أخبار السودان

الحكومة: السودان يعيش أوضاعاً استثنائية ويحتاج للتضامن الإقليمي والدولي

الخرطوم: الراكوبة

شارك السُّودان في اجتماع وزراء الزراعة بالبلدان الأفريقية، والذي التأم الكترونياً، برعاية مشتركة بين مفوضية الاتحاد الأفريقي ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة.

وتناول الاجتماع الجوانب المختلفة لمدى تأثيرات جائحة فيروس كرونا المستجد على القطاعات والأنشطة الاقتصادية والاجتماعية كافة.
وقدم السفير عبد الوهاب حجازي، مندوب السودان الدائم لدى مؤسسات الأمم المتحدة بروما، كلمة السودان بالإنابة عن عيسى عثمان شريف باشا، وزير الزراعة والموارد الطبيعية.
حيث ثمن السودان مبادرة مفوضية الاتحاد الأفريقي ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة على تنظيم الاجتماع المهم للغاية؛ والذي يأتي في وقته تماماً، لمساعدة دول القارة على تخطي واحدة من أكبر التحديات التي واجهتها البشرية مؤخراً، بالنظر إلى آثار الجائحة التي تتخطى النواحي الصحية. وهو ما يعطي الاجتماع المغزى والهدف والمضمون.
وأشارت الكلمة إلى الآثار السلبية المتعددة للجائحة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي وبوجه خاص على القطاع الزراعي والريفي، وعلى صغار المنتجين من المزارعين والرعاة وغيرهم من الشرائح الأكثر هشاشة وعرضة للاضطرابات التي ستنجم لا محالة عن التدابير الاحترازية التي اتخذتها الدول الأفريقية، للحد من الآثار السلبية للجائحة، مما يفرض على الجميع مضاعفة الجهود لتوفير الموارد الإضافية اللازمة للوفاء بواجب المجتمعات تجاه هذه الشرائح لمساعدتها على الصمود وخلق الاستدامة المطلوبة لنظم الإنتاج.

وأوضحت الكلمة أن السودان قد عمد، منذ وقت مبكر، إلى القيام بالخطوات الاحترازية اللازمة لاحتواء آثار الجائحة. غير أن من العسير – بالطبع – أن يتمكن السودان – والذي ما زال يعيش أوضاعاً استثنائية في العديد من أرجائه بعد انتصار ثورته المجيدة – وغيره من رصفائه من الدول الأفريقية من تجاوز هذه الآثار دون الحصول على التضامن اللازم على المستويين الإقليمي والدولي. وأن ذلك هو ما حمل دولاً أكثر تقدماً إلى الدعوة إلى التضامن والتعاون وطلب المساعدات الفنية اللازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..