أخبار السودان

العاملون بمصنع JTI يستنكرون مواصلة العمل ويعلنون الاضراب

استنكر العاملون بمصنع JTI (حجار سابقاً ) اصرار ادارة المصنع على العمل فى ظل الظروف الصحية التي تعيشها البلاد، وفي الاثناء قررت اللجنه التسييرية لنقابة العاملين الاضراب عن العمل إلى حين اشعار أخر وأرجعت ذلك لظهور حالات اشتباه بكورونا وسط العاملين بالمصنع.
وأوضحت مصادر فضلت حجب إسمها في تصريحها لـ(الجريدة) أمس أن ادارة المصنع الذي يعمل في مجال التبغ والسجائر بالمنطقة الصناعية بحري تعمدت تشغيله بالرغم من تطورات انتشار الكورونا بالبلاد ، وكشفت المصادر أن الدولة سمحت للمصنع بالعمل ومنحته التصاريح المرورية باعتباره أحد مصانع المواد الغذائية.
ونوهت المصادر لتغير نظام الورديات من 3 ورديات الى 2 تمتد لــــ 12 ساعة ما أدى لاعتراض بعض العمال فتم فصلهم .
وأشارت المصادر إلى أن ادارة المصنع منحت الموظفين (لابتوبات) لمزاولة العمل من منازلهم والإبقاء على قسم الإنتاج بكامل قوته البالغة حوالى ٥٠٠ عامل، وذكرت تم التحايل على قرار الدولة بمنح من هم فوق الخمسين اجازات مدفوعة الأجر بتعيين عمال يومية بعدد كبير.

الجريدة

‫2 تعليقات

  1. الانتاج البايوطيقي

    بالرغم من أهمية صناعة التبغ الوطنية لقيمتها الاقتصادية البديلة لواقع التهريب و الاستيراد و الصناعة المحلية الغير قاونية المضرة بالتالي الميزان التجاري هذا اذ تم قياس كلفة العلاج الواقعة من ضرر التدخين اصلا للمستخدمين و نسبتهم كشريحة مجتمعية.
    ففي سياسة الانتاج تتعدد فرص الربح في عالم التسويق المحدود و المنافس…و للعاملين عيدهم هذه الايام يجب احترامه و واقع ثورة تنشد التغيير .. هذا كما نجد ان التعويض لهم لازم بخطة اسكانية تقدم لها باستحقاق و مطالبية ترتقي لها نقاباتهم و قيادت حرة و حادبة .. أما شان الكورونا تستجوب المنهجية العلمية البحته للخروج بخط توافقي مصلحي لجميع الاطراف و بالتالي تعزيز اقتصاديات البلاد و نموزج يخرج ليحتزي . اذا علي ادارة المصنع و الانتاج و الهندسة بفروعها و ضع تصور باستشارية عالية من طلب (01) فريق مشترك لوضع سيانريوهات يتم اختيار افضلها و المعياري و المتفق عليه. اي عمل ( هندسي و صحي طبي )
    (02) أساسه التباعد و العزل الممكن (03) طريقة العمل باعتبارات (الانتاج – الزمن القانوني – خصوصية رمضان) .
    و رمضان كريم و كل عام و الجميع بخير
    و تحية خاصة لأسرة حجار
    عامل سابق بالمصنع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..