أخبار متنوعة

“خريطة الفن” تتغير بعد الثورة: فرفور قابل الهجوم بالصمت، وانصاف واجهت الطرد بالدموع

المواكب : نجم الدين السكينابي

لاحظت كغيري من الكثيرين؛ أن خريطة الفن في السودان حدثت بها تغييرات كثيرة بعد ثورة ديسمبر المجيدة، سواء في الأعمال الدرامية أو الغنائية، حيث أصبحت الثورة منجم أفكار يفتح شهية الشعراء لإعادة ما كُتب بطريقة مختلفة أو طرح أفكار جديدة تتلاءم وحجم الحرية التي حققتها الثورة في الشارع السوداني، وانعكاس ذلك على عالم الفن. وأخطر هذه الانعكاسات هبوط أسهم فنانين كانوا الأكثر شهرة وشعبية وحضورا قبل الثورة، وأصبحوا بعدها لا شيء بحسب الجماهير، في الوقت الذي ارتفعت أسهم آخرين بصورة غير متوقعة؛ بعد تفاعلهم مع ثورة الشعب، وهنا أكثر الفنانين الذين هبطت أسهمهم بعد الثورة بحسب الجماهير.

اللائحة السوداء

«اللائحة السوداء»، «أعداء الثورة»؛ هذه بعض الشعارات التي رفعها ورددها شباب الثورة ضد الفنانين الذين هاجموها، حيث حمل عدد من الشباب أسماء هؤلاء الفنانين في ميدان الاعتصام ليعلنوا مقاطعتهم، ورفضهم لهم بصورة علنية، الأمر الذي أدى إلى تراجع عدد كبير من النجوم عن مواقفهم ضد الثورة، معلنين تأييدهم الكامل لها، الأمر الذي جعلنا نتساءل: هل هذا التراجع يعود إلى شعورهم بالندم؛ لعدم وقوفهم بجوار الشعب، أم أنه خوف على نجوميتهم وشعبيتهم التي تراجعت بصورة ملحوظة خلال الفترة الماضية؟.

الملكة في مهب الريح

(اطلعي بره) عبارة رددها الشباب أمام إنصاف مدني؛ داخل اعتصام القيادة العامة، رافضين انضمامها إليهم، وحاولت حشود من الشباب المعتصم بالميدان الاشتباك معها، لتنهمر وقتها دموعها، وكانت قد تغنت في وقت سابق بأغنية تمجد نظام المخلوع، ودافعت عن ذلك عبر تصريحات صحافية.

هجوم على فرفور

انضم إلى القائمة الفنان جمال فرفور الذي التزم الصمت طيلة أيام الثورة؛ بل سافر مع ابنه خارج السودان، ليعود بعد انتهاء الثورة وهدوء الأوضاع، لدرجة أن مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي شنوا هجوما عليه؛ واتهم بخيانة الثورة احتجاجاً على صمته خلال أحداث الثورة، وزادوا عليه أن وصفه البعض بالأمنجي، مطالبين إياه باعتزال الغناء، ليعود بعدها وينفي كل ذلك رغم تأكيده في حوار سابق يعود للعام 2014 انتماءه لجهاز الأمن، وفي محاولة منه لإرضاء الجمهور الذي أعلن وجوده باللائحة السوداء، دافع فرفور بقوله : في ناس كتيرة ظلمتني في الموضوع دا، لما عرفوا إني شغال في جهاز الأمن قالوا علي إني خائن وعميل والكثير من الأوصاف غير الحميدة، على الرغم من أني لما اخترت المجال دا عشان أخدم الناس؛ لأني بالجد بحب كل السودانيين وبتمنى دائماً أكون ليهم وسيلة لتحقيق ما يبتغونه.

محاولات طه سليمان

على الرغم من المحاولات التي يجريها الفنان طه سليمان؛ من أجل تحسين موقفه أمام شباب الثورة؛ إلا أن مجموعة من الشباب طالبوه – عبر قروبات على الفيس – بعدم الزج باسمه في الثورة، وكان قد أدى أغنية تنادي بالدولة المدنية التي كان يطالب بها الشباب أيام اعتصام القيادة وعددا من المحاولات التي لم تنجح، ورغم ذلك لم يرمِ المنديل.

النصري … الزمن غير دريبك

وقدم الجمهور صوت لوم إلى النصري قبل سقوط النظام بإرسال ذلك الصوت عبر طريق أغنياته التي ضلت طريقها من (الغبش)، وأصبحت تصدح في محافل الحزب المقبور، وتأتي الطامة الكبرى مع الثورة التي لم يبدِ فيها موقفا مشرفا يحفظ ماء وجهه أمام جمهوره المستاء أصلا تجاه تصرفاته بمجاملاته للنظام البائد، والأغرب أن كل ذلك يتم بأغنياته عبر طريق كلمات شاعر (الغلابة) محمد الحسن سالم حميد، وموقف حميد كان واضحا وضوح الشمس في قصائده ومواقفه، وطيلة الفترة التي صاغ فيها الشعر كان (لسان) حال الغلابة، ولم (يتبرع) بحنجرته يوما من الأيام (لحزب ما) وكما تفعل الأفاعي بتبديل جلدها بين الحين والآخر؛ كذلك (انسلخ) النصري من (جلد) رمزيته؛ التي كانت تتمثل في(الحاج أحمد وأم أحمد)
وأصبح (رقراق) لا نستطيع تحديده (شمسا أم ظلا) ورغم تلك (الرمادية) في النصري تفضل أغنياته ساطعة مثل النجوم.

صاغها شعرا

من جهتهم يسعى الكثير من الفنانين لمصالحة هؤلاء الشباب عن طريق تسجيل أغنيات عن الثورة؛ إذ قام البعض بتسجيل أغانٍ عديدةٍ خلال فترة وجيزة وإهدائها لشهداء ثورة الشباب، كما يبحث البعض عن أغنيات أخرى لتقديمها خلال الفترة المقبلة.

‫3 تعليقات

  1. يضاف اليهم عبد القادر سالم الذي لم نسمع له صوتا ايام الثورة ولم يسجل اسمه في دفتر الحضور مع اولئك النفر من الفانين الشعان فعبد القادر سالم قد خذل اهله في كردفان ومن رفع رأسهم هو ابن الموسيقار جمعة جابر، فالفنان موقف!

  2. استقل نفر من الناس حافلة في رحلة فتسلل معهم لص في الرحلة – تسلل تاور في الفن – ثم ان اللص قبض عليه في الرحلة وهو يحاول ادخال يده في جيب احد المسافرين، لسوء حظه قبض عليه واليد لا تزال في جيب الضحية. ولما وجد نفسه في موقف حرج لا فكاك منه قال اللص: يا جماعة فكوني وانا ح اكلمكم بالحقيقة فقال اصلا كان في لص محترف أثناء ركوبكم الحافلة في الموقف وكان يترصد هذا الزول لأن كان شاف ان وضع مبلغ كبير في جيبه .. وانا حقيقة يا جماعة ادخلت يدي في جيب أخينا دية لأطمئن وأتأكد هل هو نشل المبلغ أم موجود .. كل هذا لأني احبكم كلكم واحب الزول ده لأن بيشبه خالي.
    بالضبط هذا هو حال العونطجي فرفور غناي المخلوع .. تأملوا قوله ذا
    (( عرفوا إني شغال في جهاز الأمن قالوا علي إني خائن وعميل والكثير من الأوصاف غير الحميدة، على الرغم من أني لما اخترت المجال دا عشان أخدم الناس؛ لأني بالجد بحب كل السودانيين وبتمنى دائماً أكون ليهم وسيلة لتحقيق ما يبتغونه.))

  3. مدام الغني لابد منو

    غناكم كلو نكد وفرقة

    غني شي اجمع الناس

    وابعد عن النكد

    مثلا

    فرفور اغني

    (انت رجع لي رسالي
    والرسائل العندي شيلا شيلا شيلا)

    غني شي اجمع الناس مدام عاوز تغني

    كدة تشجيع للفرقة بدون ماتشعر بين الناس
    غناء نكد وفرقة

    وتقليد تقليد

    اصلح بدل تهدم

    مادام عاوز تنغي

    الله اهديكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق