مقالات وآراء سياسية

قضية الشهيد احمد خير

محمد الحسن محمد عثمان

انتشر فى مواقع التواصل الاجتماعى  خبر يشير الى ان المتهمين فى قضية الشهيد احمد خير  قد استنفدوا كل مراحل  التقاضى وتم تحويلهم لزنازين الاعدام وهى المرحله التى تسبق تنفيذ الاعدام، وم ١٨١ من قانون الاجراءات الجنائيه تقول”

يرفع كل حكم بالاعدام او بالقطع او السجن المؤبد للمحكمه العليا متى صار نهائيا بقصد التأييد
فهل خضع الحكم بإعدام قتلة احمد خير  للتأييد من المحكمه العليا اشك فى ذلك لاننا لم نسمع بذلك ولم ينشر قرار المحكمه العليا
واعتقد ان هذا الخبر المنشور بتحويل المدانيين لزنازين الاعدام هو خبر  مقصود به تخدير جماهير الشعب السودانى المتابعه لهذه القضيه الحساسه ان على وزير الاعلام ان يوضح للشعب السودانى الى اين وصلت قضية الشهيد احمد خير فالأصل فى العداله وفى المحاكم  العلنيه والعدل ليس فيه سر

محمد الحسن محمد عثمان / قاضى سابق
[email protected]

‫4 تعليقات

  1. ((فهل خضع الحكم بإعدام قتلة احمد خير للتأييد من المحكمه العليا اشك فى ذلك لاننا لم نسمع بذلك ولم ينشر قرار المحكمه العليا)) !!؟
    لم تسمع بذلك لأن الحكم تم استئنافه وربما تلغيه محكمة الاستئناف!!

  2. نتفق معك ونطالب سعادة الوزير الخروج للعلن وتوضيح ما وصلت اليه هذه القضية دون لف او دوران وبلغة صريحة واضحة جلية وبعيدة عن استعمال المجازات والمحسنات اللغوية

  3. العساكر .. يضغطون .. ويهددون اسرة الشهيد .. بالعفو .. او التنازل .. عن الاعدام .. ولذلك الاوراق محفوظة .. عند القضا ة الاعلى .. الكييييييييزان .. حتى ينهار اهل الدم و اسرة الشهيد .. و ينكسروا .. و يفرح القتلة .. و المجرمين .. و اىكيزان .. و تنهزم روح الثورة عند الشعب .. المنكوب .. وتروح روح الشهيد .. شمار في مرقة .. والقاضي الذي اصدر الحكم .. بكون في خبر كان .. و يقعد يفرش المساويك .. في ضل الجامع الكبير ..ويجيهو اختصاصي الاغتصاب عشان يشتري منه مسواك .. القاضي لمن يعرفه يخلي مساويكه و يقوم جاري .صوف .. وفي نفسه شيئ من .. حتى .. قائلا ( البعد و لا البلاد ام سعد .. براي سويتها في نفسي .. ويقعد يزازي كدي لحدي ما ( تسقط ) لانها ما سقطت لسع .
    ** وزارة العدل .. وزارة الاعلام الشفاف .. بالشفافية .. الشفافة .. الحاصل هنا شنو ؟

  4. هلوسة التنمباك التهاب في الكبد وغيره المهم احمد الخير اذا مات الخير حي والدليل انه خلف المشكلة في القاعدين عطالة باي سبوت دايجنوزز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..