أخبار السياسة الدولية

فيروس كورونا.. المغرب تسجل أكثر من 130 إصابة بين السجناء

ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في سجن جنوب المغرب إلى أكثر من 130 شخصا حسب نتائج جزئية أعلنتها المندوبية العامة للسجون، الخميس.

وأفادت المندوبية، في بيان، أن نتائج جزئية لاختبارات الكشف عن الإصابة بالفيروس أجريت على 309 أشخاص في سجن ورزازات (جنوبي البلاد) أظهرت إصابة 133 سجينًا، فيما كان عدد المصابين، الثلاثاء الماضي، 66 أغلبهم من موظفي السجن.

وأكدت إدارة السجون “عزل كل السجناء الذين ثبتت إصابتهم في حي خاص وإخضاعهم للبروتوكول العلاجي المعمول به”، بمتابعة من لجنة طبية موفدة لهذا السجن، لافتة إلى أن نتائج اختبارات باقي النزلاء سيُعلن عنها لاحقا.

وأعلنت المندوبية، الأحد الماضي، تسجيل 11 إصابة أخرى في سجني مراكش (جنوب) والقصر الكبير (شمال)، تضاف إليها إصابة جديدة في هذا الأخير -الخميس- وهي أولى الإصابات بالمرض داخل السجون المعلن عنها رسميا في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

وتضم السجون المغربية حاليا نحو 80 ألف نزيل وتقرر إخضاع موظفيها لنظام للحجر الصحي داخلها، إذ يعملون ضمن أفواج بالتناوب لمدة أسبوعين بهدف التصدي لتفشي الوباء، حسب إفادة المندوبية في وقت سابق.

كما أفرجت السلطات المغربية بموجب عفو ملكي خاص مطلع أبريل/نيسان عن أكثر من 5 آلاف و654 سجينا لتقليل مخاطر انتشار الوباء داخل السجون.

واتخذت دول أخرى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إجراء مماثلا وسط مخاوف من تفشي الوباء في السجون، وبعد دعوات للإفراج عن سجناء، تجاهلتها دول أخرى.

وبلغ عدد المصابين بالفيروس في المغرب ما مجموعه 3 آلاف و537 مصابًا حتى صباح الخميس، بينهم 151 توفوا و430 تماثلوا للشفاء.

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..