مقالات سياسية

تكريم الذين شاركوا في مفاوضات السلام بجوبا

عبدالله سيدأحمد

بلا شك أن عملية السلام في السودان لها أهمية قصوى في تطور الوطن ووقف نزيف الدم السوداني واهدار الموارد في الحرب والدمار بينما محلها الأصلي هو التنمية المستدامة من تعليم وصحة وغيرها. لذا فنحن نطالب بأن تكرم الدولة كل الذين شاركوا في عملية  السلام في جوبا كل بحسب أدائه.

ولا نستثني من ذلك من ساهموا في سلام شرق السودان حيث أنه لم يتم أي خرق لإتفاق السلام منذ توقيعه ولم نسمع ولا صوت رصاصة طائشه.

ويجب أن لا ننسى الأستاذ عبدالواحد والشهيد دكتور خليل والشهيد بولاد وغيرهم من الشهداء. كما نقترح أيضاً منح معاشات للمقاتلين في الحركات المسلحة الذين تقاعدوا من حمل السلاح لاصاباتهم التي أقعدتهم عن الحركة بمنحهم معاشات حسب رتبهم بما هو معمول به في قانون القوات المسحلة السودانية.

كذلك نقترح أن يدعو رئيس الوزراء إلى جمع تبرعات لإصلاح أحوال أفراد الحركات المسلحة التي حاربت من أجل الحرية ويجب منحهم العلاج المجاني لهم ولأسرهم وأن يكون قبول أبنائهم وبناتهم مجانا في كل المراحل التعليمية، فلولا هؤلا الأشاوس لما نجحت الثورة في الإطاحة بالنظام المخلوع.

كما نقترح منح أكبر وسام للزعيم الأزهري وأعضاء مجلس السيادة الأول غير متناسين السيدين والشريف يوسف الهندي. كما نقترح منح أوسمة ومكافآت لممثلي الجنوب الذين رتبوا وأداروا مفاوضات السلام في جوبا كل حسب رتبته أو مركزه. والله الموفق.

عبدالله سيد أحمد

‫2 تعليقات

  1. يا عبد الله سيد احمد تاني عاوز تهوسنا بحكاية التكريم دي، هذا جهد وطني لا يحتاج الي تكريم، تكريمه يكون في التطبيق لا في في المظاهر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..