أخبار السياسة الدولية

باكستان تؤدي أول صلاة جمعة وتراويح في رمضان وسط انقسام حاد

أدى المواطنون في باكستان الجمعة، أول صلاة تراويح هذا العام، مراعين التدابير اللازمة لمنع تفشي فيروس كورونا من قواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

وبحسب وكالة الأناضول فإن مسجد الملك فيصل، أحد المعالم المميزة للعاصمة إسلام آباد، استقبل المصلين شرط ارتدائهم الكمامات.

وأفادت الوكالة أن الجهات المعنية قامت بقياس درجة حرارة زوار المسجد قبل دخولهم لأداء صلاة التراويح جماعة.

ومع مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي أثناء أداء الصلاة في فناء المسجد، تضاءلت أعداد المصلين مقارنة بالسنة الماضية.

وكان ممثلو الجماعات الدينية قد التقوا رئيس البلاد عارف علوي، ورئيس الوزراء عمران خان، وأكدوا لهما ضرورة أداء صلاة التراويح طوال شهر رمضان، مع مراعاة التدابير اللازمة.

وبناء عليه أعلنت الحكومة، تقييد أعداد المصلين في الأماكن المغلقة من المساجد، ومنعت دخول أخرى بدون ارتداء الكمامات.

واتخذت الحكومة قرارا بإزالة السجاد من المساجد، وألزمت المصلين بغسل أيديهم على مداخلها، ومنعت الأطفال ومن هم دون سن 50 عاما والمرضى من دخولها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى