أهم الأخبار والمقالات

الكشف عن فساد ضخم بالاوقاف يبلغ 641 مليار جنيه

استرداد مبني من قيادي بالنظام البائد استغله لمصلحته الشخصي بموافقة المخلوع

كشف وزير الشؤون الدينية والاوقاف نصر الدين مفرح عن فساد ضخم بالاوقاف السودانية بلغ في جملته ٦٤١ مليار جنيه خلال العشر سنوات الأخيرة من عمر النظام البائد .

وقال مفرح في مؤتمر صحفي اليوم بوكالة سونا للانباء إن وزارته استردت مبنى من القيادي بالحزب البائد النقرابي استغله لمصلحته الشخصية وكان مخصص كمعهد للائمة والدعاة وغير اسمه إلى مركز التنوير المعرفي بموافقة مكتوبة من الرئيس المخلوع .

وأشار الوزير إلى عرقلة النظام البائد تعويضات مالية صخمة خصصتها المملكة العربية السعودية لصالح السودان بعد التوسعة الأخيرة الحرم الشريف داخل الأوقاف السودانية في السعودية .

واكد مفرح أنه وجه البعثة السودانية للحج في السعودية بإخلاء المبنى المستأجر ب٥٠٠ الف ريال سعودي و ترحيلها الى مبنى تابع للاوقاف السودانية في السعودية مخصص لسكن البعثة هناك .

وأكد مفرح أن وزارته كونت لجنة للاستثمار في الأوقاف السودانية من متخصصين في مجالات متعددة للاستفادة من ريع الأوقاف.

‫6 تعليقات

  1. ياريت دكتور حمدوك يعين الوزير مفرح ساعداً ايمناً له وحسب ما نلاحظ هذا المفرح يفرح الشعب السودانى يومياً باخبار تدخل الفرح والسرور على قلبه وزير جرىء بالفعل والقول وامثال هذا (النصر الدين) هم رجال المرحله وهو من الوزراء القلائل الذى فهم لماذا خرج الثوار الى الشارع وقدموا كل هذه التضحيات مشزى الوزير الغلبان المدعو فيصل محمد صالح والعجب وزير الداخليه الذى مازال منسوبيه يفجعون المواطن عندما يلجاء اليهم فيقولون له (خلى الثوره تنفعكم) ومع ان احد الكتاب الكبار زكر هذا الكلام لم نسمع من ادان رجال الشرطه ضباط وافراد فى الاقسام من تكرار هذا القول ولدى صديق ذهب لاحد اقسام الشرطه لفتح بلاغ فقال له الضابط المناوب (ما قلتو ما عايزين عمر البشير يلا خلو الثوره تنفعكم) وصديقى لانه كان يتوقع مثل هذا الكلام السخيف حرص على تسجيل الحوار الذى دار بينهما ومصر على فتح بلاغ ضد الضابط الذى يتحفظ على ذكر اسمه والقسم الذى يعمل به عقب عودة نشاط وكلاء النيابات !!.

  2. الفساد في الأوقاف قديم وممكن يؤرخ ليهو مع بداية الإستقلال وهو ذي البرزايت في عيشتهو على الإنظمة الدكتاتورية.. الفساد في الأوقاف لا يجتس بماضيهو ولكن بحاضره المعايش. كم كبير من العاملين في هذه المؤسسة ماخدنها ورثة ليهم ممن أوقف عقارات فيعيشوا هم وأهلهم عليها وما في زولن كدآ يردعهم.. أتذكر كنت مقرر لجنة تقييم الأوقاف والعمل على إصلاحها بناء على قرار الوزير حينها سيد مبارك الفاضل ولكن قبل ما نكمل المهمة جاء الكيزان وجاطت أكتر

  3. مال الاوقاف ..!!! دي جراءة وقلت ادب فاتت كلالحدود لا لا لا دا مرض…!!!، في انسان عاقل بسرق مال الملك، مال الله…؟؟؟
    ديل اصلبوهم لينا عند مدخل الوزارة وخلوهم هناك للذكرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق