مقالات سياسية

مقتل أوباما في كادوقلي

ياسر الفادني

هنالك أسماء ومصطلحات لم نسمع بها إلا عندما تحدث (كفوة) أو (كتمة) كما تحلو هذه الكلمة لأهالي كادوقلي لأنهم شعب تعودوا على الكتمات … (كتيبة جاو) واحدة من هذه الأسماء…..

لم نسمع بهذا الاسم من قبل الا عندما نشب الاقتتال في جنوب كردفان في اليومين الفائتين في مدينة كادوقلي والذي خلف عدد كبيرا  من القتلى… فلغة السلاح عندما تتحدث يتساقطون الأبرياء قتلى …

وعندما يدور (القصدير) لايعرف صغيرا ولا كبيرا ولاوضيعاولا شريفاولا رجلا أو امرأة اوطفلا…. فتبا للاحتراب أينما كان. وحيثما وجد …. وتبا للذين يصنعون هذه الحروب ويجلبون السلاح.

أوباما شاب ابنوسي في مقتبل العمر رياضي مطبوع، بنيته تتحدث عن بطل يتنفس قوة وحماسا…. بطل من أبطال المصارعة الحرة السودانية التي هي إرث شعبي حصري على قبائل النوبة ، شهدت له حلبات المصارعة في كادوقلي والحاج يوسف صولات وجولات نال عدد من الجوائز والألقاب المتعارف عليها داخل اللعبة… عضو مميز في اتحاد المصارعة السوداني…. راح ضحية هذه الاحداث التي نشبت في كادوقلي، خر صريعا  بيد الغدر والخيانة… اوباما المصارع ما يميزه هو أنه  يتمتع بشعبية كبيرة وهو رقم لايمكن تجاوزه في نادي قلب الاسد في الحاج يوسف….

المصارعة النوبية لها دلالات اجتماعية وثقافية يقدم فيها المصارعون عرضا يشمل الرقص والغناء ويتباهي المصارعون بخفة تحركهم ورشاقتهم ويردد معهم المشجعون تلك المواويل، المصارعة السودانية تشبه مصارعة (السومو) اليابانية وتستخدم فيها الأيدي لايقاع الخصم أرضا لتتم الغلبة. ولهم ألقاب عجيبة…. لايقبلون الا بأسماء العظماء القابا ! أمثال ترامب، أوباما، منقستو ، الخ…

بفقد البطل أوباما…. نفقد احد أعمدة المصارعة السودانية… نفقد بطلا يشار له بالبنان في هذه الرياضة الشعبية العظيمة… ونترحم عليه وكل من خر صريعا جراء هذه التلفتات التي حدثت في كادوقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان.. والله نسأله أن يحقن الدماء.

ياسر الفادني
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..