أخبار السودان

الكباشي يوجه باجراء عمليات تفتيش واسعة عن السلاح في كادقلي

أصدر عضو مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عدداً من القرارات والتوجيهات ، فى إطار معالجة الأحداث التي شهدتها مدينة كادقلي بولاية جنوب كردفان على رأسها الشروع الفوري فى جمع السلاح خارج إطار القوات النظامية.

ووجه خلال ترأسه الاجتماع المشترك بين وفد الرئاسة الذى يزور ولاية جنوب كردفان وحكومة ولجنة أمن الولاية بمقر الأمانة العامة للحكومة بمدينة كادقلى اليوم وجه باجراء عملية تفتيش واسعة النطاق فى هذا الاطار ومراجعة الاستثناءات الممنوحة فى وقت سابق فيما يخص حمل السلاح ، ومحاسبة كل من تسبب فى الأحداث الأخيرة من المتفلتين من القوات النظامية .

واستمع فى مستهل الاجتماع الى تقرير ضافي عن مجمل الأوضاع بالولاية بما فيها إمداد السلع الاستراتيجية فى الولاية، بالتركيز على الأحداث الأخيرة التى شهدتها الولاية والتى بدأت فى شهر أبريل وتجددت فى مايو قدمه والى الولاية اللواء الركن رشاد عبدالحميد.

من حهته اوضح وزير الحكم الاتحادى يوسف الضى فى تصريحات صحفية عقب الاجتماع أن الوفد خلال وجوده بالولاية سيعمل على متابعة الاجراءات الخاصة بمعالجة الأحداث الأخيرة بما في ذلك قيام لجنة تقصي الحقائق .

وأكد الضي استتباب الأمن وعودة الإستقرار بالمناطق التى شهدتها الأحداث مشيراً الى أن الترابط والوشائج بين مكونات الولاية كفيلة باعادة الحياة الى طبيعتها، وأبان وزير الحكم الاتحادي أن الأحداث التى بدأت بسرقات وأحداث فردية تم تصويرها على غير حقيقتها مما أدى الى تطورات سلبية فى القضية ، داعياً المواطنين الى تفويت الفرصة على مروجي الاشاعات ودعاة الفتن.

وفيما يتعلق بمعاش الناس أوضح الضي أن الامداد بالسلع الاستراتيجية يسير بصورة منتظمة وأن الأوضاع المعيشية فى الولاية تشهد استقراراً تاماً.

تعليق واحد

  1. بس بطلوا الخم بالكلام العام بتاع زمان داك علي شاكله الامن مستتب و الولاه بتنعم باستقرار و الحقيقي منافيه اقولكم تمامًا . الكلام دا كلو لازم تخلوا تمام و تبقوا ناس شفافين حتي علي قبائلكم و قولوا للاعور انت اعور و بلاش تغطيات سوءه البلطجيه من فلول النظام اللي مسلحين الي حد التخمه . شنوا قبايل بالمنطقة تمتلك اسلحه هاون و رباعيات م.ط مثبته داخل خيام رحل و دوشكات و رشاشات جيم ثري و كلاشنكوف و قاذفات اربجي و راجمات مابايل محموله علي الجمال و الحصين و يتفاخروا بيها كمان في مناسباتهم جهارًا علنا و يجوبون بها في الجبال و الغابات مع أبقارهم و مواشيهم زي العصي من العشر . امن شنو المستتب دا لو ما اختفت كل مظاهر التسلح في الولايه دي تمامًا و تجميع الاسلحه الممنوحة دي لناس معروفين و بالاسماء و الأرقام لقبائل بعينها بالمنطقة من قبل الحكومات السابقه و ارجاءهم الي مخازن الجيش بأسرع ما يمكن في شكل حملات مسحي علي كل المنطقة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق