أخبار السودان

اجتماع سري يُفضي إلى تحرير سعر الوقود

كشفت مصادر مطلعة عن اتفاق لتحرير سعر الوقود.

وأبلغت المصادر ” الأحداث نيوز” أن اجتماعاً عقد أمس بصورة سرية بحضور عبدالرحيم دقلو قائد قوات الدعم السريع، ومحافظ بنك السودان ووزير الطاقة والتعدين مهندس عادل علي ابراهيم، ووزير المالية والتخطيط الاقتصادي د.ابراهيم البدوي، وبحضور مديري شركتي المقرن والفاخر.
واتفق المجتمعون على تحرير سعر الوقود.
وأكدت المصادر ان الاتفاق أفضى الى انه لا يوجد وقود مدعوم بعد اليوم وسيصبح سعر جالون البنزين “126”جنيها والجازولين “103” جنيهات.
اليوم التالي

‫6 تعليقات

  1. إن كان رفع الدعم يصب فى خزينة الدولة – ولا نشك فى ذلك – وإن كان التضحية بالمال لايساوى شيئاً مقارنةً بالتضحية والجود بالدماء والنفس كما ضحى شهداؤنا بكل طيبة نفس وبكل أريحية حتى يكون لنا وطناً نعيش فيه أعزاء وبكرامة فحباً وكرامة وأهلاً وليصمت الجبناء وأصحاب الأجندة الخبيثة .. فقط سؤال ليعلمم هؤلاء أننا نحتكم الى نظام ديمقراطى نثق فيه تماماً وانه ليست هناك سياسات تكون على مرأى ومسمع قبل أن تجاز عند اصحاب القرار وأن إيراد الخبر بصورته هذه ( إجتماع سرى .. !! ) لا يخلو من غرض خبيث لايحترم العقول ويسعى الى التغبيش والفتن هذا عهدٌ زمانه قد إنقضى مع رموزه النتنه الى مزبلة التاريخ .. !!

  2. خطوة متاخرة شديد كان يكون من اول يوم في ود راي كل سوداني وماتنظروا لصرخات الجداد لان عشمانين يجو تاني خلو الكلاب تنبح ساي

  3. قرار حكيم وصحيح مائة بالمائة دعم الوقود والقمح ارهق الخزينة العامة كثيراً وتبقى الخبز متمثل فى القمح حتى تكون الميزانية حقيقية وتستطيع الدولة التنمية ، مزيدا من التوفيق والأستقرار ، طبعا لرفع الدعم هذا آثار سالبة والافضل رفع الدعم إلا من الزراعة والمواصلات والنقل بشقية الخاص والعام وإنتاج الكهرباء وتوفير المياه حتى لا يؤثر على الأسعار ويحافظ على أستقرار السوق وضمان عدم زيادات بحجة رفع الدعم ، هذه الخطوة عجز عنها النظام البائد ولم يستطيع عليها وقدر الله لهذه الحكومة ان تقوم بها وهى خطوة مباركة.

  4. رفع الدعم عن الوقود مطلب و لا باس به لكن الراعي المعفن دا علاقته شنو باجتماع زي دا عبدالرحيم دفلو و سري لماذا البلد دب بقيت حقتهم و نحنا ما عارفين اطلعوا نهارا قولوا قررنا رفع الدعم و طلعوا اسعاركم دي و مافي اي مشكلة بس طلعوا المعفنين ديل من وسطكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..