أهم الأخبار والمقالات

إصلاح التعليم والحرب ضد القراي

د. الباقر العفيف

التعليم شأن مجتمعي وليس شأنا حكوميا. هذه معلومة بديهية ولكنها غائبة عن أذهان الناس. وعندما نقول عن التعليم أنه مجتمع نعني أن القرار فيه هو حق أصيل للمجتمع. أي أن المجتمع في عمومه هو الذي يجب أن يُقرِّر نوع التعليم الذي يريده لأطفاله وألا يترك الأمر للحكومات وحدها. غياب هذه المعلومة البسيطة هي السبب الرئيسي في تدهور التعليم في البلاد حتى قبل وصول الكيزان للسلطة. مشكلة تعليمنا الكبرى هي أن الحكومات أعطت نفسها الحق في السيطرة على عقول أطفالنا وأن المجتمع سمح لها بذلك. أصبح المجتمع غير معني بنوع التعليم الذي تتعرض له أجياله. وهذا ما مهٍّد الطريق للكيزان ليتخذوا من المناهج وسيلة للسيطرة على عقول النشء. وهذا أدى بدوره لعدم استقرار المناهج وعدم ثبات العملية التعليمية. التعليم كمؤسسة من مؤسسات الدولة، مثلها ومثل الخدمة المدنية، يجب ألا تتأثر بتغيُّر الحكومات وتبدل السياسات. وتغيير مناهج التعليم لابد أن يقوم على أسس تربوية وليس على أسس سياسية. فالتغيير الذي يحدث فيه هو تطوير المناهج وأساليب التدريس التي تتطور بتطور المفاهيم والعلوم التربوية.

الدكتور عمر القراي أعاد هذا الحق للمجتمع لأول مرة في تاريخ السودان. نَظَّم مؤتمرات قاعدية للتعليم في جميع أنحاء البلد أمٍّها الآباء والأمهات والطلاب والمعلمين والتربويين والمثقفين عموما وتحدثوا عن نوع التعليم المطلوب ومحتواه وأساليبه والبيئة المدرسية وتأهيل المعلمين وإنصافهم ماليا وإعادة الهيبة لهم، وإعادة الكفاءة الأكاديمية للمدارس الحكومية وإحياء بخت الرضا ومؤسسات النشر الحكومية، واتباع أحدث أساليب التربية والتعليم التي تحفز العقل على التفكير والتحليل والفهم والذكاء ولا تنتج لنا ببغاوات عقولها في آذانها كما يريد لنا الكيزان والوهابية ومن لف لفهم من سارقي العقول.

لقد ظل الكيزان يعبثون بعقول أبنائنا وبناتنا لثلاثة عقود وهذه أكبر جرائمهم على الإطلاق ولكنها جريمة لا يتحدث الناس عنها. لقد دمروا عقول أجيال من شبابنا وملأوها بالسخف والجهالة والهراء فنشروا البلادة والبلاهة التي نراها في تجمعاتهم التي يعلوا فيها الزعيق والنهيق والهبل ويغيب فيها العقل والرشد والمنطق. فهم لم يكتفوا بسرقة الأموال والأراضي وحسب بل أرادوا أيضا سرقة العقول والأرواح. أرادوا أن يسلبوا عقل الشعب ويجعلونه كقطيع من الحيوانات. بينما الوهابية يسعون لقتل الروح في الدين وجعله أشبه بدين الفريسيين. والفريسيون طائفة يهود من المرائين الذين يحافظون على المظهر ويهملون الجوهر. وينهون عن المنكر ويأتونه. ويعظون الناس وينسون أنفسهم.. ويداهنون السلطان. وصفهم يوحنا المعمدان “بأبناء الأفاعي” لأنهم ينظرون القذى في أعين الناس ولا يرون العود في أعينهم. إنهم نظراء الوهابية في عهدنا الحالي.. لذلك يجب وصفهم بوصف يوحنا المعمدان وقولوا للوهابية يا “أبناء الأفاعي”.

الدكتور القراي يا سادتي يقود فريقا من خبراء التربية للنهوض بمهمة جليلة هي التي ستنتشل بلادنا من وهدة التخلف وترفعنا إلى مصاف الأمم المتحضرة. لأنه ما من نهضة إلا والتعليم الجيد هو حاديها وشرطها الأساسي على الإطلاق. لذلك من واجبنا دعمه والتصدي للدفاع عنه في وجه الحملة الفاجرة التي لا خلاق فيها ولا مروءة وإنما يجللها العار والشنار والانحطاط التام. مثل هذه الحملة القذرة، إن سكتنا عنها أو تراخينا في مقاومتها وهزيمتها، فسرعان ما تتحول إلى حرب شاملة ضد كل الشرفاء لا تستثني أحدا. حرب ضد كل من يحاول بإصلاح أي جانب من جوانب الدمار الشامل الذي خلفه تسونامي الكيزان الذي ظل يضرب بلادنا بلا هوادة وبلا رحمة لثلاثين عاما حسوما.

نحن نعلم دوافع الكيزان والوهابية التي تسوق هذه الحرب القذرة، وسوف نعمل على كشفها وفضحها حتى تجلب لهم الاحتقار الذي يستحقونه. ولكن نعيب على الإمام الصادق المهدي سقوطه في مستنقع الفجور في الخصومة السياسية. نعم يا سيادة الإمام، نعلم أن الدكتور عمر القراي انتقدك بمقالات كثيرة وحادة ولكنها مبنية على حقائق موضوعية لم يفتئت عليك فيها ولم يختلقها من خياله.. وإنما كان يقرأ من كتاب أعمالك، وقال لك فيه قولا بليغا.. ونعلم كذلك أنها أحدثت موجدة كبيرة في نفسك ضده. ولكنك شخصية سياسية عامة وأنت بهذه الصفة عرضة للنقد الموضوعي وغير الموضوعي وكان حَرِيَّا بشخص في مقامك وقامتك أن يكون هديه القرآن. والقرآن يقول “يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون”. لا يشرفك أبدا الوقوف في خندق واحد مع أعداء الثورة من الكيزان والوهابية وحرامية المؤتمر الوطني ضد الشعب وثورته العملاقة. هذا فعلٌ أسوأ من سحب خيمتكم من أرض الاعتصام والإدبار عشية يوم الزحف.

القراي يا شانئيه ومهدديه له رب يحميه، وهو القائل في محكم تنزيله “إن الله يدافع عن الذين آمنوا”. وتحفه رعاية ودعوات فقراء الشعب الذين ينتظرون تعليما جيدا ومجانيا لفلذات أكبادهم.. ومن حوله سواعد الشباب والكنداكات التي دكت عرش الطغيان. ومن معه كل أولئك فمنذ الذي يقوى على الوقوف ضده؟

الباقر العفيف

‫22 تعليقات

  1. كلام يشرح الصدر ويفرح القلب و ينير العقل…..مثل هؤلاء من يحتاج لهم السودان في الحكومة الانتقالية لا امثال فيصل الناصري الذي قتل الإعلام في و جعله أكثر رتابة من عهد الانقاذ……امثال القراى يعج بهم القطر السوداني فلماذا هذا الفريق الحكومي الباهت

    1. ارجوا إن تكون عفيف اللسان ومن تصفهم بابناء الافاعي سوف يكونون خصماؤك أمام الله سبحانه وتعالي يوم القيامة انت والقراي بتاعك ده.
      كلامك ليس دقيقا كيف يكون ڜأن مجتمعي وانتم تعتدون بآرائكم وتحتقرون فئات من المجتمع يعيشون معكم.
      أن شاء الله سوف تدور الدائرة عليكم كما دارات علي الكيزان بعد 30 سنة وهذه سنة الله سبحانه وتعالي في الكون لكل متكبر ومتجبر.
      والعجيب في الامر إن الشباب الذين درسوا في المنهج الدراسي الكيزان هم الذين اخرجوهم من الحكم وشوف تدور الدائرة عليكم بإذن الله ولا يعلم جنود ربك إلا هو.

      1. فعلا ابناء الافاعي لانكم حكمتمونا ثلاثين عاما حسوما لم نر منكم غير النفخة الفارغة والغطرسة واللصوصية والاستاذ لم يأت بشيئ من عنده وانما هذه صفتكم، منهجكم التعليمي هو منهج ابليس.

    2. انصر دينك د.الباقر العفيف
      وأن شاء الله تكون بلغت تمام الصحه والعافيه يا رجل ياعفيف وقد كنت متابعا لرحلة علاجك المضنية من لندن وحتى جونز هوبكنز ،الف حمدا للسلامه.

  2. المناهج البديله
    مايو 2020
    مناهجم العقيمه, فيها التطرف سايد
    ومافيها التسامح والغلو متزايد
    جيشت التلاميذ في النظام البايد
    غسلت مخهم والقتل اصبح سايد
    مناهج للجهاد وحربا مقدسه شوف
    عرس الشهيد سوولا ظيط وقصايد
    وين حب الوطن منهج ملئ بمكايد
    يزرع في الطفل بغضن وكرهن زايد
    ****
    باعوا المطبعه وكتب تجيك من برا
    ومطابع الحكومه خربوها مضرا
    التعليم اكان فيهو المناهج حره
    وكان مجاني فيهو البيئه حلوه مسره
    القراي مناهجو تعيد مناهج دره
    ترجع للمعلم هايبتو المنضرا
    مدارس خاصه مافيش ليك
    ورجع لينا اموالنا المهربه برا
    ****
    مناهج الثوره تأهيل للمعلم زاتو
    تحسين بيئه تطوير فيها لي قدراتو
    معاهد تربيه تعيد للمعلم ارادتو
    ماهر جد مؤهل زي زمان عاداتو
    تطوير قدرت التلميذ تنمي مواهبو
    توسع لي مداركو ويبتدع ملكاتو
    تعود الابتدائي ووسطي ثانوي جامعه
    افتح زي زمان السكني داخلياتو
    ****
    اليوم اتعرف الكوز لديهو مرامي
    التعليم صبح مصدر رزق لحرامي
    جامعات الزقاقات والربح متنامي
    والروضه واساس ادوها احلي اسامي
    استثمار تقيل ديل طبعهم اجرامي
    منهجنا البديل فيهو الهدف متسامي
    التعليم فرض فيهو الاساس الزامي
    سودان ثوره صار بين الامم قدامي
    ****

  3. لو قرأنا مقال د. الباقر هذا مقرونا بمقال د. حيدر إبراهيم حول العقد الاجتماعي المنشور الأن في الراكوبة ، لانكشفت لنا لعبة الصادق المهدي التي يلعبها الان بخروجه من قحت والهجوم على القراي والدعوة لوفاق سياسي وعقد اجتماعي جديد … هدف هذه اللعبة النهائي هو إعادة الكيزان بالشباك بعد أن طردهم الشعب السوداني بالباب … نسألك اللهم، يا صاحب الأقدار والآجال وفي هذا الشهر المبارك أن تخلصنا من الصادق المهدي سوسة هذه البلد المكلوم

  4. لك التحية دكتور الباقر. كلام في الصميم. الكيزان طبعا في ورطة كبيرة. فمثلما بدأ تفكيك نظامهم طوبة طوبة ونزع ممتلكاتهم فسوف يشمل التفكيك كل ما طالته اياديهم القذرة ومنها التعليم وما ادراك ما التعليم. الطريف في الموضوع ان الكيزان ما زالوا حتى الان يلعبوا بورقة الدين دون ان يضعوا في اعتبارهم ان الشعب السوداني قد لفظهم الى الابد وان الضرب على هذا الوتر لن يخدم قضاياهم لأنهم اضحوا مكشوفين حتى للآعمى.

    اتفق معك تماما يا دكتور ان التعليم كان مختطف وآن الاوان لرده الى اهله من المختصين. كلما اتمناه ان تشمل المناهج الجديدة تدريس اساسيات الزراعة والتركيز على التعليم الفني والصناعي. اما الكيزان فنقول لهم انبحوا فوالله لن توقفوا قافلة الثورة مهما تأمرتوا ومهما عملتوا. ولك التحية مجددا دكتور الباقر.

  5. شكرا يا استاذ الباقر واما الصادق “ولد المهدي” فهو مدبر منذ ايام السندكالية ولا خير يرجي منه.

  6. بارك الله فيك يا دكتور الباقر . يتباكون على القران وطيلة ثلالثون عاما لم نرى احدا منهم يتخلق باخلاق القران بل عاشوا فى الارض الفساد قاتلهم الله اين ما كانوا وكيف ما كانوا.

  7. يا جاهل ان تحدث في الاية الكريمة عن الذين امنو ويا تري هل من يتحدث عن الشريعة الاسلامية وانها ليس صالحة وله راي في القراءن ويتحدث عن الجنة ليس من الضروري ان تكون مسلما اي يمكن للهود والنصاري والحديث يطول فهل القراي من الذين امنو

    1. اسكت يا جاهل تاني مافي كدة، الكديتو من زمان حتطرشو ومعه فشفاشكم. اختشو علي خيبتكم وحراميتكم.

  8. ((التعليم شأن مجتمعي وليس شأنا حكوميا. هذه معلومة بديهية ولكنها غائبة عن أذهان الناس))
    نعم هذه معلومة بديهية ولكنها خاطئة خطأ شائعاً. فهذه المقولة مبنية على مغالطة هل الحكومة حكومة المجتمع أم هي حكومة استعمار أجنبي يا باقر يا عفيف ياخ في زمنا ونحن لسه شفع نرعى الغنم قبيل سن المدرسة في الستينات عقب مغادرة الانجليز بست أو سبع سنوات كانت الحكومة الاستعمارية قد أنشأت المدارس الأولية وكان مفتشو التعليم يرسلون (كوامر التعليم) لشيوخ القرى في الأرياف لجمع الأطفال في سن المدرسة لإرسالهم لهذه المدارس تحت مسئولية الحكومات المحلية ورعايتها الكاملة ولا يطلب من الوالد شيئاً خلاف جبتين وسروالين ونعلين. لقد كنا نهرب خارج القرية ونتسلق الأشجار الوريفة ونختبيء فيها من الحكومة. فرغم أننا لم نحضر الانجليز لكن سمعنا من آبائنا أن هذا كان أسلوب المستعمرين البريطانيين وأنهم كان يهربون مثلنا ويفضلون النعلم في الخلاوي والكتاتيب على مدارس الحكومة، ربما من تأثير المقولات الوطنية الخائبة مثل (ما بخش مدرسة المبشر * عندي معهد وطني العزيز) من أشعار الشاب الغِر يوسف مصطفى التني وأشعاره العروبوية العنصرية (في الفؤاد ترعاه العناية وبلادي سنى الفجر وشعب الله من مُضَر)!
    إن مشكلتنا هي أننا شعب عاطفي وانطباعي لا يُعمِل العقل والحكمة ومن ثم تغليب المصلحة على العروبوية الجوفاء.

  9. اين الاعلام ؟؟ لماذا هذا الصمت ايها الصائح فيصل الصحفي الذي ضل طريقه الي الوزارة حسب وصف احد المعلقين.
    لماذا لا يتم تنوير الاباء والامهات في ندوات تلفزيونية حول ما يقوم به القراي من مجهود ضخم لاصلاح ما افسده الكوز المجرم ابراهيم احمد عمر وسفلة الانقاذ عندما ضربوا معاول التخريب في كل مؤسسات الدوله وعلي رأسها التعليم .
    لماذا هذا التراخي مع من افسدوا حياتنا والتستر علي جرائمهم.
    حملة ما يسمي بالصالح العام الكيزانيه طالت عدد لا يستهان به من المعلمين والخبراء في التربيه والتعليم لانهم لم يوافقوا علي الخراب الذي طال التعليم،،لماذا لا يتم اجراء لقاءات اعلاميه معهم حتي يوضحوا حقيقة ماجري في مجزرة التعليم.

    اخيرا لابد لي من التساؤول اين المجرم ابراهيم احمد عمر؟ هل لا زال حرا طليقا،ام هرب الي تركيا مع بقية اللصوص؟؟

  10. ياراجل قول كلام غير دا ، صدق مبررات ودفاعك عن المدعو القراى باهتة وباطلة وللأسف تتحدث عن المجتمع السودانى والفقراء وجئت بأية من القرآن لا تنطبق باى حال على القراى ( إن الله يدافع عن الذين أمنوأ….) هل من آمن بالله يأبى ويرفض كلامه ان يتعلمه الاطفال الصغار ويحفظونه ، ياخ نحن أمة مسلمة ومجتمع متدين جدا اول ما يسمع اطفالنا عن ولادتهم هو الآذان فكيف تتحدث بأسمنا ، نحن لا يهمنا الكيزان ولا الوهابية لا اى جماعة كانت دينية او سياسية بقدر ما يهمنا ان ينشأ أبناءنا على دين الله القويم وان مشاعر التدين تكون عليهم بحفظ كثي من كتاب الله عسى ولعل الله أن يبارك فيهم ، ماذا يضير القراى لو حفظ اطفالنا القراءن وهم فى سنة الخامسة والسادسة والسابعة والثامنة وحتى التاسعة أكملوا فيها حفظ القراءن كاملا ، والله لقد رأيت الباكستانيين والمصريين والهنود وحتى كثير من السودانيين فى السعودية أن اطفالهم الصغار فى سنواتهم الأولى يتزاحمون على حلقات تحفيظ القراءن الكريم فى المساجد فتجد من عمره سبعة سنوات حفظ معظم القراءن ، نعم تجدهم قمة فى التهذيب والادب والرقى والانضباط ، حرب القراى ليست ضد الكيزان او الوهابية بل ضد الدين بصريح العبارة فهو يعتقد ان كل المسلمين من غير مذهبه عندهم هوس ، لو كان البروف عبدالله الطيب بيننا لتصدى له ولأوقفه عند حده ولكن هذا وقت الجهال الذين يريدون ان يضعفوا الدين فى المجتمع مغلفين ذلك بان الذين يقفون ضدهم هم الكيزان والوهابية والله الكيزان لا يهمهم الامر كثيرا لانهم طلاب سلطة وتجار دين والوهابية لديهم غيرة على الاسلام لا تضر ولكن السودان الاعظم من السودانيين يبغض ما يقوم به القراى ليس هناك أب لا يريد لأبنه أن لا يتعلم القراءن ،…. كل زول يؤيد القراى فى مسلكه هذا فليراجع دينه هل هو من ملة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

    1. تحفيظ القرآن لا يحتاج لمدرسة ومدرس ولكن في الغالب الأعم لأب أو أم حافظة|حافظ ومجوِّدة|مجوِّد لكتاب الله، ويحتاج لأسرة مهتمة بالتربية الدينية والأخلاقية للأطفال في البيت أو يحتمل تنظيم حلقات للتحفيظ في المساجد كما ذكرت أنت أن ذلك يحدث في السعودية وغيرها أو إرسال الطفل الى “الخلوة”؛ أما المدرسة فتدرس الرياضيات والجغرافيا والفيزياء والكيمياء والتاريخ واللغة العربية ولغة أو اثنين من اللغات الأجنبية مهندسين وأطباء وفلكيين وجيولوجيين وأدباء وفلاسفة الخ. وإضافة الى ذلك في المراحل المختلفة تدرس ما يحتاجه الطفل في المجتمع المسلم ما يناسب عمره من تعاليم الدين كالوضوء وفرائضه وسننه ومبطلاته والصلاة – فرائضها وسننها ومبطلاتها والصوم وكيف يكون وما هي مبطلاته الخ وتحفيظ بعض سور القرآن للقيام بأداء الصلاة وبعض الأحاديث الشريفة وشيء من السيرة النبوية كل ذلك موزّع على المراحل التعليمية المختلفة بما يتناسب مع عمر الطفل ولست هنا من يضع منهج مادة الدين. في الحقيقة ليس من واجب المدرسة تدريس الدين وإنما هو واجب الأسرة المسلمة؛ ما يلزم المدرسة بتدريس الدين هو أنه يجب أن لا نترك هذا الجانب من التربية الروحية لأسر قد لايهتم بعضها بتعليم أبنائها أو قد تكون على مستوى متواضع من الإلمام بعلوم الدين. وهو جانب مهم وأصيل ومتأصل في المجتمع وثقافته وتاريخه

  11. الدكتور باقر بعد التحية والإحترام
    أظنك إن لم تكن أنت فقطعاً ملايين السودانيين ممن ماتوا وممن لم يزالوا على قيد الحياة سعداء وشاكرين “أن المجتمع في عمومه (ليس) هو الذي يجب أن يُقرِّر نوع التعليم الذي يريده لأطفاله وألا يترك الأمر للحكومات وحدها” لأنه لو كان المجتمع هو الذي يقرر نوع التعليم لكانت ملايين كثيرة منا دراويش تلبس المرقّع وتحمل ابريق الوضوء وتدرع الألفية في عنقها. ” ولكان مصطفى سعيد مات مغمور الذكر وربما سعيداً في أحد القرى على ضفاف النيل”
    حسب اعتقادي يجب أن يترك أمر تحديد منهج التربية الإسلامية لوزارة الأوقاف بالإشتراك مع علماء الدين أو رجال الدين وممثلين عن الآباء في مؤتمر يناقش الهدف التعليمي والمحتوى المناسب.
    أما وزارة التربية فعليها أن تضع مناهج التدريس في العلوم الأخرى من رياضيات والعلوم الطبيعية والتاريخ والجغرافيا .. الخ وهي في نهاية المطاف المنوطة بتنظيم إجازة المواد التعليمية حسب خطة تدريسية ومنهج تعليمي مدروس.
    للآباء الحق والواجب في المشاركة في التعليم المدرسي ويجب توعيتهم للقيام بهذا الواجب على أفضل الوجوه وتأسيس مجالس للأباء في كل مدرسة وانتخاب عضو من مثل هذه المجالس لتكوين جسم يمثل المدارس في المنطقة أو المدينة ثم أنتخاب أعضاء من مثل هذه المجالس المناطقية وهكذا تصاعدياً من مدرسة لمدينة لمنطقة لولاية حتى نصل لتكوين مجلس وطني يناقش مشاكل التعليم والمناهج ويطرح الاقترحات بشأن الحلول.

  12. هذا كان تعليقاً على مشاركة باسم “الثوري” ولكنها حُزِفت وحُزف معها كل التعليقات التي كتبتها اليوم .. لا أدري ان كان عن قصد أم سقط سهواً .. على كلٍ تفاعل جيِّد مع تعليقاتي:
    تحفيظ القرآن لا يحتاج لمدرسة ومدرس ولكن في الغالب الأعم لأب أو أم حافظة|حافظ ومجوِّدة|مجوِّد لكتاب الله، ويحتاج لأسرة مهتمة بالتربية الدينية والأخلاقية للأطفال في البيت أو يحتمل تنظيم حلقات للتحفيظ في المساجد كما ذكرت أنت أن ذلك يحدث في السعودية وغيرها أو إرسال الطفل الى “الخلوة”؛ أما المدرسة فتدرس الرياضيات والجغرافيا والفيزياء والكيمياء والتاريخ واللغة العربية ولغة أو اثنين من اللغات الأجنبية وإضافة الى ذلك في المراحل المختلفة تدرس ما يحتاجه الطفل في المجتمع المسلم ما يناسب عمره من تعاليم الدين كالوضوء وفرائضه وسننه ومبطلاته والصلاة – فرائضها وسننها ومبطلاتها والصوم وكيف يكون وما هي مبطلاته الخ وتحفيظ بعض سور القرآن للقيام بأداء الصلاة وبعض الأحاديث الشريفة وبعض السيرة النبوية كل ذلك موزّع على المراحل التعليمية المختلفة بما يتناسب مع عمر الطفل ولست هنا من يضع منهج مادة الدين. في الحقيقة ليس من واجب المدرسة تدريس الدين وإنما هو واجب الأسرة المسلمة؛ ما يلزم المدرسة تدريس الدين هو أنه يجب أن لا نُوكل هذا الجانب من التربية الروحية لأسر قد لايهتم بعضها بتعليم أبنائها أو قد تكون على مستوى متواضع من الإلمام بعلوم الدين.

  13. ((التعليم شأن مجتمعي وليس شأنا حكوميا. هذه معلومة بديهية ولكنها غائبة عن أذهان الناس))
    نعم هذه معلومة بديهية ولكنها خاطئة خطأ شائعاً. بل هي خطأ دبره الكيزان الأنجاس حتى يسرقوا ايرادات خدمات التعليم وكافة الخدمات الواجبة على الحكومة مقابل الرائب والجبايات التي يدفعها المواطن ولازال! وإذا كان قصد الأنجاس هو السرقة فأنتم تريدون الذهاب في طريقهم في حجب الخدمات لعجزكم في إعادتها سيرتها الأولى وقد ملأتم الدنيا ضجيجاً وزحمتم بها شعارات وأهداف الثورة حتى صدقكم الناس هذه المقولة الخاطئة مبنية على مغالطة هل الحكومة حكومة المجتمع أم هي حكومة استعمار أجنبي يا باقر يا عفيف ياخ في زمنا ونحن لسه شفع نرعى الغنم قبيل سن المدرسة في الستينات عقب مغادرة الانجليز بست أو سبع سنوات كانت الحكومة الاستعمارية قد أنشأت المدارس الأولية وكان مفتشو التعليم يرسلون (كوامر التعليم) لشيوخ القرى في الأرياف لجمع الأطفال في سن المدرسة لإرسالهم لهذه المدارس تحت مسئولية الحكومات المحلية ورعايتها الكاملة ولا يطلب من الوالد شيئاً خلاف جبتين وسروالين ونعلين. لقد كنا نهرب خارج القرية عندما نسمع صوت كومر الحكومة ونتسلق الأشجار الوريفة ونختبيء فيها من الحكومة. فرغم أننا لم نحضر الانجليز لكن سمعنا من آبائنا أن هذا كان أسلوب المستعمرين البريطانيين وأنهم كانزا بدورهم يهربون مثلنا ويفضلون النعلم في الخلاوي والكتاتيب على مدارس الحكومة، ربما من تأثير المقولات الوطنية الخائبة مثل (ما بخش مدرسة المبشر * عندي معهد وطني العزيز) من أشعار الشاب الغِر يوسف مصطفى التني وأشعاره العروبوية العنصرية (في الفؤاد ترعاه العناية وبلادي سنى الفجر وشعب الله من مُضَر)!
    إن مشكلتنا هي أننا شعب عاطفي وانطباعي لا يُعمِل العقل والحكمة ومن ثم تغليب المصلحة على العروبوية الجوفاء.

  14. الباقر عفيف الشعب السوداني جله يقف ضد القراي واستفخافه بالقران ومحاولة حرمان الاطفال منه ترضية للسادة الجدد الذين يحلمون بجيل علماني متفسخ بعيد عن عقيدته وقيم دينه واخلاق شعبه الكريمة والثورة صنعها الشعب كله لا اليسار والجمهوريين ولم يصنعوها لتطبقوا افكاركم البائرة في سوق الافكار المفلسة في عالم القيم المنبتة عن عادات وعقيدة وتقاليد شعب السودان الراسخ في عقيدته .فمحاولة رمي كل المحتجين على تصريحات القراي وتوجهاته المكشوفة هو ومن وراءه باعنهم مجرد كيزان ووهابية لهو محاولة بائسة غير مجدية الذي يقف ضد القراي ومن اتى به هم الشعب كله مطروحا منه حمولة حافلة من قوى اليسار وحافلة صغيرة من حزبك الجمهوري يا باقر عفيفي الجمهوري احد الذين تركوا شيخهم في حبل المشنقة ولاذوا بالفرار بل اعلنوا توبتهم امام القضاة وادانوا شيخهم ووصفوه بانه كافر وملحد ومرتد . هيك المرجلة كما قال المرحوم صدام رحمه الله.ذلك بعد ان كان الباقر احد كوادر الجمهوريين في اركان النقاش بكلية التربية جامعة الخرطوم ولم يكن له ظرافة ومنطق دالي ولكنه كان مثل القراي لا منطق له ولا ظرافة فقط كلام دراب دراب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..