تدمير مستشفى “الفتح” بسبب شائعة تحويله لمركز عزل حالات كورونا

الخرطوم: الراكوبة

دمّر مجهولون الأجهزة والمعدات والمكاتب في مستشفى “الفتح” إثر شائعة تفيد بتحويله إلى مركز عزل حالات كورونا.

واستنكرت وزارة الصحة في الخرطوم الهجوم التخريبي الذي تعرض له المستشفى. وأعلن مدير الادارة العامة للطب العلاجي د. محجوب منوفلي, الشروع في اجراء تحقيق جنائي حول الحادث على المستويين الاتحادي والولائي.

 وقال إن ما حدث تخريب ونهب وإغلاق لمؤسسة صحية تقدم خدماتها العلاجية في منطقة تحتاج إلى توفير الخدمة, واصفا اعمال التخريب بالسلوك الدخيل والمعيب وغير المقبول ولا يمكن أن يصدر من قبل شخص حادب على مصلحة البلاد, مشددا على ضرورة محاسبة  المخربين.

وأوضح منوفلي  لدى وقوفه يوم الاثنين على المستشفى يرافقه عدد من قيادات الوزارة ان المستشفى  لم يتم اختياره لتخصيصه مركزا للعزل, مبينا عدم مطابقته للمواصفات التي يجب توفرها لعزل حالات الاصابة بفايروس كورونا.

من جانبه أكد المدير العام المكلف للمستشفى د.بابكر بانقا , ان الادارة تفاجأت بهجوم بعض المتفلتين على مباني المستشفى وتخريبها في اعقاب تجمهر بعض المواطنين أمامه اثر شائعة تفيد بتخصيص المستشفى لعزل حالات كورونا.

وذكر ان الادارة  قامت بإبلاغ رئاسة الوزارة, وخف الى الموقع عدد من ممثلي الأجهزة الشرطية والامنية والادارية, مشيرا الى اعتقال عدد من الاشخاص  وفتح بلاغ جنائي ضد مجهول بالحادث.

 واكد على أهمية المستشفى بالنسبة للمنطقة وخاصة في تقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق