مقالات سياسية

كارثة الفاشر لا تحتاج زيارات بل تحتاج عمل

محمد نور عودو

ارسلت الحكومة الانتقالية اليوم وفدا برئاسة الدكتور عمر مانيس وزير مجلس الوزراء الي مدينة الفاشر لتفقد الأوضاع الصحية في الولاية والوقوف علي الكارثة الصحية التي تعيشها الفاشر منذ أكثر من أسبوع .الزيارة جاءت متأخرة جدا مع ذلك نقول تاتي متاخر خير من لا تأتي. لكن الكارثة الصحية في الفاشر اليوم لا تحتاج زيارات بهلكوبتر يا وزير الصحة ويا عمر مانيس.

الكارثة الصحية في الفاشر اليوم لا تحتاج زيارة مسؤول (بايدي فاضية ايد ورا وايد قدام) الوباء يفتك بالناس دون رحمة ودون توقف يا وفد الحكومة الكارثة الصحية في الفاشر اليوم لا تحتاج زيارة مسؤول أو مسؤولين من المطار والي قاعات الاجتماعات المكندشة يا وفد الحكومة.

الكارثة الصحية في الفاشر اليوم لا تحتاج لاجتماعات (شوفوني أو شوفونا) نحن مشينا الفاشر بالتقاط صور تذكارية ونشرها في الإعلام ووسايل التواصل الاجتماعي يا وفد الحكومة.

بالله عليكم هل سألتم انفسكم يا وفد الحكومة؟

ماذا يستفيد المواطن البسيط المريض الذي يرقد في فراش الموت من زيارتكم هذه؟

ماذا يستفيد المواطن البسيط الذي فقد عزيز وهو محاصر في بيته ويتقبل التعازي بالتلفون من زيارتكم هذه ؟

ماذا يستفيد المواطن البسيط الذي لا يستطيع أن يصل إليكم لكي ترونه ويراكم وتسمعوا منه من زيارتكم هذه ؟

ثم ماذا حمل وفد الحكومة لناس الفاشر وماذا قدم لهم ؟

وفد الحكومة الذي زار الفاشر اليوم لم يحملوا معهم لا (حقنة ملاريا ولاكباية عرديب ولا حبة كولوركين ولا كمامة لاهل الفاشر ) … وفد الحكومة الذي زار الفاشر لم يقدموا غير الوعود والكلام المنمق. .. لاهل الفاشر. وأهل الفاشر الذين انهكم الموت والمرض ليس في حوجة لوعود وكلام معسول.

يا وفد الحكومة ما يحدث في الفاشر ليس شئ عادي أو طبيعي بل إنما كارثة وماساة انسانية الوباء اللعين يحصد ارواح لا شئ غير الموت والحزن في المدينة.

الكارثة الصحية في الفاشر لا تحتاج لزيارات بل تحتاج لاستنفار وعمل ميداني واسعافي فوري باعلان حالة طوراي والمنطقة ومنطقة كوارث وتوفير المعدات الطبية والكوادر الطبية لإنقاذ حياة الناس وحصر الوباء .

أنقذوا الفاشر من الوباء ثم زوروها.

محمد نور عودو
[email protected]

‫4 تعليقات

  1. نتس الفتشر ديل اكتر ناس خرقو حظر التجوال كل يوم من سوق القش تطلع عشرات السيارات متجهة للفاشرمتخيلين نفسهم فالحين ومفتحين وشطار خمو وصرو طيب وأبقو قدرها…ده عمل يدكم ما في زول جابو ليكم.

  2. المرض علاجه وقائي و ليس علاجي،اين فهم و استيعاب سكان الفاشر لطبيعه المرض من الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي و غسل الايدي بالصابون؟!

  3. والله يا ناس دارفور كرهتونا السودان الجامعنا سوا في إي حاجه عايزين تشيلو الكتير إنتو قايلين السودان دا حقكم براكم كل مدن السودان منكوبه معاكم في نفس المصيبه الموجود من العلاجات تتوزع علي كل مدن السودان من غير تميز . خلو اولادكم يبطلو مناورات ويوقعوا سلام مع الحكومه .وحكومة الانقاذ الشالو ضدها السلاح مشت من عير رجعهه . بعدين المعلومه الانتو عارفنها كويس إنو الحركه الاسلاميه وحكومة الانقاذ كان الغالبيه العظمي من قياداتها من اولاد دارفور ودي ما قاعدين تزكروها ابدا

  4. المأساة في الفاشر كبيرة و خطيرة، الا ان الأخطر من ذلك هو إجماع غالب اهل الفاشر على إنكار وجود الكورونا و طرد كل من يتحدث عنه من سرادق العزاء و الرفض المطلق للكوادر الطبية من التعامل مع المصابين اذا المحوا بأن الحالة تشبه كورونا و يرفضون مطلقا اخذ العينات للفحص. فماذا ستفعل الحكومة حتى لو أتت بشحنات من الأدوية و المعدات. هل تنتظرون استخدام القوة لاجبار المواطن للالتزام باجراءات الوقاية والتعاون مع الأطباء؟!!!!!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق