مقالات سياسية

عشرة احداث سودانية هامة وقعت في شهر رمضان من اعوام مضت

بكري الصائغ

مع اقتراب وداع شهر رمضان الكريم الذي سيغادرنا بعد غد الأحد الموافق ٢٤ مايو الحالي، وهو شهر قد حفلت ايامه هذه المرة بالكثير من الاحداث الهامة المفجعة ، بعضها لم يسبق ان شهد االسودان لها مثيل من قبل مثل تفشي فيروس “كورونا”، وقد بلغ عدد المصابين به حتي اليوم الجمعة ٢٢/ مايو الحالي نحو بلغ نحو (٣١٣٨) حالة منذ ظهور الوباء منها (٣٠٩) حالة شفاء و(١٢١) حالة وفاة،… ورايت ان يكون مقال اليوم رصد لبعض الاحداث الهامة التي وقعت في “رمضانيات” سابقة، مازالت ذكراها عالقة في اذهان الملايين.

اولآ:
انقلاب ابريل – رمضان عام ١٩٩٠:
هذا الانقلاب الفاشل الذي قاموا به مجموعة من ضباط القوات المسلحة وكان عددهم (٢٨) ضابط برتب عسكرية مختلفة في يوم ٢٣- ابريل ـ رمضان عام ١٩٩٠، لا يحتاج الي سرد مطول حوله بسبب انه قد اصبح معروفآ بتفاصيلها الدقيقة، بدء من لحظة التجهيزات الاستعدادات الرئيسية للقيام بالانقلاب ضد سلطة البشير، ومرورآ بالخيانة التي قام بها احد الجنود، وانتهاءآ بفشل المحاولة واستسلام الانقلابيين.

ثانيآ:
هروب عمر البشير من القصر:
(أ)-
سأقوم بنقل الرواية عن حقيقة هروب البشير من قصره سرآ لمنطقة (لعيلفون) بغرض الاختباء عند صديقه الطيب (النص) قبل وقوع محاولة انقلاب ضده في يوم ٢٣ ابريل – رمضان ١٩٩٠، هربآ وخوفآ من اعتقال الانقلابيين له. واسردها تمامآ كما وردت حقائقها في الكتاب الذي قام بتأليفه عصام الدين ميرغني شقيق الشهيد العقيد الركن عصمت، وكان واحدآ من ضمن الضباط ال(٢٨) الذين اعدموا في يوم ٢٨ ابريل- رمضان ، وجاء الكتاب بعنوان:(الجيش السوداني والسياسة).

(ب)-
في تمام الساعة التاسعة من مساء يوم 23 أبريل، وصل رقيب من سلاح المظلات إلى منزل الرائد عادل عبد الحميد وهو ضابط استخبارات بقيادة السلاح وذلك في ضاحية الحاج يوسف . ابلغ الرقيب بان لديه معلومات خطيرة عن انقلاب سيتم في تلك الليلة ورفض الادلاء بأي معلومات اضافية الا بحضور العميد كمال على مختار نائب مدير الاستخبارات العسكرية.

(ج)-
عند الساعة الحادية عشرة استجوب العميد كمال علي مختار الرقيب المذكور وذلك بمقر الاستخبارات بالقيادة العامة وقد كانت خلاصة افادته، انه سينفذ انقلاب عسكري في هذه الليلة وان معظم الوحدات ستشارك فيه ، وايضاً ستشارك وحدات من شرطة الاحتياطي المركزي. وأن الواجب المحدد له ان يقابل المقدم الركن المتقاعد عبد المنعم كرار امام بوابة دخول معسكر القوات الخاصة (وتقع في الجانب الشرقي للقيادة العامة في اتجاه بري) بعد منتصف الليل حيث سيؤمن هو ومعه ضباط صف آخرين دخوله وقيادته للقوات الخاصة علما بان وحدة المقدم كرار وكل ضباط الصف فيها موالين له.

(د)-
استدعى العميد كمال علي مختار قبل منتصف الليل كلا من العقيد عبد الرحيم محمد حسين والعقيد بكري حسن صالح والرائد ابراهيم شمس الدين للتشاور حول كيفية انقاذ الموقف ، كذلك اتصل بالعميد عمر البشير رئيس مجلس الانقاذ والذي بادر فورا بمغادرة مقر سكن الدولة وتوجه إلى العيلفون حيث ظل مختبا هناك في منزل الطيب النص حتى صباح اليوم التالي كما فعل بقية اعضاء المجلس نفس الشئ. كانت تلك المعلومة هي التي أودت بحركة ابريل 90، ورغم المفاجاة وقصر فترة الانذار فقد بدأ العميد كمال على مختار اجراءات مضادة سريعة ، رغم الذعر والخوف والتخبط فقد ساهمت تلك الاجراءات المضادة في فشل المحاولة.

(هـ)-
يقول العميد عصام الدين ميرغني (أبوغســان) في كتابه الذي قام بتاليفه تحت عنوان ( الجيش السوداني والسياسة ) عن الرئيس عمر البشير:
( أما رئيس النظام، الفريق عمر حسن أحمد البشير، فهو كقائد عام وقائد أعلى للقوات المسلحة تقع عليه مسئولية تحقيق العدالة والالتزام بالقانون العسكري واللوائح في كل قضايا القوات المسلحة. وهذا ما لم يحدث طوال مراحل إجراءات التحقيق مع ضباط «حركة أبريل» وحتى تنفيذ أحكام الإعدام، ومن غرائب الأمور أن القائد العام للقوات المسلحة قام بالهروب إلى العيلفون عند بدء التحركات ليختبئ في منزل عضو الجبهة الإسلامية «الطيب النص».. ترك كل مسئولياته القيادية ليديرها ضباط أصاغر، ولم يعد إلا في اليوم التالي.. بعد فشل المحاولة!!).

ثالثآ:
اعدام ضباط محاولة انقلاب ابريل ـ رمضان:
(أ)-
كتب العميد عصام الدين ميرغني (أبوغســان) في كتابه الذي قام بتاليفه تحت عنوان ( الجيش السوداني والسياسة ) عن الرئيس عمر البشير:
(أما الأدهى والأمر، فهو أن رئيس النظام عمر البشير لم يكن يعلم عن تنفيذ أحكام الإعدام حتى صباح اليوم التالي، حين دلف إليه حوالي الساعة التاسعة صباحاً من يوم الثلاثاء 24 أبريل 1990 العقيد عبد الرحيم محمد حسين والرائد إبراهيم شمس الدين في مكتبه بالقيادة العامة، وهما يحملان نسخة من قرارات الإعدام ليوقع عليها بصفته رأساً للدولة (كما ينص القانون العسكري)، ويقول أحد الشهود أن الرائد إبراهيم شمس الدين قال للفريق عمر البشير حينما تردد في التوقيع بالحرف الواحد:
“”يا سيادتك وقِّعْ..الناس ديل نِحْنا أعدمناهم خلاص””»!!.. فوضع الرئيس الذي يُحكَمُ ولا يَحكُم يديه على رأسه للحظات، ثم تناول القلم وهو مطأطئ الرأس، وقام بمهر قرارات الإعدام التي تم تنفيذها بالفعل قبل ست ساعات مضت على أقل تقدير!!).

(ب)-
(بعد فشل محاولة الانقلاب تمامآ، جاءت اربعة عربات مجروس بها عددآ كبيرآ من الضباط والجنود المدججون بالسلاح الناري الثقيل، وقادوا البشير سرآ ( بلا عربية رئاسية او مواتر )، واوصلوه للقصر، وهناك بالقصر وبمكتبه الفخـم جلس البشير وبكل خـجل وكسوف مطاطئ الرأس وحزين علي حاله المزري، مكسوف من هـروبه وجبنه…وراح يقابل الضباط الكبار زملاءه بالمجلس العسكري العالي الذين كانوا وراء التصدي للانقلابيين اثناء غيابه واختباءه في العليفون خوفآ من الأعتقال، ويشكرهم ويثنئ علي تفانيهم وحرصـهم علي حـماية الأنقاذ!!!).

(ج)-
( تقول أحداث تلك الايام من سبتمبر 1990، ان بعضآ من الضباط ابدوا استياءهم الشديد من هروب البشير ( وقت الحارة ) وترك قصره وفل للعليفون، واستغربوا تصرفه المزري هذا وقالوا ان النشيد القومي للسودان هو اصلآ موجه للجيش السوداني ولضباطه وجنود ويقول ” نحن جند الله جند الوطن، ان دعا داعي الفداء لم نحن، نتحدي الموت عند المحن “… اذآ لماذا خذل البشير هذا الشعار والذي التزمنا به جنودآ وضباطآ منذ عام 1956 وحتي اليوم??، لماذا لم يصمد ويقاتل الانقلابيين?، لماذا ترك القصر والقيادة العامة ولجأ للعيلفون?، كيف سيـعلل هروبه للضباط الجنود?!!!).

(د)-
(تقول احداث ذلك الزمان ايضآ، انه وكان لابد للمجلس العسكري العالي الذي يحكم البلاد وقتها، من اتخاذ اجراءات سريعة وحاسمة للحد من غضب الضـباط والجنود بالقيادة العامة قبل ان يشتد اشتعال النار في الهشيم، فصـدرت التوجيهات من وزارة الدفاع باحالة 104 ضابطآ وجـنديآ للصالح العام، وهم اصـلآ الضباط والجنود الذين كانوا وراء انتشار خبر هروب البشير. قالت وزارة الدفاع في طردها لهؤلاء الضباط والجنود انهم كانوا متواطئيين مع الانقلابيين!!!).

(هـ)-
(بعد 29 سنة على اعدامهم رمياً بالرصاص لاتهامهم بتنفيذ محاولة انقلابية ضد نظام الرئيس السوداني السابق عمر البشير، تمكنت أسر 28 ضابطا سودانياً لأول مرة من معرفة مكان دفنهم الذي تكتمت عنه السلطات الأمنية في البلاد طوال هذه المدة، وهو لغز لم يستطع أحد كشفه من قريب أو بعيد نظراً إلى ضيق حلقة مَن قام نفّذ هذه العملية، على الرغم من المطالبات المتكررة لهذه الأسر بكشف مقابرهم، وهي خطوة لاقت ارتياحاً كبيراً وسط أسر هؤلاء الضباط لرد الاعتبار لهم نتيجةً لما تعرضوا له من ظلم كبير. لكن كيف تم التعرف على هذه المعلومات، بخاصة أن مَن أشرف على هذه العملية التي أُحيطت بسرية تامة، هو الرائد آنذاك وعضو مجلس قيادة الثورة إبراهيم شمس الدين الذي توفي بحادث سقوط طائرة عام 2001، بحسب مصادر مطلعة فإن أحد المتهمين في هذه القضية سجل اعترافاً كاملاً بكل تفاصيل عملية الإعدام ومكان الدفن والمشاركين فيها، الأمر الذي دفع رئيس المجلس السيادي الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، إلى الاجتماع بأسر هؤلاء الضباط وابلاغهم بأن لجنة التحقيق التي شكّلها النائب العام أخيراً لتقصي الحقائق حول وقائع وملابسات هذه القضية تمكنت من تحديد مكان المقبرة التي ظلت مجهولة منذ عام 1990، منوهاً بأنه سيتم التشاور بشأن نبش المقبرة أو الاكتفاء بوضع نصب تذكاري عليها بأسماء الشهداء، وذلك بعد أخذ رأي الأطباء والمختصين بشأن ما إذا كان هناك استحالة لنبش الجثث أو تصنيف الشهداء، لكنه أكد أن كل الخطوات ستُتخذ بالتشاور مع أسر هؤلاء الضباط. كما تعهد البرهان بمحاكمة كل المتورطين في القضية، والعمل على رد الاعتبار للضباط الـ 28، ومنحهم كل الامتيازات التي حصل عليها شهداء القوات السودانية المسلحة.).

رابعآ:
البشير ينقلب علي الترابي ويطيح به:
(أ)-
(في مفاجأة داوية اذهلت الجميع داخل السودان وخارجه ، قام عمر البشير وبتاريخ اليوم الثاني عشر من شهر ديسمبر عام ١٩٩٩، والموافق ٤ رمضان ١٢٤٠هـ، بحل البرلمان وإعلان حالة الطوارئ في جميع انحاء البلاد، وإقالة الدكتور حسن الترابي من كل مناصبه الدستورية وكرئيس للبرلمان، وايضآ عزله من الحزب الحاكم، وابقي علي الترابي بالحجز الموقت في بيته تحت حراسة أمنية شديدة، ومنع عنه الزيارات حتي من اقرب الناس له…تعرض بعدها الترابي لاعتقالات واهانات بعد انتهاء الحجز الموقت في بيته فترة).

(ب)-
بعد انقلاب البشير (الابيض) علي الترابي، انقسموا الاسلاميين الي جناحين: (جناح القصر) برئاسة البشير وعلي عثمان ، و(جناح المنشية) بقيادة الترابي وعلي الحاج.

خامسآ:
البشير يتحسر على الدماء التى أُريقت في دارفور:
(الثلاثاء٢٣ تموزيوليو- رمضان ٢٠١٣- : اعترف الرئيس عمر البشير بان حكمه شهد ظلماً خيم على البلاد ، تسبب في في الجفاف وتأخر نزول الأمطار، وبدى الرئيس نادماً للمرة الأولى وهو يتحدث عن الدماء التى اريقت في دارفور وقال: كيف يستجيب الله لدعائنا ونحن نسفك دماء المسلمين ودماء بعضنا البعض؟. أننا جميعاً نسعى للعتق من النار في هذا الشهر، ونسأل الله أن يستجيب دعاءنا.غير انه سرعان ما استدرك قائلاً: (كيف يستجيب الله لدعائنا ونحن نسفك دماء المسلمين ودماء بعضنا البعض،ونحن اعلم بأن زوال الكعبة اهون عند الله من قتل النفس. وزاد بأنه بحث ووجد أن كل شيء له عقوبة في الدنيا، ماعدا قتل النفس المؤمنة فإن عقوبته في الآخرة. وقال البشير إن الدماء التي اريقت في دارفور أسبابها لا تستحق ذبح الخروف ناهيك عن قتل النفس، وأضاف نحن فرطنا في سماحة أهل دارفور وسماحة الأعراف، وأعتبر السودان بوتقة أفريقيا بالتسماح، وقال إن الصراعات القبلية فيها عنصر ثالث مخرب يثير النعرات” داعياً إلى مراجعة الذات في شهر رمضان. ثم عرج البشير ليقول أن هناك ظلماً مخيماً على البلاد تسبب في الجفاف وتأخر نزول الأمطار، وتساءل كيف نسأل الرحمة وأيدينا ملطخة بالدماء؟.).

سادسآ:
مجزرة “القيادة العامة”ـ ٢٩ رمضان ٢٠١٩:
(أ)-
(“ويكيبيا” المسوعة الحرة:- فض اعتصام القيادة العامّة وتُعرف أكثر باسمِ مجزرة القيادة العامة فيما عُرفت في وسائل الإعلام الغربيّة باسمِ مجزرة الخرطوم هي مجزرة حصلت في يومِ الإثنينِ الموافق للثالث من يونيو/حزيران ٢٠١٩ حينمَا اقتحمت قوات مسلحة تَتبع لالمجلس العسكري وبدعمٍ كبيرٍ من قوات الدعم السريع السودانية مقرّ الاعتصام مُستعملةً الأسلحة الثقيلة والخفيفة وكذَا الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين السلميين مما تسبّبَ في مقتل أزيد من (١٠٠) متظاهر ومئات الجرحى.

(ب)-
استغلت القوات التي فضت الاعتصام الانفلات الحاصل جرّاء تدخلها العنيف فقامت برمي (٤٠) جثة على الأقل في نهر النيل بغرض إخفاء «معالِم الجريمة» حسب ما سربته وسائل إعلام عربيّة وغربية في وقتٍ لاحقٍ؛ وقد تمّ في هذا الصدد تداول فيديوهات على نطاقٍ واسعٍ تُظهر أفرادًا من الشعب السوداني وهم بصددِ إخراج بعض الجثث التي رُميت في النهر.

(ج)-
بالإضافةِ إلى جرائم الترويع والقتل العَمد ومحاولة التخلص من الجثث؛ أفادت وسائل إعلام أخرى عن قيامِ عناصر تابعة لقوات الدعم السريع التي يقودها حميدتي – وهوَ نائب رئيس المجلس العسكري – باغتصابِ حوالي (٧٠) شخصًا من كلا الجنسين بهدفِ ترويع المتظاهرين ومنعهم من العودة مُجددًا للاحتجاح. وقامت بعد المجزرة بقطع الإنترنت عن كامل السودان بهدفِ خلق «تعتيمٍ إعلاميّ» وهوَ ما نجحت فيه إلى حدٍ ما في ظل التضارب بينَ العدد الحقيقي للقتلى والجرحى وما جرى بالضبط خلال الأحداث الداميّة للمجزرة.).

سابعآ:
الفريق/ طه عثمان يكشف عن فلل البشير في دبي – رمضان ٢٠١٧:
الفريق طه: سجلت (4) فيلل في دبي باسم وداد بابكر وأسرة البشير ..هناك محاولات لتشويه
سمعتي.. واذا لم تتوقف فهناك حديث آخر-
الرابط:
صحيفة “الراكوبة” – ٢٩ يونيو، ٢٠١٧ – https://www.alrakoba.net/2795781/

ثامنآ:
قتلى وجرحى في اشتباكات قبلية شرق
السودان والبرهان يحذر “العابثين بأمن المواطن”ـ
(١٠ مايو/ رمضان ٢٠٢٠ -: وقع عدد من القتلى والجرحى في اشتباكات بين مجموعتين من قبيلتَي البني عامر والنوبة، في مدينة كسلا الحدوديّة، شرق السودان. وفي بيانٍ له، قال الحاكم العسكري لولاية كسلا، اللواء الركن بابكر همد، إن المدينة، التي تبعد نحو (٨٠٠) كيلو متر عن العاصمة الخرطوم “شهدت احتكاكات، الخميس، بين أفراد من من قبيلتَي البني عامر والنوبة تمّ احتواؤها”. وأضاف همد أن الاشتباكات سرعان ما تجددت، صبيحة الجمعة، وأسفرت عن وقوع جرحى وحرق للمنازل.).

تاسعآ:
٤٥ قتيل وجريح في أحداث كادقلي و”حميدتي”
يتحدث عن مخطط لإبعاد قواته من الخرطوم:
(١٣- مايو- رمضان ٢٠٢٠: قال قائد عسكري إن أعمال العنف التي اندلعت بجنوب كردفان في اليوميين الماضيين، أدت إلى مصرع (٢٦) شخصا وإصابة (١٩) آخرين، بينما قال عضو مجلس السيادة محمد حمدان “حميدتي” إن الأحداث الدامية في الولايات مخططة لإبعاد قواته من الخرطوم. وأعلنت قيادة قوات الدعم السريع أن من بين القتلى (٩) من منسوبيها كما أصيب (١٦) من مجنديها. وأفاد المتحدث باسم قوات الدعم السريع جمال جمعة أن الطرف الرئيسي في الأحداث التي شهدتها كادقلي يومي الثلاثاء والأربعاء مجموعة من الترتيبات الامنية التابعة للفرقة (٢٤) مشاة حيث هاجمت أحد الأحياء بضواحي كادقلي وقتلت وجرحت العديد من المواطنين قبل انتقالهم الى المدينة واثارة الفوضى فيها. وأضاف جمعة في بيان ” كذلك تم تدمير عربتين تتبعان للدعم السريع اثناء حركتها العادية ما بين المقر الرئيسي للدعم السريع والسوق، استشهد على إثرها واصيب عدد من الافراد “.).

عاشرآ:
وفاة عشرات السودانيين في الداخل والخارج بفيروس كورونا:
(أ)-
(- “ويكيبيا” الموسوعة الحرة: انتشرت جائحة فيروس كورونا لعام 2020 في السودان ابتداءً من 13 مارس 2020 في مدينة الخرطوم. ثم كُشف عن حالات أخرى مصابة بكوفيد-19، وقد بلغ مجموع الحالات المؤكدة في السودان 3138 حالة من بينها 121 وفاة و 306 حالات شفاء حتى 21 مايو 2020.).
(ب)- اقتحم سجن كوبر.. كورونا يتصيد الساسة ونجوم الفن والصحافة …
(ج)- كورونا يصيب عدداً من إعلاميي وفناني السودان…
(د)-طبيبان سودانيان توفيا في خطوط المواجهة الأمامية في بريطانيا…
(هـ)- وفاة أمجد الحوراني ثاني طبيب سوداني في مواجهة الوباء في بريطانيا…
(و)- وفاة قيادي بنظام البشير بفيروس كورونا…
(ز)- مقتل سودانيين لخرقهما حظر كورونا…
(ح)- بكلمات تدمي القلب.. جراح سوداني يبكي رحيل ابنه الشاب بكورونا…
(ط)- السودان- الخميس،21 مايو 2020 07:22 صباحآ :- (410) إصابات جديدة بفيروس كورونا في ثلاثة أيام.

بكري الصائغ
[email protected]

‫8 تعليقات

  1. هذا قليل من كثير، في شهر واحد : ضحايا رمضان عام ٢٠٢٠…
    – ( عناوين اخبار دون الدخول في التفاصيل ـ بسبب حجم المحتويات.).
    – من رقم ١ الي رقم ١٠ –

    ١- تشييع 57 شخصا من ضحايا الحادث المروري بـ”شنقل طوباي” – ٢٢/مايو ٢٠٢٠-
    ٢- مقتل واصابة (10) أشخاص فى حادث نهب بجنوب دارفور – ٢٤ – مايو.
    ٣- طبيب يفقد حياته متأثرا باصابة بحمى الضنك بمستشفى الموانئ ـ ٢٤- مايو.
    ٤- تحقيق لتحديد أسباب الوفيات المفاجئة وسط المُسنين في شمال دارفور – ٢٣- مايو.
    ٥- مقتل واصابة (10) أشخاص فى حادث نهب بجنوب دارفور – ٢٣- مايو.
    ٦- ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا وسط الاطباء – ٢٢- مايو.
    ٧- وفاة نائب اختصاصي علم الأمراض جراء إصابتها بكورونا – ٢٢- مايو.
    ٨- مئات الوفيات..شمال دارفور تتقصى حول عشرات الوفيات الغامضة وتغلق الفاشر- ٢٣- مايو.
    ٩- وفاة ثلاثة قضاة وإصابة رابع إثر حادث مروري بشمال دارفور – ١٨- مايو.
    ١٠- شاهد : وفاة مريض بـ(كورونا) تم تشخيصه (ربو شعبي) تتسبب في كارثة بالمناقل ـ١٨- مايو.

  2. – ( عناوين اخبار دون الدخول في التفاصيل ـ بسبب حجم المحتويات.).
    – من رقم ١١ – الي رقم ٢٠ –
    ١١- نظامي يقتل شخصين بالخرطوم والقوات المسلحة تتخذ إجراءات –
    ١٢- مقتل مدرب شهير وسائق ركشة برصاص عسكري يتبع لإرتكاز أبو حمامة ـ ١٧- مايو.
    ١٣- النيابة العامة تكشف التفاصيل كاملة حول اصابة ووفاة الشريف بدر بفيروس كورونا ـ١٤ـ مايو
    ١٤- عقب مقتل شخص:
    الشئون الدينية تكشف نتائج التحقيق في أحداث أحدى خلاوي القران بالخرطوم. ـ١٢ مايو.
    ١٥- حريق هائل في الواحة بالثورة يقضي علي (4) أطفال جنوبيين ـ ١٤مايو.
    ١٦- وفاة دكتور الطيب زين العابدين – ١٤مايو.
    ١٧- وفاة رئيس لجنة التحكيم باتحاد الكرة متأثراً باصابته بكورونا – ١١ـ مايو.
    ١٨- اغتيال نازح يقيم في معسكرات وسط دارفور اثناء مروره الى جبل مرة ـ ١١ مايو.
    ١٩- غرق (5) شباب بالنيل الأزرق بمنطقة برج الاتصالات ـ ١٨ مايو.
    ٢٠- احداث دامية في كسلا بين قبيلتَي البني عامر والنوبة -١١ مايو.

  3. هذا قليل من كثير، في شهر واحد : ضحايا رمضان عام ٢٠٢٠…
    – ( عناوين اخبار دون الدخول في التفاصيل ـ بسبب حجم المحتويات.).
    – من رقم ٢١ – الي رقم ٣٠ –

    ٢١- مقتل وإصابة 83 شخصا في أحداث الاشتباكات القبلية بولاية ـ ١١ مايو.
    ٢٢-(3) قتلى و(79) جريحاً حصيلة الأحداث القبلية بين النوبة والبني عامر في كسلا ـ ١٠ مايو.
    ٢٣- مقتل نازح واختطاف طفل ونهب مواشٍ بوسط دارفور – ٧ مايو.
    ٢٤- عشرات القتلى في اشتباكات قبلية في إقليم دارفور غربي السودان ـ ٧ مايو.
    ٢٥- مقتل (20) وجرح العشرات في أحداث قبلية بجنوب دارفور – ٧ مايو.
    ٢٦- مقتل شرطي وإصابة إثنين بنيالا – ٦ مايو.
    ٢٧- مقتل (20) وجرح العشرات في أحداث بين قبيلتي الفلاتة والرزيقات بجنوب دارفور -٥ -مايو.
    ٢٨- عصابات النيقرز تذبح شاباً بمحلية كرري ـ ٥- مايو.
    ٢٩- السودان:توقيف متهم بقتل شاب في صف الخبز – ٣ – مايو.
    ٣٠- مقتل أجنبي علي يد فتاة طعنا بالسكين – ٣ – مايو.

  4. ١-
    واحدة من اغرب واعجب حدث وقع في رمضان عام ٢٠٢٠-

    ٢-
    الصادق المهدي:
    “انا عندي صفات نادرة و فريدة ما موجودة في العالم العربي و لا العالم الاسلامي “!!
    المصدر:- YouTube – بتاريخ:- الثلاثاء ٢١/ مايو ٢٠٢٠ –
    رابط الفيديو:
    https://www.youtube.com/watch?v=wRfiFaOlBTw

  5. أغرب من ذلك الصادق المهدي يقبل الممثل والقايم بسفارة الأمريكية في بيتو زاتو ..عشان شنوة غير معرف هل الصادق عميل الي جهة خارجية…….كيف يقبل المسلم المومن.وامير المومنين ممثل الكفار والشيطان في شهر رمضان هل صادق كان صايم…..

  6. أخوي الحبوب،
    سكران.
    ١-
    كل عام وانتم بخير، اسال الله ان يجعل كل ايامه ومابعدها من ايام مليئة بالافراح الدائمة.
    وانتهز هذه الفرصة السعيدة، واتقدم لكل الاخوات والاخوة في ادارة صحيفة “الراكوبة” الموقرة باجمل باجمل التهاني القلبية، متمنيا لهم التوفيق والنجاح، وان يسدد الله خطاهم وينجح كل مقاصدهم… وكم هو جميل ان الادارة ضحت باجازة العيد، وباشرت عملها كالمعتاد…والتهنئة ايضآ موصولة لكل القراء الكرام.

    ٢-
    والله يا حبيب، صدمت صدمة شديدة من تعليقك العنصري الذي لا يشبه السودانيين، وانتقدت استقبال الصادق المهدي في منزله ضيوف من السفارة الامريكية!!، تفكيرك الغير مقبول لا شرع ولا دين يشبه الي حد بعيد تفكير “الوهابيين” في السعودية…

    ٣-
    اين يكمن الخطأ في استقبال الصادق المهدي لضيوف من ملة اخري، وتاريخ الاسلام ملئ بقصص وروايات عن العلاقات الطيبة التي ربطت المسلمين باصحاب الديانات الاخري، ولا يجب ان ننسي ان نبينا الكريم محمد تزوج من اليهودية صفية بنت حيي بن اخطب، وسكنت معه في منزله؟!!، وتزوج ايضآ مارية بنت شمعون القبطية؟!!

    ٤-
    لا تنسي يا ســكران قول الله تعالي “يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ”.

    ٥-
    عكس تعليقك، تجدني غاضب من زيارة الدبلوماسيين الأمريكيين للصادق المهدي لا لسبب ديني، ولكن لانها زيارة ابرزت الصادق المهدي كشخصية مهمة عندها القيمة في الساحة السياسية، بينما هو اصلآ (كرت محروق)، بل وحتي ان الحكومة الامريكية سبق لها في كثير من المرات ان انتقدت سياسة الصادق عندما كان رئيس وزراء!!

  7. وصلتني ثلاثة رسائل من اصدقاء علقوا فيها علي المقال، وكتبوا:

    الرسالة الاولي من برلين:
    (…بعد مشاهدتي لمقطع فيديو الصادق المهدي الذي جاء في احدي تعليقاتك ، وهو يعلن بالصوت والصورة “انا عندي صفات نادرة وفريدة”!!، ايقنت تمامآ انه قد حان الاوان وبصورة عاجلة ان يسارع حزب الأمة القومي بتنحية الصادق بعد كثرت “جلطاته” وزادت عن حدها، ومن تصرفاته الغريبة، وتصريحاته المستهجنة التي وصلت الي الحد الذي لا يمكن السكوت عليها..لقد حان وقت الرحيل الذي كان يجب ان يتم فور انقلاب الجبهة الاسلامية عليه، ولولا ضعف شخصيته في حكم البلاد لما وقع انقلاب ١٩٨٩.).

  8. وصلتني ثلاثة رسائل من اصدقاء علقوا فيها علي المقال، وكتبوا:

    الرسالة الثانية من موسكو:
    (… فات عليك يا حبيب ان تذكر واقعة دفن بعض من ضباط محاولة انقلاب ابريل ـ رمضان عام 1990 وهم احياء، دفنوا رغم ان قلوبهم ما كانت قد توقفت عن الخفقان بعد تنفيذ حكم الاعدام عليهم رميآ بالرصاص، دفنوا احياء مع الاخرين الموتي في قبور جماعية.).

    الرسالة الثالثة من براغ:
    (…خبر جديد ومثير للغاية، ويستحق التسجيل كحدث هام وقع في اخر يوم في شهر رمضان 2020، والخبر مصدره صحيفة اخر لحظة، وجاء فيه: أصيب كلا من النائب الأول الأسبق للرئيس على عثمان محمد طه والوزير الأسبق عبد الرحيم محمد حسبن بفايروس كورونا. وقد خضع طه وحسين للفحص وتاكد اصابتهما. وأبلغت أسرة عبد الرحيم (آخر لحظة) نقله أمس الأول الي مستشفى علياء اثر اصابته بحمى وضيق في التنفس ، الي جانب تأثره من داء السكري والضغط وقرر الاطباء ادخاله العناية المكثفة ولا يزال بها. وكان معمل مستشفيين اكدا اصابة حسين بكورونا. في السياق أبدت أسر معتقلي النظام السابق قلقها بعد انتشار الفايروس بسجن كوبر وتباطؤ السلطات في التعامل وفقا للاجراءات الصحية مع المعتقلين في ظل انتشار الجائحة وطالبت بالاسراع في ادخالهم الحجر الصحي نسبة الي ان بيئة السجن غير ملائمة.).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..