أهم الأخبار والمقالات

شوتايم يكشف المخطط الذي قاده إلى عالم المخدرات

أجرت صحيفة السياسي حواراً مع (شوتايم)، كشف عبر  خلاله تفاصيل صاعقة عن مخطَّطٍ جرَّه إلى عالم المُخدِّرات وتلويث سمعته وقال:

“إن إدمان المُخدِّرات هي المرحلة الثالثة للتخلُّص مني، حيث كانت المرحلة الأولى (حوادث السيارات)، وتعرَّضتُ إلى عدد من محاولات الدهس في الخرطوم، وأم درمان وبحري، كان آخرها تلك التي زارني فيها دكتور (عبد الله حمدوك) وأنا في المستشفى، وشعرت بأنني أُشكِّلُ خطراً، ويجب التخلص مني..

أما المرحلة الثانية فقد تعرَّضت فيها إلى حالات تسمُّم”. ويضيف (شوتايم):
“عندما فشلت المرحلتان، تم التخطيط لدخول المرحلة الثالثة عالم الإدمان التي بدأت بمناسبة خروجي من المستشفى بعد التعافي من محاولة الدهس، فطلب مني أعزُّ أصدقائي ورفيقي (…) الاحتفال بمناسبة الخروج، فرفضت ولكن عندما أصر وافقت”.

عصير السجانة

يقول شوتايم: “عندما ذهبنا إلى السجانة، هناك بدأتُ القصة بتناول العصير المُخدِّر.. فقد انتظم رفيقي (…) في تقديم العصير، طبعاً لم أشك إطلاقاً لأنه من (زول عزيز)..

وبعد تناول العصير لأول مرَّة أحسست بمزيدٍ من الحماس، وبعد يومين قلت له: (يا أخي أنا تعبان شديد، الحاصل شنو؟) قال لي: (بسيطة، أجيب ليك عصير).. وبعد مرور عدة أيام تعرَّضت إلى انهيار، فلم أستطع تحريك النصف السفلي من جسدي، والمعروف أن تناول الجرعة يتم كل يومين”. حبة الفايتمين.. ويضيف: “بعد العصير تحوَّل رفيقي (…) إلى إعطائي حبوب الفايتمين، كل مرة يقول (خش في الحبة دي).. وكلما أحسست بالتعب أعطاني حبة واحدة، ويقول لي الحبوب أصبحت غالية، والواحدة منها بمليون جنيه، وفي إحدى المرات أعطيته 5 ملايين أحضر بها ثلاث حبات، تناول هو واحدة وأعطاني اثنتين فيما (زاغ بـ 2 مليون)، فقلت في سري:

(يمكن يكون محتاج للقروش ما في داعي للسؤال عن الباقي)، وفي تلك اللحظة تجد نفسك لا تفكر المال، فكل تركيزك ينصبُّ فقط في العثور على حبة، وتدفع لجلب الحبوب، وإذا لم يكن عندك مال تقعد بس”. ابتزاز وسرقة..
ويقول (شوتايم):

“بعد أن غرقت في الإدمان بدأ الابتزاز (العندي كلو كملتو)، كل الأموال التي كانت عندي أنفقتها، ولم يتبقَّ شيء في يدي أستطيع أن أشتري به حبوباً، فاضطررت إلى بيع منزلي في أمبدة الذي تركه لي والدي لأستقر فيه عندما أتزوج، وبعته بمبلغ 900 ألف جنيه فقط”. ويواصل: “تطورت الأمور ووصلت مرحلة الحقن بالوريد، وفي تلك المرحلة الحرجة بدأ يبتزُّني بوضوح فقلت له:

(يا (خالد) مافي داعي للكلام دا.. نحن ناس ثورجية)، ولكنه لم يكترث وعاد وأخذ مني 20 مليوناً أحضر (حاجات) بمليونين فقط، وذهب بـ18 مليوناً، وفي الآخر بدأ يعطيني حبوباً (منومة) ويقوم بسرقة البيت، وسرق موبايلاتي بجانب دراجة بخارية (موتر)، وعندما واجهته أنكر”. وفي ختام حديث أكد شوتايم لـ(السياسي)، أنه لم يفتح بلاغاً ولن يتخذ أي إجراءات قانونية، ولكنه يُحمِّل حزب البعث، والحزب السوداني، وتجمع المهنيين ومكتب حمدوك المسؤولية.

استهداف

ويعتبر القيادي بقوى الحرية والتغيير محمد ضياء الدين، أن حالة “شوتايم” تُعَدُّ جزءاً من مؤامرة واستهداف العديد من الشباب الذين برزوا أيام الثورة، وذلك لتشويه صورتهم أو جرِّ من يستطيعون منهم إلى مربع المُخدِّرات وغيرها من المُمارسات التي تقتل الشخصية وتجعل الإنسان خارج دائرة الفعل. ويضيف ضياء الدين لـ(السياسي):

“مبادرتي التي أطلقتها لعلاج شوتايم والوقوف معه رغم أنها فُهِمَتْ خارج سياقها، ولكن ذلك لن يُثنيني عن المضيِّ فيها وهي مُستمرَّة لأن الشاب يحتاج إلى من يقف معه ويُوفر له العلاج والحماية”.

ويمضي ضياء الدين قائلاً إن جهات الآن نشطت في الترويج للمُخدِّرات وغيرها من الممارسات بغرض الانتقام أو الإنهاك لشباب الثورة، وذلك يتوجب وقفة من المجتمع والدولة والقوى السياسية للانتباه إلى ما يجري، والعمل على نشر التوعية وتوفير فرص العمل للشباب والتقليل من البطالة، إلى جانب إطلاق العمل الثقافي وتشجيع العمل الطوعي والتوسع في المبادرات المجتمعية حتى يملأ الشباب الشباب وقتهم بما هو مفيد.

واعتبر ضياء الدين – وهو أول من لفت إلى ما يتعرض له شوتايم – خيانة واضحة من قبل من هم يحيطون به، والذين قاموا باستنزافه مادياً ومعنوياً بغرض إحباطه وإبعاده بعد النجاحات التي حقَّقها، مُثنياً على نشاط الشاب الثوري من أمثال شوتايم وغيره من الشباب الناشطين يحتاجون إلى جرعات تدريبية حول المخاطر التي يتعرَّضون لها بعد أن باتوا شخصيات معروفة، ويمكن لجهات عدَّة ذات غرض أن تستهدفهم.

محتوى إعلاني

‫27 تعليقات

  1. مدمن محله مصحة كوبر … امشي افتح بلاغ .. بدل تتهم وأثبت علاقة ادمانك المخدرات بما تدعي. وماذا عن
    الصحفي بقال وتبنى علاجك عشان يتديك الاخرة شوف أعدائك الحقيقين افضل لك

      1. ليه زعلان وسخيف وما سخيف ؟؟؟؟؟ مدمن يروح وين يعني غير مصحة علاج الادمان لو في كوبر ولا في باريس هي مصحة في النهاية وهو البطالب ان يدخل مصحة بس ما تكون في السودان بس كلها مصحات مع اختلاف المستويات.

    1. القحاتة اعفن مماتتصور… دولة بني كوز 2 القادمة… ولكن هيهاتة لكم بالمرصاد وقيام ودولتك يالبعتثيين القحاتة علي جثتنا

    2. كلامك صح ومكانه المصحة ولا نسمح له ابتزازه لنا ولحكومة الثورة وجميع اخوتهم في الوطن مرة بالعنصرية ومرة بمظلومية القحاطة لهم وكل واحد منهم ظهر في التلفزيون ولبس له بدلة وكرفته ونظارة عايز يكون وزير وانسان مهم والحكومة تصرف عليه، وممكن شوتايم غدا يطلع ويسوق خلفه عيال دارفور ويطالبون بالحكم الذاتي وحق تقرير المصير والا سوف نتمرد وممكن نحمل سلاح. السياسة عند معظم عيال دارفور ابتزاز وكراهية وعنصرية بحجة العنصرية المضادة.

      خلي شوتايم الكيزان والرماديين ينفعه وكلاب ومراكيب الكيزان امثال اولاد الضي وذنون والاعيسر وجماعة الكيان الشبابي الجديد والخط الثالث وشباب الثورة والافلام الهندية بتاعتهم ، يجب مواجهة هؤلاء المرتزقة ويجب وضع شوتايم المدمن وامثاله في علبهم ولن نرضخ للابتزاز باسم الثورة وشباب الثورة، مدمن يمشي المصحة، مرتزقة ومبتز يمشي يرفعوا فيه قضية ويدخل السجن.

  2. النضال طريق محفوف بالمخاطر من يسلك دروب النضال يكون حزرا ولكن بعض بدأت مسيرة النضال عنده بثورة ديسنمبر افتكروا أن قضية النضال نزهة وظهور اعلامي ..ولكن نقول لهم النضال تجرد من الاناءومسؤلية والتزام ….فكيف لمتعاطي
    المخدرات ومروجوها أن يكون ابطال…

    1. وأنت فاكر الناس الشغالين ابتزاز على قحت وحكومة حمدوك وعاملين نفسهم بدافعوا عن الثورة و (ورمز الثورة كما يقولون) ويضعون الوطن في كفة وشوتايم في الكفة الاخرى ، يا سبحان الله، انت فاكرهم بعيدين من شوتايم كلهم مدنيين على المخدرات او مدمنين فساد وافساد مثل الكيزان ، او رماديين لاهم لهم غير فروجهم وبطونهم المتكرشة.

  3. الولد ده كذاب كيف زول كبير زي ده 30 سنة ويغشوهو زي ود خامسة ابتدائى؟ لو فعل اتغشى بالطريقة الساذجة دي يبقى يا اهبل يا عبيط يا عندو تخلف عقلي او بكذب عديل كده يعني لا اتعاطى مخدرات ولا شيء وكل الموضوع تمثيل في تمثيل لشيء في نفس يعقوب

    1. لا تظلم شوتايم فهو مريض ومعذور فليس على المريض حرج، بس اولاد الحرام الدخلو المخدرات بالكونتنرات للبلد وفاكين كلابهم وجدادهم الالكتروني شغالين ابتزاز لقحت وحكومة حمدوك باسم شوتايم هؤلاء هم الكذبة الملاعيين، والبهائم البصدقوا ان الواحد ممكن يكون مدمن مخدرات في شهرين أو ثلاثة ، والاغرب من كده شوتايم تعدى مرحلة الادمان لمرحلة اخطر وهي التاثير النفسي والعصبي والجسدي، مافي زول في الدنيا يصل لهذي المرحلة قبل سنتين من تعاطي المخدرات واي واحد مطلع بعرف الحقيقة دي يعني ما عايزه ليها طبيب متخصص.

  4. اقتباس:
    (لكن عندما أصر وافقت) …
    لا يوجد مخطط …
    الشاب .. (شو تايم) نال نصيبا من الشهرة آبان مرحلة الثورة … زاد من بريقها ما تعرض له من حوادس دهس وزيارة حمدوك له بالمستشفى … ثم …
    بعد عبوره لمراحل (الدهشة والصدمة) لم يتحمل أن يتم نسيانه و(تجاهله) بعدها …
    فدخل معارك (نشوة وفرح ) مع بعض رفاقه … فتعاطى ثم بات (مدمنا) …
    حتى ما تصر وسائل التواصل مناداته به (شو تايم) لقب دلالته استعراضية أكثر منها (فعل) ..
    لا يوجد مخطط … معظم التنظيمات السياسية عندنا .. لا تجتهد في غرس قيم السلوك الحسن عند كوادرها … لا تعمل على تعليمهم وتعويدهم على معنى الانضباط والالتزام واحترام مجتمعهم … وفي مجالسهم الخاصة (الكادر القدوة) منهم غالبا ما يكون فاقدا لهذا الانضباط السلوكي …
    فكيف تريدون لمثل (شوتايم) أن يكون منضبطا …
    كثير من نشطاء السياسة عندنا، لم يُنتجها مجتمعنا كما لم يدفع بهم إلى معترك السياسة … هم انتجتهم معارك حياتهم الخاصة داخل دهاليز أحزابهم وغربتهم … وإلا خبروني كيف يأتينا من كان غائبا عن الوطن لأكثر من ثلاثون عاما ليصبح قائدا سياسيا يتحدث باسم الناس داخل وطني؟

    1. غائبا عن الوطن لأكثر من ثلاثون عاما ليصبح قائدا سياسيا يتحدث باسم الناس داخل وطني؟

      1- نكون صريحين الرجل كان غائب من ماذا غائب من دولة الفضيلة كان غائب من دولة تتوفر فيها المخدرات اكثر من الخبز ، الرجل كان غائب من الفساد الحكومي والفساد الاخلاقي وعدم احترام انسانية البني ادم والعلم والعلماء ، عن اي وطن تتحدث؟؟ فاكر انه الكيزان تركوا فيها حاجة بلد انقسم لاثنين نصفها تم فصل بدعاوي الجهاد والنصف المتبقي ضاع في الحروب والفساد والافساد والقتل والكراهية والعنصرية.

      2- كان لابد أن يأتي رجل من خارج هذا الصندوق الكئيب حتى يستطيع النظر لمشاكلنا بنظرة علمية متجردة ، رجل له تجارب اممية وشارك في حل كثير من المشاكل في دول تعاني من نفس مشاكلنا مثل رواندا وثيوبيا ونجح في اجتياز التجربة بكل نحاج مع الوطنين والشرفاء من تلك الدول، ويأتي لدولته لايجد فيها من يعينه ، الشعب جله منغمس في التناحر القبلي والسياسي في غير معترك لانه مافي دولة يقال عليها دولة ، خلونا نكون دولة المواطنة والقانون والعدل والحرية اولا ونجفف البلد من المخدرات والحرامية واللصوص وما اكثرهم من كيزان وغير كيزان ونضع منهج علمي ديمقراطي انساني تسير عليه الدولة مثل بقية الدول.

      3- الناس الغائبين من البلد ديل هم الشايلين همكم ومعيشين نصف البلد، يعني ما جالسين يلعبوا بالخارج بل يعملون بكل جد ويكسبون خبرات ومال ويرسلوا لاهلهم بالداخل، وفي النهاية ما حصلوا في البلد غير نكران الجميل من بعض الشباب المدمنين على المخدرات ورجال لاهم لهم غير بطونهم وفروجهم للاسف.

        1. سلام يا مالك …
          سارة … لم تُحسن … لا الرد ولا حُسن اختيار مفرداتها … والسبب في ظني عدم (فهمها) لمقصد تعليقي السابق …
          – بمن كانوا في الغربة … لم أقصد (حمدوك) كما أوردت في ردها – (رجل من خارج هذا الصندوق الكئيب …، رجل له تجارب اممية وشارك في حل كثير من المشاكل في دول تعاني من نفس مشاكلنا مثل رواندا وثيوبيا)
          … ثم حمدوك لم يكن (قائدا سياسيا) … ولا هو الآن (قائد سياسي)
          – قصدت بمن كان غائبا … (الكادر ) التي اطلقه حزبه في معترك التسابق للأخذ بزمام الثورة شخص غير ملم بحجم التحول النفسي الذي صار خلال حقبة الانقاذ …
          – في تعليقي أبدا لم اتعرض لحال الوطن … لا الآن … ولا قبل الثورة … فقط لحالة المدعو (شوتايم) …و (التنظيمات السياسية وعلاقتها بالانضباط السلوكي) وأثره على (شوتايم)
          – سارة .. إن كانت تقصد بـ (الناس الغائبين) المغتربين اجمالا .. تكون قد صدقت عندما وصفتهم بـ (هم الشايلين همكم ومعيشين نصف البلد) …
          – (شوتايم) اكاد اجزم أنه لم يتعاطى ويصبح مدمنا إلا بعد خالط وعايش كوادر احزاب (تدعى) التقدمية والديمقراطية … !!!
          – ما وصفت به حال البلد قبل الثورة ليس بجديد أو غائب عن ذو عقل بل هو أسوأ من ذلك بكثير …

  5. اولا الشخص الذي تسميه خالد (صاحبك) اكيد هو مثلك ضحية الادمان فلا داعي ان تشهر به فهو غير مسؤول عن تصرفاته، وكما تعلم فهو غير مسؤول عن ادمانك، وأنت الوحيد المسؤول عن ادمانك.

    ثانثا: بخصوص المواد الكيميائية المخدرة تاخذ وقت من ثلاثة اشهر حتى ستة اشهر وربما تطول عند بعض الناس الاصحاء والاقوياء حتى سنة حتى تستطيع السيطرة على الاشخاص ويصبحوا مدمنين ، وطبعا حالة شوتايم تعدت مرحلة الادمان لمرحلة اثار الادمان الجانبية (التأثير العصبي والنفسي) وهذي اثار لا تظهر الا بعد سنة أشهر واكثر من الادمان وأأكد عنا بعد الادمان (يعني ما بين سنة الى سنتين من التعاضي على حسب قوة المريض ومقاومته). ولو انتظر شوتايم عدة اشهر اضافية لظهرت عليه مزيد من الاثار الجانبية مثل ضعف النظر الحاد وتأكل وتساقط الاسنان.

    طبعا شوتايم طلب العلاج بالخارج واساء للاطباء بالداخل، ومن المؤكد للآن لم يقل كل ما لديه وقال نصف الحقيقة فقط ، و الاطباء صامتين تقديرا لاشياء كثيرة ، لكن في نقاط لازم اقولها لابراهيم شو تايم. وتأكد أن الاطباء الفضائح ما شغلتهم وشغلهم يعالجوا الناس ما يفضحوا الناس واسرار المريض هم مؤتمنين عليها،

    حتى لو رغب شوتايم في العلاج في السودان مافي له علاج شامل كامل في السودان ، في السودان ممكن تتعالج من الادمان فقط اما الاثار الجانبية للادمان لو كان عصبية او نفسية هذي علاجات جديدة ظهرة في العشرة سنوات الاخيرة وموجودة في الدول الاوربية فقط ومكلفة جداً وهي مصحات يتم علاج المشاهير فيها والممثلين والفنانين بصورة عامة. ولا اظن ان هناك جهة تملك القدرة والرغبة في دفع كل تلك المستحقات وفي هذي الحالة سوف لن يعود شو تايم كما كان للاسف،

    سوف يتعالج من الادمان بكل سهولة لو رغب في ذلك، وكانت لديه الارادة الحقيقة للتخلص من الادمان، وتحصل على الدعم النفسي والمعنوي والملاحظة والمراقبة من محيطه الاجتماعي ، اما الاثار النفسية والعصبية واكرر بالاخص العصبية لايمكن علاجها في دول العالم الثالث، واحذرك ان تذهب للعلاج في مصر أو الاردن لانهم متخلفين اكثر من السودان في مجال الطب النفسي ، عليك بالسفر الى الهند ان تعذر سفرك لاروبا.

  6. بقال كوز وسخ عايز يعملها مسأله جهوية هذا البقال يمثل بغل في الحركه الاسلاميه عبيط كاتب صحفي حق اعمده. عامل فيها خبير صحفي استطافوا بكرى المدني وقال ليهو انت كاتب صحفي ومش صحفي كيف تكتب انك خبير صحفي. الاجابه الوالي مين ما عارف في ولايه في دارفور عيني في هذه الوظيفه ومنها وعنها طوالي بقيت خبير صحفي. تخيلوا هؤلا الكيزان كيف يوزعون الالقاب عليهم. وا حري قلبي يا بلد

  7. – قصة لا تصلح حتي لإنتاج مسلسل رمضاني لما فيها من الهبل السخف الذي يفوق أفلام المقاولات المصرية الهابطة.
    – القصة الزول وضع ليك النهاية الواقعية و بما انك مناضل ثورجي فلا تخاف ( مصحة كوبر ) ستأخذك بالأحضان السمراء الدافئة !!!

  8. الله ينعلك متين تقول الحق يا جداد تهاجم الزول الضحية وعينك عميانة من الجاني فعلا جداد وسخ مسير عميان، حتي لو بيدفعو ليك خلي عندك ضمير الله ينعلكم من حمدوكم لي اخر زبالة فيكم

    1. الله ينعلك انت وكيزانك ..وبعدين دجاج دي خاصة بكيزانكم وكتاكيتهم عاوزين تسرقوا اي حاجة في البلد دي انتوا ما كفاكم سرقتوا البلد دي كلها دايرين تسرقوا حتى شعارات الثورة …

    2. قحاطة وما ادراكة ما قحاطة بس حكاية يدفعوا ليه دي واسعة شوية ، يعني حيدفعوا ليه من وين ، ديل يا دوب مسكه البلد فاضية خلاء وما حصلوا فيها غير الديون، الدنيا رمضان ولازم نكون صادقين شوية كمان.

      البلد دي عشان يكون فيها فلوس ويسرقوها ويدفعوا للجداد بتاعهم عايزين شوية وقت ثلاثة او اربعة سنين.

      ياخي انحنا مع شوتايم ضد القحاطة بس ما للدرجة دي تستغفلونا وما تحترمونا وتتخيلونا خرفان ساكت، عندك قضية نسوقها بعقل ما بالكذب والادعاء الغبي.

    3. جداده تصف الاخرين بالجداد ككككك هزلت والله كلاب الامن ومعرصين الكيزان وشواذهم يصفوننا بالجداد ، بكل بساطة طلعها من جلده وعفنه ورماها فينا،،، طيب اجتهد شوية وطلع لك كلمة قوية يكون في شيء من الاسلام والايمان زي هي لله وما لدنيا قد عملنا ههههه الله يحرقكم يا كيزان

  9. كلام سخيف جداً شوتايم منو اصلاً شان يستهدفوك و شنو شان يجيك حمدوك في المستشفي الموضوع اصلاً انت اديت نفسك اهمية اكثر مما يتصورها نفسك حتي و بالتالي هذي ردود افعالك ( انت ادمنت المخدرات طوعاً ولا احد ارغمك علي القيام بذلك ) ما ترمي بلاويك في الناس سايت الشوارع دي مليانة امثالك مدمنو مخدرات واشياء اخري .

  10. يتوجب الان السيد رئيس الوزراء ان يُحِد من زيارته لكل هب و دب، و تحديداً حظر زياراته و مكالماته مع المهترش الضِليل الساقط اللامهتدي ثم أمثال نجم الغفلة الذي غابت عنه الاضواء فارد ان يعود بمسرحية سخيفة ما اسخف منها الا من طبل له.

  11. شو تايم ياجماعه خريج مختبرات طبيه جامعه الخرطوم
    هل فيكم زول واعي بصدق انو ما بعرف الحبوب
    ياخي انا حبوبتي بتعرف الفرق بين الحبوب .الزول دا مرض نفسيا لانو حسي بانو بعد الثوره ح يكون عندو منصب وانو ح يصل لي وزاره الاعلام وفي ناس حولينو صورو لي انو ح يكون وزير عديل
    زيو وزي ذو النون مصعب احمد وآخرين لقو انو عندهم متابعين في الفيس بوك بس ماعندهم حاضنه سياسيه في الشارع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..