أخبار السودان

البرهان: البلاد تمر بمرحلة دقيقة

بعث برسائل في بريد المشككين وقال ان المنظومة الأمنية بعيدة عن الولاء السياسي

الخرطوم: الراكوبة

قال رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، ان البلاد تمر بمرحلة دقيقة.

وبعث في الوقت نفسه برسائل في بريد المشككين في وحدة وتماسك المنظومة الأمنية، وقالأثناء لقاء تنويري اليوم الأحد، في القيادة العامة ان القوات المسلحة بكل تنظيماتها وبكافة مكوناتها “باقية” على عهدها مع الشعب السوداني في حماية التغيير ومكتسبات الثورة والزود عن حياض الوطن والمحافظة علي وحدته.

وقال البرهان، في إلقاء الذي شهده نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو، ورئيس الأركان ومدير جهاز المخابرات ومدير الشرطة، إن البلاد تمر بمرحلة دقيقة تتطلب العمل لمجابهة الضائقة الإقتصادية والمعيشية و الظروف الصحية من أجل تخفيف المعاناة علي المواطنين.

ونبه البرهان،  إلى الأدوار التي تلعبها مكونات المنظومة مجتمعة في ظل هذه الظروف عبر الدعم والسند للجنة الطوارئ الإقتصادية والمساهمة في تنفيذ التدابير الصحية للحيلولة دون إنتشار وباء كورونا بالإضافة إلي الواجبات الأمنية المباشرة للقوات النظامية في تثبيت دعائم الأمن الوطني والحفاظ على وحدة السودان.

ووجه البرهان منسوبي القوات النظامية بالتفاني والإخلاص في أداء الواجب من أجل الشعب السوداني وحيا أفرادها المنتشرين في كل ربوع السودان.

وبعث البرهان بعدة رسائل في بريد المشكيين في وحدة وتماسك مكونات المنظومة الأمنية والتي قال إنها على قلب رجل واحد وقطع الطريق أمام أي جهة تسعى للمزايدة أو محاولة إختراق مكونات المنظومة الأمنية والتشكيك في قوميتها أو ولائها للوطن.

مؤكدا بعدها عن الجهوية والعنصرية والولاء السياسي مشيرا إلى أن من يروجون لمثل هذه الشائعات هدفهم الحيلولة دون قيام هذه المنظومة بأي أدوار إيجابية تعبر بالبلاد من هذه المرحلة الدقيقة التي تتطلب تكاتف الجميع من أجل تحقيق تطلعات الشعب السوداني وأهداف ثورته وإرادته في التغيير.

تعليق واحد

  1. ولكن يا البرهان هناك تسيب واضح تجاه عدائيات واستفزازات بقايا فلول النظام التي تعمل بكل اريحية بلا معوقات او ردع، وصلت تصرفاتهم الي حد انهم حاولوا اغتيالك واغتيال حمدوك…وانت تحاربهم بالكلام والتصريحات!!، الردع ولا شيء غير الدع الحاسم، وكفي مسك العصا من منتصفها!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق