اقتصادي :دعم أصدقاء السودان محبط وضعيف

الخرطوم :الطيب علي
وصف إلاقتصادي عبد العظيم المهل الدعم الذى يعتزم أصدقاء السودان تقديمه والبالغ 100مليون يورو بالمحبط والضعيف.
خاصة في ظل تأثر السودان بجائحة كورونا.
وأشار فى حديثه لـ السوداني إلى أن السودان يستحق دعم من صندوق النقد الدولي لايقل عن مليار دولار لمجابهة كورونا وتابع لكن الولايات المتحده صوتت ضد دعم السودان.
وأضاف هناك تعاطف دولي مع الحكومة السودانية يشوبه الحذر وقال إن المجتمع الدولي حاليا يتلمس اتجاه الحكومة الانتقالية ليقرر دعمها من عدمه كما أن بعض مكونات المجتمع الدولي يرى أنه من الأفضل دعم الحكومة بعد تولي المدنيين السلطه كما يرى البغض أهمية الدعم حاليا.
وتابع أن بعض مكونات المجتمع الدولي متردده نسبة لتردد الموقف الأمريكي في الدعم وقال إن العامل المهم رفع السودان من قائمه الإرهاب قبل مؤتمر المانحين فى يونيو الأمر الذي من شأنه
يحقق نجاح كبير للمؤتمر ولفت إلى أن إعلان باريس عن اعتزامها إطلاق مؤتمر لاعفاد الديون خطوة مهمه باعتبار أن معظم ديون السودان تتبع لدول نادي باريس كما أن السودان مستوفى لمبادرة الهيبك والخاصة بمساعدة الدول المثقلة بالديون لاعفاءها وأنهى أصدقاء السودان الخميس الاجتماع السابع لأصدقاء السودان في باريس بمشاركة 22 ممثلا للحكومات ومؤسسات دولية
السوداني

‫2 تعليقات

  1. الموضوع واضح تماما ، ادعم نفسك حتى يدعمك العالم و يقف معك ، اعادة هيكلة الاقتصاد و التخلص من الفساد و التمكين و استرداد الاموال منهم و من شركاتهم و مصانعهم و محالهم التجارية و ملاحقة المجرمين و الدفع بهم الى العدالة الناجزة ، هو السبيل الوحيد لاقناع العالم بجدية التغيير.
    اما ما تفعله لجنة البقاء الناعم لن يقنع احدا.

  2. دعم اصدقاء ودعم جنجويد لايلتقيان. حفقر السودان ينتشر مثل السرطان في البلاد
    العالم لن يساعد دوله علي راسها مجرم تسلط عليها بعد ماضحي الشعب فيها بكل
    غال ٍ ونفيس من اجل الحريه والعداله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق