أخبار السودان

حمدوك يرحب بمبادرة الشيخ أزرق طيبة لإكمال السلام

تسلم رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك مبادرة الشيخ عبدالله أزرق طيبة لإكمال عملية السلام بالبلاد، جاء ذلك لدى لقائه اليوم بمكتبه بمجلس الوزراء وفد الشيخ أزرق طيبة برئاسة نجله الشيخ الريح.

وقال الأستاذ فائز الشيخ المستشار الإعلامي بمكتب رئيس الوزراء إن رئيس الوزراء ثمن مواقف الشيخ عبد الله أزرق طيبة النضالية في ثورة ديسمبر المجيدة وجهوده في استكمال عملية السلام وعلاقاته بقيادات الكفاح المسلح وامتداده الصوفي في جنوب كردفان والنيل الأزرق وشرق السودان.

وأوضح د. يوسف محمد زين رئيس الحزب الوطني الاتحادي عضو المجلس المركزي للحرية والتغيير عضو الوفد في تصريح صحفي أن الوفد سلم مذكرة برؤية أزرق طيبة لإنجاح المرحلة الانتقالية وإكمال عملية السلام وإرساء دعائم الديمقراطية بالبلاد، مبيناً أن المذكرة أكدت استعداد أزرق طيبة لتسهيل العملية التفاوضية حتى يعم السلام وتنصرف الحكومة الانتقالية لاستكمال مهامها والملفات الكثيرة التى تنتظره‍ا. هذا وقد عبر الوفد عن الاهتمام الكبير للشيخ ازرق طيبة بمشروع الجزيرة الذي ظل مدافعاً عنه طيلة فترات الحكم السابقة وأن رئيس مجلس الوزراء وعد بالاهتمام الكامل به وإنجاح الموسم الزراعي الصيفي، فضلا عن وعده بالتواصل مع أزرق طيبة والاستفادة من طاقته وعلاقاته الممتدة ومريديه في كافة أنحاء السودان لدفع جهود عملية السلام بالبلاد.
اليوم التالي

‫2 تعليقات

  1. يا سلام ، هذا الشيخ انا احترمه و اجله و اقدر له مجهوداته الوطنية المخلصة بعيدا عن الهوي الشخصي و المصلحه و الجنوح السياسي . انها فعلا لهي المصداقية الدينيه الحقيقية التي تكمن في نبذ القتل و التشرزم و الانقسامات و الدمار و الاحتراب و التمزق و التشتت و التهافت خلف الحظوظ الشخصيه . هذا النموذج للتدين الواعي بمصالح ارضه و شعبه لهي النموذج السوداني الأصيل الذي تربينا عليه و الذي يامرنا بان نحب غيرنا و نشركه في مطعمنا و في حياتنا و نوثره علي أنفسنا و نحب الخير للكل و ننبذ الفرقة و العنصريه و الجهويه و القبلية .

    تعظيم سلام لمن يستحق بان يدعي شيخًا و معلما للامه السودانيه . لانه جسد حديث الرسول (ص) في شخصه و الذي يقول :( الدين المعامله . )

زر الذهاب إلى الأعلى