أخبار السودان

“ثوار أحرار حنكمل المشوار”.. هتافات تشق سماء بحري في ليلة ذكري فض الاعتصام

"ثورة" الهتاف الأبرز للثوار بموكب ضخم

بحري: الراكوبة

أعادت مدينة بحري وسط دموع مشاهد ثورية مدهشة ليل الجمعة, في الذكري الأولى لمجرزة فض الاعتصام.

وقدم السودانيون ثورة عظيمة ضد حكم الأخوان المسلمين والديكتاتور العسكري المخلوع عمر البشير.

ونجحت ثورة ديسمبر عبر سلميتها اللافتة في إقتلاع حكم الجبهة الإسلامية الذي وصل للحكم عبر انقلاب عسكري على الديمقراطية في العام 1989م.

وكانت ليلة الجمعة, مشهدا مؤثرا ومسيرات الثوار تجوب شوارعها تخليدا لذكري الشهداء وسط مطالبة مطلقة بالقصاص من قتلتهم واعلان نتائج التحقيق فورا, والتي تقودها لجنة مستقلة بقيادة المحامي نبيل أديب.

وكان أديب, قد أكد يوم الخميس, التوصل لمتهمين في العملية.

وفي حي “المزاد” معقل الشهداء – كما يسمونه الثوار, تجمع المئات أمام جدارية شهداء الحي المصفوفة على جدران استاد التحرير.

وزينت صور الشهداء حائط الاستاد, مع وجود عدة جداريات أخرى تُخلد الثورة المجيدة.

وقال أحد الثوار معاوية أحمد لـ”الراكوبة” مغالبا دموعه, ان الحي العريق قدم أكبر عدد من الشهداء برعي –ووليد- مطر- وصلاح وغيرهم.

في حين استكملت هبة م, إحدى كنداكات الحي الحديث بالقول ان الذكرى الأولى تقود لمرارات عظيمة وسط غياب توقيف ومحاكمة والاقتصاص من قتلة “الثوار الصائمين” في محيط قيادة الجيش.

يتحدث عضو الحرية والتغيير محمد إدريس, من قلب أمواج الحشود البشرية, بشأن مسيرة الثورة ومحاولة تشويه صورة لجان المقاومة.

يمضي متحدثا لـ”الراكوبة”: نقف تحية واجلالا لشهدائنا الكرام وإلى الثوار ولجان المقاومة, كما نطالب بإعلان نتيجة التحقيق فورا.

وسط ذلك, جاب الثوار شوارع عريضة في بحري متبعين التباعد الاجتماعي لمنع انتشار وتفشي فيروس كورونا.

مضت الحشود بشارع الزعيم الأزهري وشارع المعونة وشارع المزاد والشعبية والدناقلة وحلة خوجلي وحمد وغيرها من الأحياء.

في خضم ذلك, أوقد البعض الشموع تخليدا لذكرى الشهداء, وتلا العديد الفاتحة على أرواحهم كما تباينت المشاعر المختلطة بالحزن على الشهداء والفرحة بسقوط نظام الانقاذ.

ودعا البعض في الوقت نفسه, إلى تنفيذ مطالب الثورة باقتلاع قلاع التمكين واسترداد الأموال المنهوبة ومحاربة الفساد ومحاكمة قادة الانقاذ.

وفي متن تلك الحشود, دعت كنداكات إلى بناء الدولة المدنية “حلم السودانيين”, والمضى قدما في استكمال أهداف الثورة العظيمة.

‫2 تعليقات

  1. تحيه خالصه لثوار بحري علي اصرارهم علي التعبير باسم جميع ثوار الوطن ، المجد والخلود والرحمه لشهداءنا الابرار علي امتداد ربوع بلادنا ، الصبر والعزاء لاسر واهل واصدقاء الشهداء ، كلنا اهلهم وجميعهم اوجاعنا

  2. للّه دركم !!!

    المجد والخلود للشهداء الشُجعان، وعاش الثوار الأحرار، وعاش السودان، أبد الدهر، بدون ديناصورات وكيزان !!!

    أحسن اللّه عزاء الجميع، وقطعاً لن يضيع حق، وراءه مطالبين شرفاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق