أخبار السودان

حمدوك: الصراع القبلي يتطلب معالجات جذرية

رئيس الوزراء يؤكد ان المعالجات تشمل اختيار الولاة المدنيين وإنشاء آليات مساءلة

الخرطوم: الراكوبة

قال رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك, ان الصراع القبلي الذي يدور في كسلا وجنوب دارفور ومناطق أخرى من البلاد يتطلب معالجة جذرية تحقق السلام الشامل والكلي تشمل إختيار الولاة المدنيين وإنشاء آليات مساءلة قضائية تعالج مثل هذه الأحداث.

وذكر حمدوك في تغريدة نشرها الاثنين, على حسابه في تويتر ” أن الصراع القبلي الذي يدور في بعض المناطق من بلادنا العزيزة يتطلب معالجة جذرية من خلال نهج وأضح وكُلي للسلام الشامل بجانب تسريع إختيار الولاة المدنيين وإنشاء آليات للمساءلة عن مثل هذه الأحداث”, بحسب وكالة السودان للأنباء.

ووصف حمدوك ما يدور في كسلا بـ”الأحداث المؤسفة” التي شهدتها ولاية كسلا خلال اليومين الماضيين و انها جاءت امتداد لاحداث وقعت في مناطق أخرى من السودان اُزهقت فيها “أرواح عزيزة وغالية من أبناء هذا الوطن الواحد”.

وقال” نؤكد بأن الصراع القبلي الذي يدور في بعض المناطق من بلادنا العزيزة يتطلب معالجة جذرية من خلال نهج وأضح وكُلي للسلام الشامل بجانب تسريع إختيار الولاة المدنيين وإنشاء آليات للمساءلة عن مثل هذه الأحداث”.

 وأضاف “أُؤكد أيضاً بإن البلاد تمر بمرحلة مفصلية تتطلب من الجميع التحلي بالروح الوطنية الصادقة والتكاتف والترابط ونبذ الفرقة والجهوية والقبلية وإشاعة روح السلام والتسامح”.

وترحم حمدوك, على ارواح الضحايا الذين سقطوا جراء تلك الأحداث المؤسفة وتمنى عاجل الشفاء للجرحى والمصابين.

تعليق واحد

  1. المعالجة الجذرية هو الضرب من حديد وفرض الامن والامان بالقوة هكذا يكون العلاج مع مثل هذه الشعوب فرض القانون بالقوة بلا فوضى وكلام فارغ اكتر من ال50 سنة السودان ف صراعات وحروب لقاءات ومشاورات ومؤتمرات كلها لم تنجح الخل الوخيد فىض القوة والقانون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..