أخبار السودان

صراع حدودي يهدد التناغم السوداني الأثيوبي

محللون يعتبرون اتهام السودان لأديس أبابا بالاستيلاء على أراض سودانية يشي بأن الأخيرة تراجعت عن التزاماتها حول الاتفاق الذي جرى بينهما على ضبط الحدود.
البرهان يتهم إثيوبيا بالاستيلاء على أراض سودانية
الخرطوم- اتهم مجلس السيادة السوداني قوات إثيوبية بالاستيلاء على أرض سودانية، في موقف يعكس تدهور العلاقات الثنائية، وسط إمكانية كبيرة لأن يؤثر ذلك على القضايا الاستراتيجية التي تهم البلدين ومن بينها سد النهضة.
وفي خطوة لافتة أعلن رئيس مجلس السيادة، الفريق أول عبدالفتاح البرهان، قيام قوات وميليشيات إثيوبية بالسيطرة على جانب كبير من أراضي السودان الواقعة على الحدود بين البلدين.
ويعد إعلان البرهان أول إقرار سوداني رسمي باحتلال قوات إثيوبية لأراض زراعية تقع في منطقة الشقفة بولاية القضارف الحدودية مع إثيوبيا شرقي البلاد.
وقال البرهان، في مقابلة بثت على التلفزيون الرسمي، مساء السبت “هناك مشاكل قديمة، وفقد رعاة مواشيهم، ومزارعون فقدوا أراضيهم، وما كان من القوات المسلحة إلا حمايتهم، لأن الإثيوبيين فرضوا وجودهم في الأراضي”.
ما يحدث من توتر على خط إثيوبيا السودان من شأنه أن يؤثر على التناغم الجاري بينهما في قضية سد النهضة
وكانت وسائل إعلام سودانية قد كشفت في بداية الشهر الجاري عن توغل الجيش الإثيوبي في منطقة شرق سندس بالشقفة الصغرى على مساحة تقدر بحوالي 55 ألف فدان وهي منطقة زراعية خصبة تعود إلى مزارعين سودانيين.
وأدت الخطوة الإثيوبية إلى استنفار في صفوف الجيش السوداني بالمنطقة الحدودية، كما قام رئيس مجلس السيادة بزيارة إلى المنطقة في 9 أبريل الجاري برفقة رئيس هيئة الأركان الفريق أول محمد عثمان الحسين وقادة عسكريين آخرين في رسالة موجهة إلى أديس أبابا بأنهم لن يسمحوا بالتعدي على أراضيهم.
وفي خطوة بدت للتهدئة قام رئيس هيئة الأركان الإثيوبي الفريق أول ركن آدم محمد برفقة عدد من كبار القادة العسكريين، بزيارة إلى الخرطوم أجرى خلالها محادثات مع البرهان وكبار القادة العسكريين، كما اجتمع برئيس الوزراء عبدالله حمدوك.
واتفق الطرفان خلال هذه المحادثات على ضبط الحدود ومحاربة الجرائم العابرة كما توصلا إلى “تفاهم كامل ومستديم لتأمين الحدود المشتركة”.
ويقول محللون إن خروج البرهان السبت واتهامه لأديس أبابا بشكل مباشر بالاستيلاء على أراض سودانية يشي بأن الأخيرة تراجعت عن التزاماتها في الاتفاق الذي جرى، وسط صعوبة التنبؤ بالخطوة القادمة للسودان لإجبار القوات الإثيوبية عن التراجع.
يعد إعلان البرهان أول إقرار سوداني رسمي باحتلال قوات إثيوبية لأراض زراعية تقع في منطقة الشقفة بولاية القضارف الحدودية مع إثيوبيا شرقي البلاد
ويتنازع كل من السودان وإثيوبيا على “الشقفة الصغرى” الحدودية التي تنشط بها عصابات، وجرى التوصل العام الماضي إلى اتفاق بين الجانبين يقضي بتشييد بنية تحتية صلبة من جسور وطرقات وإنشاء مشاريع تنموية مشتركة في المنطقة وتوفير الحماية للمزارعين من كلا الدولتين بيد أن الاتفاق ظل حبرا على ورق.
وتتهم جهات سودانية إثيوبيا بمحاولة استغلال الفترة الانتقالية التي يمر بها البلد لوضع يدها على المنطقة التي تمتاز بخصوبة أراضيها.
ويرى محللون أن ما يحدث من توتر على خط إثيوبيا السودان من شأنه أن يؤثر على التناغم الجاري بينهما في قضية سد النهضة، حيث يميل موقف الخرطوم إلى أديس أبابا، ويعتبر المحللون أن تصاعد التوتر قد يشكل فرصة مهمة لمصر التي تعتبر المتضرر الرئيسي من السد في استدراج الخرطوم إلى وجهة نظرها، وإن كانت الأخيرة سبق وشددت على أن موقفها نابع من المصلحة الوطنية وأنها “ليست كورسا ترقص على الموسيقى المصرية أو الإثيوبية”.
العرب اللندنية

محتوى إعلاني

‫8 تعليقات

  1. الذي تحلته مصر آلاف الكيلومترات من أرض السودان ولم تحرك في البرهان ساكن وكل هذا العداء تجاة أثيوبيا لانها وقفت الي جانب الشعب السوداني في الوقت الذي كانت تحضر فيه سفارات العمالة علي قتل المواطنيبن السودانيين حتي يستطعون إحتلال المذيد من الأراضي وسرقة جزء كبير من حصة السودان في مياة النيل هذة هي الحكومة التي تسعي المخابرات الأجنبية لدعمها

  2. يعني دا المنطق ؟! بما ان مصر احتلت حلايب علينا ان نسمح بمزيد من الاحتلال من الجيران الاعزاء فلتأخذ اذن كل من ليبيا وتشاد وافريقيا الوسطى قضمة

    1. والقال ليك منو تشاد ما قضمت تشاد تحتل منطقة الطينه السودانيه بمساعدة قبائل الزغاوه والحدود مفتوحه للهوسا و الفلاته دون حسيب او رقيب

  3. ومصر تحتل حلايب وشلاتين ولا ترغب في مجرد اللجؤ للتحكيم الدولي واثيوبيا تعتترف بكل الاراضي السودانية – الان الاهم للسودان مصلحته في سد النهضة وكل السدود الاثيوبية علي مختلف الانهار التي تنبع من اثيوبيا لمنع الفيضانان المدمرة عن السودان والاستفادة من حصة السودان التي تذهب الي مصر سنويا اكثر من 10 مليار متر

  4. عندما یتحدث البرهان عن احتلال اثیوبیا لاراضی سودانیة ویتجاهل مثلث حلایب المحتل بواسطة مصر،یعنی انه ینفذ فی مخطط مصری للتحرش باثیوبیا بسبب سد النهضة !

    1. حلايب اداريا تتبع للسودان وسياسيا لمصر ( منطقه تحت التفاوض ) اما الحبش دايرين يقعدو ويزرعو وما يمرقو تانى يعنى ذى الهوسا والفلاته بتاعين نيجيريا الاحتلو منطقة النيل الازرق

  5. الجهل النشط مصیبة،و الردة فی الوعی والمعرفة الذان خلفهما الکیزان اکبر تحدی یواجه البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..