوض تانى
    عارف يا شوقى عندى بنت صغيرة ما شافت الرباطاب ومولوده فى الرياض قلت ليها افتح الدرج وجيبى لى شراب فتحته وجدعت لى الشراب قلت ليهو تجدعيه ليه قالت مالو حيتكسر سكت وقلت الله يلعن الجينات مطاردانه لحد هنا
    كثيرا ما اميل للحديث مع ابنائى واحب اقول ليهم كدى كل واحد فيكم يجيب بشنتيقة ويدخل المرقون دا ويجيب لى شوية من الكمروق الجبناه البارح واطلعوا للكدنبس البره دا وجيبوا لى ساسويه

  8. ووقعت فيها سمطى مش سمكي
    يعنى كفتتها
    انا بصدد اصدار قاموس العامية السودانية ولا ادرى ان كان استاذ عون الشريف قاسم قد سبقنى عليه فهو موسوعة فى كل بحر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..