أخبار السودان

حميدتي :مخطط لسحب الدعم السريع من الخرطوم

الدعم السريع :نتعرض لغدر واستهداف مخطط ومرتب من ايادي خفية

حذر النائب الاول لرئيس مجلس السيادة الفريق اول محمد حمدان دقلو”حميدتي” قائد قوات الدعم السريع من مغبة إثارة الفتن والنعرات القبلية لتحقيق اهداف سياسية.

وكشف دقلو في تصريحات صحفية عقب زيارته اليوم لجرحى ومصابي الدعم السريع في أحداث كادوقلي عن تكوين مجالس تحقيق بشأن هذه الأحداث التي وقعت بكادقلي بولاية جنوب كردفان وذلك لكشف الحقائق بصورة واضحة معربا عن أسفه لوقوع هذه الحادثة .

مبينا ان قوات الدعم السريع منذ حدوث التغيير في البلاد ظلت تواجه كثير من التحديات وتتعرض لغدر واستهداف مخطط ومرتب تقف وراءه أيادي خفية.

وأضاف قائلا ” هذه الأيادي لا تدمر الدعم السريع فقط بل تعمل على تدمير السودان لذلك سنقوم بكشفها في القريب العاجل ” .

وقال أن هناك مخططاً يستهدف سحب الدعم السريع من الخرطوم عبر إثارة النزاعات وخلق فتن قبلية في الأطراف مشيرا الى المشكلات التي حدثت في كل من تلس بولاية جنوب دارفور وكسلا وكادقلي فضلا عن المشكلات السابقة التي كانت قد حدثت في الجنينة وبورتسودان مبينا أن هذه المخطط يهدف لإنهاك قوات الدعم السريع وسحبها نحو أطراف البلاد المختلفة.

ودعا النائب الاول لرئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع المواطنين للاستفادة من التغيير الذي حدث بالبلاد وتعزيز التعايش السلمي وتقوية ممسكات الوحدة الوطنية مؤكدا أن القوات المسلحة والدعم السريع والشرطة وجهاز المخابرات العامة على قلب رجل واحد لصون أمن واستقرار السودان.

‫7 تعليقات

  1. هذا هو المخطط بالضبط وهو مخطط يدل على غباء واضعيه اذ ان ابعاد مجموعات من الدعم السريع لن يمهد الطريق امام بقايا تيوس المشروخ الحماري الى تنظيم انقلاب لأن حدوث امر كهذا سيواجه بردة فعل عنيفة من الشارع السوداني قبل قوات الدعم السريع بل ومن القوات المسلحة نفسها التي انحاز ابنائها البررة الى الثورة ووقفوا ضد الطغيان. انه الجنون والهلوسة في عقول الكيزان واربابهم من بقايا الطائفية والارزقية من آكلي فتات الديكتاتوريات. مهما عملوا وتآمروا لن ينجحوا بإذن الله , ومثلما حمدوك يمثلني فبرهان وحميدتي والدقير والحلو وعقار والقراي وعرمان وعبدالواحد وكل شرفاء بلادي يمثلوني.

  2. أيادي خفية ماذا؟ كيف مايكون في تهديد للأمن!! وبلد كلها مليشيات قبلية، وأجهزة أمنية كيزانية، مصالحها كانت مرتبطة بنظام والآن فقدوها، فبالتأكيد سيحاولون عرقلة التغيير وإرجاع الوضع القديم. الحل في هيكلة هذه القوات وتغيير تبعياتها وتغيير قياداتها العليا، وعدم حمل سلاح إلا أثناء أداء الخدمة.

  3. السيد حميدتي يقول ان قوات الدعم السريع مكانها الخرطوم فقط و ان الاحداث التي تقع خارجها هي مؤمرة تستهدف قوات الدعم و اخراجها من العاصمة. طبعا هذا الكلام يحمل الكثير من المعاني و الخطير و ينبيء عن كنه و طبيعة و اهداف قوات الدعم السريع. و يفرض سؤال منطقي عن مآلات الجيش السوداني و اين ذهب و كذلك قوات الشرطة و عن من يكون الرهط من العسكر في المجلس السيادي!

  4. أصلا لماذا تفعل قوات الدعم السريع في العاصمة ؟!
    أكبر غلط تم ارتكابوا كان حل هيئة العمليات التي كانت صمام الأمان لوأد الفتن وردع المتفلتين وبوادر اي صراعات عرقية او غبرها خصوصا في ولايات السودان التي تشهد احتكاكات قبلية.

  5. أثبتت التجارب أن الشرطة و الجيش ليس لديهم القدرة لبسط الأمن و منع التفلتات ووضح جليا قدرة و حزم و انضباط قوات الدعم السريع ..هذا علي الاقل ما لاحظته انا شخصيا في ولاية البحر الأحمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق