أخبار السودان

كادقلي: كباشي يوجه بالقبض على المتورطين في أحداث المدينة الاخيرة

قال الفريق شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة أن التحقيقات لا تزال جارية بشان احداث كادقلي.  واكد أن كل ضالع في هذه الاحداث لن يفلت من العقاب، ووجه بالقبض على المتورطين فيها من نظاميين ومدنيين بجانب ضبط عمليات حمل السلاح ومنع حمل السلاح للقوات النظامية أثناء التحرك الفردى داخل الأسواق.

وأشار كباشي خلال زيارته الى كادقلي ضمن وفد اتحادي إلى وجود ضعف في التنسيق وسط الأجهزة النظامية وبطء في احتواء الأحداث  في حينها. وقال إن هناك  قوات نظامية ضالعة  في الأحداث الأمر الذي أدى  لتفاقم المشكلة.

واكد ان كل من ثبت تورطه من الأجهزة التي  شاركت في تلك الأحداث؛ سيحاكم ميدانياً. وأعلن الكباشي عن تشكيل  قوات مشتركة  تعمل على حماية المدنيين بجانب تطوير الوثيقة التي  وقعتها الإدارة الأهلية  لمؤتمر صلح جامع، فضلا عن تهيئة الظروف  لعودة المواطنين إلى منازلهم وعودة الحياة لوضعها الطبيعي.

ووجه في هذا الخصوص حكومة الولاية بوضع التدابير اللازمة لمعالجة  مشكلة النازحين والتعجيل بتوفير الخدمات الأساسية لهم  خاصة للمتواجدين في المدارس.

دبنقا

‫4 تعليقات

  1. كضباشي قتل واغتصب الابرياء في رمضان ورماهم في النيل احياء ويظن انه فريق جيش جد جد يجب علي الكل احترامه اينما حل بعصيته الصغيرة ولكن شباب الثورة لم ينسوا “حدث ما حدث” له كلما ذهب منطقة في السودان حتي في دياره اعوذ بالله استقبلوه بالهتافات والصفير والرجم بالحجارة لعربته واستقباله بهتافات الثوار. وتذكيره بانه قاتل مجرم….
    عزيزنا كضباشي وزمرته من بقايا الشرطة والجيش والامنجية الكيزان ……
    ليس من طبعنا كسودانين الانتقام …..
    لكن
    يعجبنا الزمان حينما “يدور” .

  2. كضباشي كوز ملعون عليهم اللعنة كل الكيزان ومن لف لفهم ودماء الشهداء فى رقبة كل المجلس العسكرى لجنة عمر البشير الأمنية عليهم اللعنة جميعهم

    1. كباشي الطالب بتلو الثانوية داخلية عجبنا الجناح الشمالي المواجه لجبل تلو العتيق العنبر ناصية الركن الشمالي الغربي سنة 1978
      كان سريرك بين سرير منقستو و محمد اسماعيل والطالب احمد عبدالله والطالب الرزين الهادئ الطبع احمد محمود وطالب اخر من مدينة النهود نسيت اسمه كانوا معنا في العنبر

      لم تكن كوزا يوما ما بل ربما متسلق كان اكبر كيس صعود في العنبر كيسك
      صدقت في شيء واحد قبيل الامتحان كنت تقول لنا ذاكروا امشو طب هندسة او غيروا
      انا للكلية الحربية وحيجي يوم اعمل انقلاب و احكمكم
      يخرب بيتنا نحنا يا شيخ
      بس كنت حافظ معلقة عنترة بن شداد كويس بعد جهد جهيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق