أخبار السودان

“الراكوبة” تتحصل على خطاب جديد من حركة تحرير السودان إلى رئيس الجبهة الثورية

الخطاب أكد على بقاء الحركة بصفوف الإئتلاف

الخرطوم: الراكوبة

أكدت حركة جيش تحرير السودان بقيادة الريح محمود, مجددا البقاء ضمن ائتلاف الجبهة الثورية, وعدم الخروج عنه.

وأوضح خطاب من رئيس الحركة الريح محمود إلى رئيس الجبهة الثورية د. الهادي إدريس يوم الثلاثاء- تحصلت “الراكوبة” عليه, ان رئيس الحركة مني أركو مناوي خرج من الجبهة الثورية بإرادته بيد ان الحركة باقية.

نص الخطاب:

 بسم الله الرحمن الرحيم

حركة التحرير السودان

 السيد/ رئيس الجبهة الثورية لعناية الدكتور الهادئ ادريس

 السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

يطيب لي ان نتقدم اليكم بخالص الشكر وكريم الامتنان علي حسن قيادتكم.

 الجبهة الثورية في ظروف بالغ الصعوبة من اجل الوصول الي غايات النبيلة, ودوركم البارز والمؤثر من اجل السلام دائم في بلادنا والاستقرار.

نفيدكم بأن رئيس الحركة خرج من الجبهة الثورية بإرادته لكن حركة تحرير السودان باق ضمن الجبهة الثورية  .

ولكم مني خالص التقدير

 د. الريح محمود جمعة

 رئيس حركة تحرير السودان 19/5/2020  باربس

 

كما تنشر “الراكوبة” بيان جديد من الريح محمود بشأن الأوضاع الأخيرة في صفوف الحركة:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 هذا بيان للناس

 الي جماهير الشعب السوداني عامة إلى جماهير دارفور خاصة النازحين  اللاجئين بوجه أخص

 تحيه السلام والديمقراطيو والحرية والوحدة

 يسعدني ان اخاطبكم اليوم ونحن في مرحله مفصلية من تاريخ نضالنا الطويل منذ الاستقلال وفي صراع طويل مع المركز من أجل الوصول لحقوقنا المشروعة للعيش بسلام وحرية من أجل ذلك تراكمت المحاولات والثورات فكان تجمع ابناء الريف وجبهة أبناء دارفور واللهيب الاحمر وجبال النوبة وانتفاضه الطيب المرضي وبولاد وحركه جيش تحرير السودان والذي من خلالها قدمنا ارتالا من الشهداء والنازحين و اللاجئين وكثير من الايتام  الارامل و الثكالى.

 كل ذلك من أجل العيش بسلام إلا انه من المؤسف كما فشلت النخب في استيعاب مرحله ما بعد الاستقلال ها هي حركه قيادة حركة تحرير السودان ممثلة في الرفيق مني أركو مناوي يفشل في قيادة الحركة وجميعكم تابعتم مسيرة الحركة حتي اتفاق ابوجا والخروج منها إلى أخر مرحله خروجه من الجبهة الثورية دونما مبررات. إزاء هذا الوضع اريد ان أوضح الاتي; 1:

1/ خروج رئيس الحركة من الجبهة الثورية لا يعني اطلاقا خروج الحركة كمؤسسة نؤكد الحركة باقية ومستمرة مع بقيه الرفاق في الجبهة الثورية حتى الوصول لسلام.

 2/ نطلب من المجتمع الدولي والاقليمي الوقوف معنا من أجل عبور هذا المنعطف.

3/ تجدد الحركة التزامها الصارم بموجبات السلام والوصول اليها حفاظا على الأمن والسلام الدوليين.

 4/ نجدد و نؤكد عهدنا لأهلنا في معسكرات النزوح واللجوء سوف لا يهدأ لنا بال حتي يعودوا لمناطقهم الاصلية معززين ومكرمين.

5/ نؤكد عظيم شكرنا وامتنانا لحكومة جنوب السودان وشعبها الكريم لوقوفهم معنا من أجل أرساء قواعد السلام ودعمه, كما نجدد شكرنا لكل من يقف معنا ولمن اختلف معنا في الرأي انطلاقا من ان الاختلاف في الراي لا يفسد للود قضية.

 شكراً

 د. الريح محمد جمعة

 رئيس حركة جيش تحرير السودان

 باريس 18مايو 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..