أخبار السودان

تفاصيل اجتماع مهم بين حمدوك وآبي أحمد بشأن سد النهضة

الخرطوم: رباب علي
عقد رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك عصر اليوم اجتماعاً اسفيرياً مع رئيس الوزراء الإثيوبي د. أبي أحمد بمشاركة وزراء الخارجية والري ومديرى المخابرات في البلدين.
ويأتي الاجتماع في إطار الجهود التي يبذلها السودان للتواصل مع دولتى مصر وإثيوبيا بهدف استئناف مفاوضات سد النهضة. وأمن الطرفان خلال الاجتماع على أهمية عودة الأطراف الثلاثة لطاولة المفاوضات لتكملة الجزء اليسير المتبقى من اتفاقات ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي حسبما تم في مسارات التفاوض خلال الشهور الاخيرة.
وأكد رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك استعداد السودان للتواصل المستمر مع الدولتين للوصول لإتفاق يضمن التوافق الكامل بين الأطراف الثلاثة.
من جانبه أكد رئيس الوزراء الإثيوبي استعداد بلاده للتعاون مع مصر والسودان للوصول لاتفاق نهائي يراعي مصالح الدول الثلاث و يدعم التعاون بين شعوب المنطقة.
واتفق الجانبان على تكليف وزراء المياه في الدول الثلاث للبدء في ترتيبات العودة للتفاوض بأسرع ما يمكن.
الانتباهة

‫2 تعليقات

  1. الي متي الضعف في أهدار حقوق السودان المائية لصالح الجانب المصري الذي يحتل مساحة شاسعة من الأراضي السودانية وكيف السبيل لإرجعها في ظل التعنت المصري ورفض حتي مبداء المفاوضات انها مسئولية كبيرة تقع علي عانق كل وطني غيور علي وطنه فحلايب ليست ملكا للبشير أو البرهان بل هي من حق أجيال قادمة لها الحق ان تنعم بمستقبلها. وظلت الأنظمة المصرية علي أختلاف سياساتها تعمل ضد مصلحة السودان من أحلى إضاعفه تارة بتأجبج النزاعات وتغذيه الحروب بالسلاح والكل يذكر تلك الأسلحة المصرية التي ضبطت مع أحد طرفي النزاع في معركة دارت رحاها في شمال دارفور وضبطت فيها بعض العربات المصرية المدرعة أذن مصلحة السودان في أستغلال حصته من مياة النيل حتي لايضيع مستقبل أجيال ما بين الهبة والسلفة .وايضا من حق أثيوبيا أن تنشد التنميه لمواطنها الذي يعاني من الفقر ونقص في الخدمات الأساسية بينما يتجار الأخرون في مياة النيل ببيعها لأطراف أخري.

  2. بصراحه كدا ، نحن لا نتعاطف و لا نجامل اي محتل لاراضي سودانيه و اللي داير نحترموا اولا يرجع اراضينا و يزيح احتلاله و يسحب جيوشه من الحدود و يحترم الشعب السوداني و يقدر قراره و يترك الموامرات ضد سيادته ، بعد داك بنفكر في التعامل معه و في عطار المصلحه المتبادله دون ادني عواطف جوفاء . و الثوره أصلا قامت لتصحيح مسارات السودان السياسيه داخليا و اقليميا و دوليا . و السلام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق