مقالات سياسية

هزيمة الإلهاء والعودة إلى طريق الثورة

د. احمد بابكر

🔹الثورة في ابسط تعريفاتها تعني التغيير.

🔹الثورة مسار وليست محطة واحدة.

🔹مسار الثورة ليس مستقيما ولايمكن له ان يكون كذلك.

🔹الثورة تشبه النهر في حركتها، فالمسار متعرجا واحيانا سدود تبطئ الحركة، و مستنقعات تهدر طاقة جريان النهر.

🔹الثورة ليست فعلا واحدا بل هي معاناة التقدم بين الكوابح والركام..

🔹الثورة ليست حالة تغيير مادي فقط بل هي حالة ثقافية واجتماعية لذلك عملية التغيير ليست سهلة كما يتوقع البعض.

◼️المقدمة أعلاه كانت ضرورية لفهم مايجري الآن وتقييمه بشكل صحيح ودقيق.

نلاحظ ان الثورة دخلت مرحلة جديدة تميزت بالعواصف، وهي كما سبق في المقدمة طور متقدم في حركة الثورة، بدأ بعد إقرار المصفوفة والتي في جوهرها عمدت لتصحيح الاوضاع وتسريع تنفيذ أهداف المرحلة الانتقالية وتجاوز التلكؤ الذي شاب المرحلة السابقة بتفعيل الزمن الثوري المطلوب لإنجاز ملفات السلام وتفكيك نظام الانقاذ ومحاكمة رموز النظام والقبض على قتلة الشهداء وانقاذ الوضع الاقتصادي ووووالخ.

بدأت هذه المرحلة بموقف حزب الأمة بتجميد عضويته داخل قوى الحرية والتغيير وتهديده بمغادرتها في حالة عدم تبني رؤيته الخاصة في العمل، من قبل حلفائه في قوى الحرية والتغيير وقد أحدث هذا الأمر هزه في الوضع السياسي العام وبدل الانشغال والتركيز بتنفيذ المصفوفه تم تحويل كل الجهد في الحوار مع قيادة حزب حزب الأمة لحلحلة الوضع وتجاوز اي تعقيدات في المشهد السياسي، وهذا ليس شيئا غريبا او مستهجنا فهو فعل سياسي يحدث كثيرا في مثل هذه الحالات وينبغي التعامل معه بذات ادوات العمل السياسي وهي الحوار واستدامته، وليس العداء، يحكمنا في ذلك ان التغيير يحتاج لاكبر قاعدة تسنده وتوفر له قوة الدفع المطلوبة لانجاز خلاصاته وأهدافه….

في ذات الوقت توقفت مفاوضات السلام وسبق في مقال سابق وضحت فيه أن المفاوضات وأي مفاوضات في قضايا الحرب والسلام تحتاج لنفس طويل ودائما تتوقف وتستمر وهكذا ولذلك يجب أن لاننزعج لهذا الأمر فهو لايخرج عن الطبيعي.
ثم يتفاجأ الجميع بمغامرة الحزب الشيوعي في الانقلاب وسيطرته على تجمع المهنيين في عمل يفتقد لأي بصيره سياسية بل يعبر عن قصر نظر واضح، واستتبعه بإثارة وافتعال معركة حول إقالة د. أكرم المزعومة والاخطر فيها نقل هذه المعركة المفتعله للشارع مع نشر أكاذيب بأن وراء هذا الأمر بروف تاور، وهو سلوك يفتقد للحساسية السياسية بالمرحلة والتي تتطلب التكاتف وعدم البحث عن انتصارات ذاتية صغيرة على حساب المشروع الوطني، هذا الأمر يجب التعامل معه بأدوات العمل السياسي لتمتين العمل الَمشترك وذلك بالحوار مع قيادة الحزب الشيوعي،وايضاح ان مثل هذه الأفعال تضر بالثورة و بصورة الاحزاب وخاصة انها تكررت في اكثر من ولاية ومنطقة، وان تقدم الثورة يقتضي تجاوز المراهقة السياسية للفعل الناضج والرصين، وانها مرحلة لاتحتمل التنافس السياسي، فالأصل في اي عمل ان لا احد كبير على النقد والمحاسبة وان فرعنة الأشخاص هو ردة صريحة عن قيم الثورة، وان التنافس السياسي يجب ان تحكمه قواعد أخلاقية وان لا يصل التنافس السياسي للحد الذي يجعل قيادية في الحزب الشيوعي في معرض انتصارها لدكتور اكرم ان تستخدم كل قيح ونتانة العنصرية في هجومها على بروف تاور وكأن نوباوية تاور تعتبر منقصة ودونية، متناسية ان هذه الثورة بكل زخمها اتت لمحاربة أسوأ سلوك بشري وهو العنصرية، هل هذا السلوك يفسر رفض الحزب الشيوعي لبروف تاور في السيادي لأنه ليس من أولاد المصارين البيض، هذا السلوك يفضح نفاق بعض القوى التي وضح انها عبارة عن ظاهرة هتافية لا اكثر، تكشفها تصريحات بعض قادتها العنصرية عند المحكات، تصدير مثل هذا السلوك في العمل السياسي يعتبر من أهم معوقات التقدم بل ومن أكثر العوامل التي يمكن عبرها إجهاض الثورة لأنها ستخلق اصطفافات غير موضوعية وهي التي تستند على مفاهيم عنصرية وقبلية وجهوية..

على الجميع بداية إدانة هذا السلوك وطرد اي شخص يستخدمه في الصراع السياسي.
يظل الاحتراب القبلي هو اخطر مانشط خلال الأيام السابقه، فهناك ارواحا عزيزة افتقدناها فهي ليست مجرد ارقام فهم بشر لهم أهل وأحباء وأسر واصدقاء وطموحات، فضلا عن ذلك فالاحتراب القبلي يلخص لنا طبيعة الوضع بكل وضوح فهو يكشف لنا ان:

١. ان هذا التغيير لم يتجاوز العاصمة.
٢. الولايات يتحكم فيها النظام البائد بشكل كامل.
٣. ان النظام البائد يستخدم ورقته الأخيرة على قاعدة علي وعلى اعدائي وذلك بتفجير البلاد بتأجيج الصراعات القبلية لنصل لمعركة الكل ضد الكل.
٤. ان التلكؤ في تصفية النظام البائد هو اكبر خطر على الثورة.
٥. ان عدم هيكلة وتنظيف وتأهيل الأجهزة النظامية يدخل في باب تهيئة الوضع للردة على الثورة على قاعدة صناعة الفوضى.
٦. الحكومة تعطي انطباعات بالضعف والحيرة واحيانا بعدم فهمها انها حكومة ثورة وليست حكومة تسيير أعمال.
٧. ابتعاد حكومة الثورة عن الجماهير وعدم وجود رؤية استراتيجية وغرقها في اطفاء الحرائق.

📌رسالة للثوار:*
كشفت هذه التحديات ان هناك قابلية عالية للانسياق وراء الشائعات وبناء مواقف عليها.
لذلك مطلوب عمل توعوي كبير جدا حتى لانكون كمن نقضت غزلها بيدها.

📌رسالة للسياسيين:*
هذه مرحلة الحكمة والتفكير الرصين والابتعاد عن التنافس الحزبي، وهي مرحلة تتطلب الوحدة وتوسيع قاعدة قوة دفع الثورة.

د. احمد بابكر
[email protected]

محتوى إعلاني

‫4 تعليقات

  1. التضامن مع دكتور اكرم قامت به كل القوي الثوريه ثانيا د. اكرم براون نولاون يعتز بتوليته بينما تاور الكره وانضم للقوميين العرب( حزب البعث) وده اقصى التطرف في الدعوة للقوميه علي اساس عنصر عربي

  2. التضامن مع دكتور اكرم قامت به كل القوي الثوريه ثانيا د. اكرم ايضا نوبي يعتز بنوبيته بينما تاور انكرها
    وانضم للقوميين العرب( حزب البعث) وده اقصى التطرف في الدعوة للقوميه علي اساس عنصر عربي

  3. مقالك ينم عن تحامل فاضح علي تصرفات الحزب الشيوعي، في الوقت الذي تري فيه، موقف حزب اللّمَّة الغادر والأرعن، بالطبيعي !!!!!!!!!!!!!

    كل البلاد تعلم أسباب هذا التصرف البائس – الإنفعال، ومحاصصة في مناصب الولاة !!!! لماذا تم رفض المصفوفة، التي فرح وهلل لها كل الشعب، لما لها من دلالات علي توافق القائمين علي أمر البلاد، قبل كل شيئ ؟؟؟ ثم، من أين لهذا الديناصور، من صلاحيات، حتي يدفع هو منفرداً، بما اسماه “عقد إجتماعي”، والذي يعني، بداهة، أنه يجب أن يُشارك في وضعه كل المعنيين بالشأن العام/المجتمع، وليس مخلوقاً وأحداً !!!!!!!!!!!!!!

    علاوة علي ذلك، فإن خطوط هذا العقد العريضة، تدور في نفس فلك المصفوفة المرفوضة، مما يؤكد، أنه إنما تم وضعه، لأمر في نفس الديناصور !!!!!!! فقط عليك الرجوع إلي إجتماعه أمس مع إخوان الشيطان، الذين دَمَّروا السودان، لتعرفه علي حقيقته المريضة، والمولعة بشق الصف الوطني !!!!! وما إجتماعه هذا، إلا بياناً عملياً وتطبيقياً، لمقولة “العرجاء لمراحها” !!!!!!!!!!!!!!!

    كيف لعاقل، أن يتأمل خيراً من مخلوق سايكوباتياً، يُعاني من جنون العظمة، دون أي رصيد يدعمها، ويري أن حواء الديناصورية لم تَلِد غيره !!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    يجب أن يقوم بإصلاح ساعته البيولوجية، لتُشير إلي 2020، بدلاً عن تحجرها في وضع 1966 !!!!!!!!!!!!

    الخلاصة، إن ديناصور أم كتيتي، الذي قتل السودان مرتين، لا يُمكن أن يُساهم في رفعة البلاد، بل علي العكس، فهو يسعي إلي الإجهاز عليها……..فأحذروه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..