أخبار مختارة

(الترويكا) ودول اوربية يقترحون حجز ثلث “التشريعي” لحركات الكفاح المسلح

عُقد بالقصر الجمهوري اليوم اجتماعاً ضم عضوي مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو الوفد الحكومي لمفاوضات السلام ،و الناطق الرسمي باسم وفد الحكومة في مفاوضات السلام محمد حسن التعايشي، وممثلي الترويكا والمجموعة الأوروبية وألمانيا.

وأوضح وزير الدولة بالخارجية السفير عمر قمر الدين ،في تصريح صحفي لـ(سونا) أن الاجتماع كان تنويرياً حول مفاوضات السلام بجوبا ،وما تم الاتفاق عليه في مسارات الشمال والوسط والشرق بجانب بعض القضايا الخلافية مع حركات الكفاح المسلح.

وقال وزير الدولة بالخارجية أن ممثلي الترويكا والمجموعة الأوروبية وألمانيا أشادوا بالتنوير واستسفروا عن الأزمنة التي يمكن خلالها تكوين المجلس التشريعي وتعيين الولاة المدنيين وتم احاطتهم والرد على استفساراتهم.

وأبان أن ممثلي الترويكا والمجموعة الأوروبية وألمانيا اقترحوا تكوين المجلس التشريعي بالتعاون مع الحركات المسلحة في حال تم التوقيع على اتفاق سلام في التاسع من مايو المقبل وفي حالة عدم التوصل الى اتفاق في هذا الموعد تُحجز ثلث مقاعد المجلس التشريعي للحركات المسلحة الى ما بعد السلام والاكتفاء بمجلس تشريعي من الثلثين.

و اعرب الوزير عن أمله في التوصل الى اتفاق سلام في الموعد المتفق عليه لإكمال مؤسسات الفترة الانتقالية.

‫12 تعليقات

  1. هذا تدخل وقح وغیر مقبول اطلاقا فی الشأن الداخلی للسودان،من الترویکا او غیرها،فالسوان لیس تحت الوصایة الدولیة،وهذا تشبر من مجلس السیادة فهذه مهام وزارة الخارجیة.ما هذا الخمج؟!

    1. هههههههههههه ضحكتني لكن يا كويز… السودان تحت الوصاية الدولية منذ أن صدر قرار مجلس الأمن الدولي تحت البند السابع.

  2. هل هذه محاولة من مجلس السیادة لجس النبض،بعد قرار مجلس الامن الامن الاخیر؟ لکنها ساذجة وغبیة.وبعض المدنیین فی مجلس السیادة جابوهم فزع بقو وجعل!

  3. ليس من صلاحيات الحكومة الانتقالية اتخاذ قرار يمس سيادة البلاد بفجاجة وقحة , الجكومة الانتقالية غير منتخبة و مؤقنة و ليس لها سجل عملي او معرفة جيدة بواقع الحال , فكيف تقرر في امر خطير مثل هذا؟
    حل مشكلة المناطق المهمشة يتم بوضع نظام فدرالي عادل و ليس بواسطة موائد الذئاب الاجنبية

  4. ما دخل الترويكا والمجموعة الأوروبية وألمانيا بنسب اعضاء المجلس التشريعي في السودان.؟ هل السودان تحت الوصاية الدولية .؟ هل السودان تحت انتداب احدالدول المذكورة .؟ لماذا يتدخلون في سيادتنا بهذه البجاحة.؟؟؟؟؟!!!!

  5. – ما الفرق بين سياسة المخلوع مع الحركات المسلحة و بين مهابيل المجلس السيادي و حمقي قحط في محاولة إرضائهم ؟؟؟
    – وهل تستطيعون إرضائهم في بلد منهار و لا مجال للسفسفة و تكبير الكيمان الا بتمرد جديد شاهرين السلاح و ستكون هذه المرة انفصال الغرب ثم يليه الشرق، و هذا هو بيت القصيد !!!
    – المخلوع كان يُراضي و تاكيداً لقوله لن نفاوض الا من شهر السلاح في وجهنا، فشارك أشكال و ألوان من مرتزقة دار فور و شرق السودان ، عندما لم يجدوا غير الفتات خروج بصفتهم طمبارة و مساعدين حلة معلنين الكفاح المُصلح لان اللغف و الدعم الخارجي اكثر و العيشة في الفنادق أريح!!!
    – الجواب من عنوانه لا الاتحاد الاروبي ولا الترويكا ولا أصدقاء لن يحلون مشاكل السودان الا في حدود مصالحهم و التي يمثلها مرتزقتهم أمثال عبد الواحد و مناوي و شلة الجهة الارتزاقية و لن تكون للسودان !!!
    – هل كان لحركات الارتزاق المُصلح و الجبهة المصلحية مشاركين في التظاهر و الاعتصام ؟؟
    – اكيد لا ثم الف لا للنمل اطياف السودان تواجدت في بقاع السودان الآمنة حيث حيث صراعهم علي السلطة و التسلط مع المخلوع شردهم و لم يفعلوا لهم شي سوي الارتزاق و اكتناز المعونات باسمهم ، تظاهروا و اعتصموا لانهم ذاقوا الأمرين من المخلوع و منكم .
    -تُريدون الغنيمة بارده مسنودة من أولياء نعمتكم، هل لكم ان تجيبوا شعبكم لماذا التعنت و الإصرار علي المناصب و الحصص و انتم ضيوف دولة تعاني من الانقسامات و الحرب الاهلية نتيجة لصراعات قبلية و الثروة ، حلوا عنها و ارحلوا الي بلدكم و اجلسوا مع من تفاوضهما في جوبا فذلك خيرٌ لكم و لي بلدكم ، آسف لطرح هذا النداء ( يا مرتزقة السودان فاوضوا داخل عاصمتكم )!!!!

  6. فعلاً أنه الحل الأمثل فمن خلال تواجدهم في المجلس التشريعي يكون من حقهم تشريع القوانين التي تضمن حقوقهم و مراقبة أداء الحكومة ، و عليه لن يكون هناك داعي لحمل السلاح مرة أخري .
    أما الذين يعتبرون أن هذا الإقتراح المقدم من دول الترويكا بالإضافة لدول أوربية أنه تدخل في الشأن السوداني ، فهؤلاء يقولون ذلك دون فهم لأساس المشكلة و حتي دون فهم لمعني كلمة إقتراح !!! فتأتي تعليقاتهم نشاز، أو يريدون إستمرار الحرب الأهلية لشيئ في نفس يعقوب .

  7. من يهن يسهل الهوان عليه.. حكومة تركت مهامها الرئيسية في تخفيف اعباء المواطن وتحسين الوضع الاقتصادي،
    وانعمست في قضايا ستفاقم فقط من أزمات هذا البلد وتجعله العوبة في يد قوى خارجية إقليمية ودولية.

  8. إيييك شايف جداد الكيزان الملاعين كمية بي جاي.
    إنتو الوصلتونا المرحلة الحرجة دي الله من ما صدر قرار مجلس الأمن الدولي تحت البند السابع… الله لا جاب عقابكم

  9. حتي لا ننسي
    عمر البشير في يوم الخميس ٢٩ يونيو من عام ٢٠٠٧ في خطابه بمناسبة الذكري السابعة عشرة علي الانقلاب الجبهة الاسلامية الذي جاء به للحكم في 30 يونيو عام 1989، حيث شن في انفعال قوي وشديد هجوم ضاري علي الدول الاوروبية ومنظمة الامم المتحدة بسبب تبنيهم قرار يسمح بارسال قوات دولية الي دارفور. قال البشير في لهجة تحذير:
    (لن نسمح اطلاقآ بدخول قوات أممية الى دارفور)، مضى البشير في تشدده: (إن محاولة دخول القوات الدولية مرفوضة تماماً من كل أهل السودان وأن كل حجة يستند إليها الداعون الى التدخل الدولي هي حجة باطلة لا سند لها ونؤكد مرة أخرى أننا لن نسمح بدخول قوات دولية).

    (ب)-
    ***- تعالت هتافات اعضاء حزب المؤتمر الوطني ونواب المجلس الوطني، ايضآ شباب الحزب عالية وهم يرفعون اصابعهم الي السماء: (الله اكبر.. الله اكبر سير سير يالبشير)…

    (ج)-
    ***- بعد ان القي البشير خطابه، صعد الي المنصة الفريق صلاح عبد الله قوش مدير جهاز الأمن والمخابرات السابق، خطب في الحضور وأكد في اصرار شديد علي ان جهاز الامن يرفض رفض قاطع نشر قوات دولية في دارفور ، وقال:(انه اذا كان الخيار المطروح هو استعمار السودان ودخول الجيوش الاممية الى ترابه فان باطن الارض خير من ظاهرها)…

    ***- شدد الفريق عبدالله في خطابه ، ان (قيادة الدولة تفضل الموت والشهادة في سبيل الله على ان تكون في دولة ذات سيادة منقوصة لا تحترم ارادة المواطنين او كرامة الامة)…

    ***- واكمل قوش كلامه-على حد تعبيره- (ان المعركة وحال نشوبها فاننا سنبدأ من الخرطوم بالطابور الخامس وعملاء الداخل من المرجفين والمتربصين بأمن الوطن ومواطنيه)…

    ***- تعهد الفريق صلاح في خطابه، ان (جهاز الأمن يكون في طليعة المقاومة الرسمية والشعبية التي اعلنها الرئيس)…وقال (لن يسمح بان يكون من بين منتسبيه خائن او عميل لتراب ونداء الوطن)!!

    (د)-
    ***- تعالت مرة اخري هتافات اعضاء المؤتمر الوطني، كل واحد منهم كان يسعي جاهدآ بقدر الامكان ان يكون ظاهر في جهاز التصوير الخاصة بالتلفزيون لزوم ال(Show)!!

    الـمدخل الاول:
    **********
    (أ)-
    ***- كنوع من التأكيد الجازم القاطع علي عزم النظام -وقتها- علي رفض اي قوات أممية تدخل السودان لحماية أهل دارفور من اعتداءات القوات المسلحة ومليشا الجنجويد ، تلقى مسؤول الأمن صلاح قوش اثناء الاحتفال الذي اقيم بمباني جهاز الأمن في الخرطوم «بيعة الموت» انابة عن الرئيس البشير اكثر من عشرة آلاف من افراد الجهاز، ايضآ عدد كبير من مجاهدي الدفاع الشعبي، الذين اقسموا على الطاعة التامة والثبات في حال دخول القوات الاجنبية،

    (ب)-
    ***- كان هناك ايضآ في برنامج الحفل، عرض قاموا به عدد من الضباط والجنود، الذين حملوا صورة ضخمة للبشير كتب عليها: (القائد اقسم لن نرجع ولغير الخالق لن نركع)!!

    ***- اثناء ساعات الحفل تعالت خلالها بصورة كبيرة هتافات الضباط والجنود ومجاهدي الدفاع الشعبي في (هستيريا) واضحة وهم يرفعون بنادقهم فوق رؤوسهم، وهللوا بحماس شديد في اوقات كثيرة: (الموت الموت للكفار)!!..

    (ج)-
    ***- خاطب انس عمر محمد احمد مدير الأمن نيابة عن المجاهدين: (تقدم ولن يتخلف منا رجل ولو خضت بنا عرض البحر)…وتحدث انس كثيرآ عن مسيرة الجهاد والشهداء: (لنا بيعة في اعناقنا منهم ولهم واننا لن نخذلها او ننكص عنها)…

    الـمدخل الـثاني:
    **********
    (أ)-
    ***- من الاشياء التي تثير الضحك الي حد الاستلقاء علي القفا، انها لم تكن هذه المرة الاولي التي اعلن فيها عمر البشير تحديه لمنظمة الامم المتحدة، فقبل خطابه في يوم ٢٩ يونيو ٢٠٠٧، ، فقد سبق له في يوم الثلاثاء 20-6-2006، ان خاطب اجتماع يخص الهيئة البرلمانية لنواب حزب المؤتمر الوطني، في هذا الاجتماع اكد انه :(سيقود المقاومة بنفسه ضد هذه القوات الاجنبية إذا دخلت الإقليم)!!

    الـمدخل الـثالث:
    **********
    (أ)-
    ***- ازاء تعنت نظام الخرطوم عدم السماح بدخول قوات دولية الي السودان، اضطرت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة كوندوليزا رايس ان تحذر الحكومة السودانية من عواقب وخيمة في حالة رفضها السماح لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بالانتشار في اقليم دارفور. وقالت رايس، في كلمة ألقتها في العاصمة الأمريكية واشنطن، إن أمام السودان خيارين: إما التعاون أو المواجهة. واضافت أن الوضع في دارفور مسألة حياة أو موت ، وأن المجتمع الدولي لن يقف مكتوف الأيدي.

    (ب)-
    ***- فجأة ما بين عين وانتباهتها، وفي قرر اذهل الجميع، قرر البشير في عام ٢٠٠٧ قبول نشر قوات دولية في دارفور حماية للمواطنين

  10. صدقت كانت مسرحيات لبطولات فارغه مليئه بالنفاق والكذب على الذقون .. البشير يبدا بالظار ، يجعر بانكر الاصوات ويهرش ويولول ويتراقص مع الدلوكه وجماعته يرفعوا اياديهم ويكبروا ويولعوا البخور !!! امثال هؤلاء لا زالوا موجودين بين صفوفكم وتلمسهم فى تعليقاتهم فى الراكوبه اليوم. ضيعوا عمرنا فى الفاضي وصاروا اسودا علينا وفى الحروب نعامات ..
    نقول لهم يابهم افيقوا من سكرتكم فالترويكا والاتحاد الاوربي هم انفسهم المجتمع الدولي والذين يقومون باعمار ما دمرتوه بحروباتكم الكثيره ضد الشعب السوداني فى اقاليمه المختلفه . هذه الدول هى من تصرف على اعادة النازحين لقراهم بعد تعميرها من جديد وهى من تدفع التعويضات وهى من تضمن السلام الدائم بعد الوصول للاتفاقيات بين الحكومه والحركات .. فيا بجم افهموا ان المجتمع الدولي ممثل فى الترويكا والاتحاد الاوربي سوف لن يقبل الا بالسلام الدائم والجاد ..
    تسمع يقولوا تدخل دولي .. واخرين وصايه دوليه !!! منتهى الجهل وفقدان بصيره من رجرجه ودهماء !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..