أخبار السودان

معدات وقائية وامداد دوائي لولاية شمال دارفور

الخرطوم: الراكوبة

مدت السلطات الصحية, ولاية شمال دارفور بمعدات وقاية من فيروس كورونا ودواء.

وكانت مدينة الفاشر قد شهدت عدد من الوفيات لكبار السن.

ووقفت وكيل وزارة الصحة الإتحادية د.سارة عبدالعظيم يوم الجمعة,  على الأوضاع الصحية بولاية شمال دارفور، مشيدة بجهود الولاية والتدابير والتحوطات التي اتخذتها للتصدي لجائحة كورونا.

وسجل وفد حكومي رفيع بقيادة وزير شؤون مجلس الوزراء السفير عمر بشير مانيس، ووزير الحكم الإتحادي د. يوسف ادم الضي  ومدير عام إدارة الطواريء والأوبئة الصحية بالصحة الإتحادية د.بابكر المقبول، و عدد من مديري الإدارة بالوزارة، زيارة للولاية اليوم.

وفي جولة الوفد تم عقد اجتماع بأمانة حكومة الولاية استعرضت فيه وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية شمال دارفور تقرير مفصل حول حالات الإصابة بكورونا ونسبة الوفيات، حيث كشف التقرير أن جملة الحالات المؤكدة بلغت (٥٧) حالة منها (٦) حالة وفاة مؤكدة و(٢٣) حالة وفاة اشتباه ، وأبرز التقرير الأنشطة والبرامج التى تم تنفيذها للاستجابة لجائحة كورونا ، وأشاد الاجتماع بالتقرير وجهود وزارة الصحة الولائية وشدد على ضرورة تنفيذ التدابير الوقائية.

كما تم استعراض الانشطة التي تمت في الولايه للاستعداد لمجابهه الكورونا والدور التنسيقي الكبير الذي تم بالولاية من جميع جهات الاختصاص و القوات النظامية ، فضلا عن مناقشة كيفيه الاستمرار بتقديم الخدمات الصحيه بالمؤسسات الصحيه المختلفة، مع مراعاة الاشخاص الذين لديهم امراض مزمنه بجانب استعراض دور المنظمات الوطنية والعالميه ومساندتها لوزارة الصحة.

تعليق واحد

  1. اتقو الله ي ناس الراكوبه ويجب التحري من الاخبار عبر مصادرها الرسميه
    وزارة الصحه الاتحادة اعلن عبر موقعه الرسمي ان عدد الاصابات في ولاية شمال دارفور 16 حاله من بينها سته حالة وفاء كذلك هذه المعلومات مذكوره عبر موقعكم الالكتروني هذا لاول مره نسمع بان هنالك حالات وفاه اشتباه لم يسبققكم فيها احد
    حالات الوفاء التى شهدتها مدينة الفاشر في الايام القليله الماضيه وسط كبار السن اعمارهم فوق ال75 سنة اغلبهم مصابون بداء السكري والضغط وامراض مزمنه اخرى اعتقد كلها وفيات طبيعيه وهي اقل بكثير من الوفيات التي شهدتها المدينة في العام الماضي بسبب حمى الضنك انتم موقع محترم فيجب ان يكون كذلك الاخبار الكاذبه تسبب كثير من القلق والزعر في اوساط المواطنيين
    عبر موقعكم هذا اسمحو لي بان اناشد جميع المواطنيين بالرجوع الي الله عز وجل بالاكثار من الاستغفار والصدقات والذبائح والتضرع لله بدلا من اغلاق المساجد ان هذا البلاء من الله سبحانه وتعالي وهو الوحيد القاادر برفعه ..الي متى يظل المساجد مغلقه وكذلك الاسواق هل يعقل ان يتوقف عجلة الحياة ولنفترض ان هذا الفيروس عائش م الناس وليس له علاج ماذا تفعلون تبقون في منازلكم الي ان يقوم الساعه ..ومن يتق الله يجد له مخرجا ثق في ربك وقوي ايمانك به

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق