BBC-arabic

متحدث عسكري: مقتل وإصابة 10 من أفراد الجيش المصري في انفجار عبوة ناسفة بسيناء

قال المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية إن عبوة ناسفة انفجرت بأحد المركبات المدرعة بمدينة بئر العبد بشمال سيناء ما أسفر عن مقتل وإصابة ضابط وضابط صف وثمانية جنود.

ولم يوضح المتحدث على وجه الدقة أعداد كل من القتلى والمصابين، وأضاف في صفحته الرسمية على الفيسبوك أن القوات المسلحة تؤكد على استمرار أعمالها القتالية “ضد العناصر الإرهابية للمحافظة على أمن الوطن واستقراره”.

وتعليقا على الحادث، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن “قوى الشر لا تزال تحاول خطف هذا الوطن”.

وقال السيسي في تغريدة على تويتر إن “يد الغدر نالت من أبنائنا الأبطال جنوب مدينة بئر العبد”، مضيفا أن مصر قادرة على تحطيم ما وصفها ب”آمال تلك النفوس الخبيثة”.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الانفجار.

وتقوم قوات الجيش والشرطة المصرية منذ عام 2013 بعملية أمنية واسعة النطاق في شمال سيناء، للقضاء على مسلحين أعلنوا الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية تحت اسم “ولاية سيناء”.

وقُتل المئات من أفراد الجيش والشرطة في هجمات مماثلة، أعلن مسلحون تابعون لتنظيم الدولة مسؤوليتهم عن كثير منها.

وتفرض السلطات المصرية حظرا للتجوال في مناطق العريش، والشيخ زويد، ورفح، منذ نحو أربع سنوات، تزامنا مع العمليات الأمنية التي تشنها قوات الأمن ضد العناصر المسلحة في سيناء.

تعليق واحد

  1. اولا هذا الموضوع لا يخصنا البت .
    ثانيا الموضوع من افتعال الامن المصري المتصهين المجرم للتستر على المصريين الذين قتلوا في ليبيبا ويريدون استغفال شعب مصر بانهم ماتوا في سيناء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق