الصحة

مسؤولة أميركية تحدد موعد الانعطافة بأرقام وفيات كورونا

توقعت منسقة خلية الأزمة في البيت الأبيض لمواجهة تداعيات كورونا، ديبورا بيركس انعطافا درامتياكيا في أرقام الوفيات التي يتسبب بها كوفيد-19 وأعداد المصابين الذين يحجزون في المستشفيات، بحلول نهاية مايو المقبل.

وقالت بيركس في مقابلة تليفزيونية، مساء السبت، “نحن نعتقد أن عدد الذين يدخلون المستشفيات والذين يحتاجون إلى العناية المركزية، سوف ينخفض بشكل كبير قبل نهاية مايو المقبل”.

غير أن بيركس ألمحت إلى أن عدد الحالات المصابة قد يزداد “لكن بأعراض أقل، بسبب التوسع الكبير في إجراء الاختبارات بعدما كانت مقتصرة فقط على من يحتاج إليها، واصفة إجراء الفحوص بـ”الأمر المهم للغاية لأننا سنفهم أكثر”.

وتجري الولايات المتحدة نحو 150 ألف اختبار في اليوم الواحد، لكن عضو فريق خلية الأزمة وخبير الأمراض المعدية أنتوني فاوتشي، قال إن البلاد تحتاج إلى ضعف ذلك العدد.

وتأتي تعليقات بيركس في ظل إعلان عدد من الولايات الأميركية وبعض الدول حول العالم، عن فتح بعض الشركات بداية من يوم الاثنين، وتخفيف بعض القيود المفروضة للحد من انتشار وباء كورونا، منها ولايتا جورجيا وتكساس.

وبحلول 24 أبريل، لم تجرِ الولايات المتحدة سوى حوالي 5 ملايين اختبار. وأبلغ حكام ولايات عن نقص مستمر في المواد اللازمة لإجراء الاختبارات، من الكواشف الكيميائية إلى المسحات.

وسجلت الولايات المتحدة حتى ظهر الأحد، أكثر من 975 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد، تعافى منهم حوالي 118 ألف شخص و توفي 54 ألفا و941 آخرين.
الحرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق