أخبار السودان

في ذمة الله الشيخ محمد أحمد حسن

غيب الموت الداعية الشيخ محمد أحمد حسن في منزله بمدينة جبرة بالخرطوم وسيشيع جثمانه بمقابر الصحافة.

التيار

‫14 تعليقات

  1. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    ربنا يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر والسلوان

  2. رحم الله الشيخ الداعية محمد احمد حسن و جعل مثواه الجنة و البركة في عقبه و انا لله و انا إليه راجعون و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

  3. نسال الله له الرحمه الواسعة والقبول الحسن فقد كنت لا امل سماعه حلو المنطق تعلو جبينه وضاءة الصلاح وذو تواضع جم …انتحبت كثيرا لهذا الفقد الجلل لاحد اعمدة الفقه في بلادي الذي حباه الله ببصمة خاصة وهو يقدم السهل الممتنع بأسلوبه المحبب لجميع فئات المجتمع بلا استثناء في تبسيط وتوصيل فقه المسلم …فجزاه الله عنا خير الجزاء واسكنه الفردوس الاعلي مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا اليه راجعون

  4. رحم الله الشيخ الداعية محمد احمد حسن و جعل مثواه الجنة و البركة في عقبه و انا لله و انا إليه راجعون و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

  5. اللهم ارحمه وأغفر له وأجعل الجنة مثواه كان عزير العلم حلو اللسان لايسب إنسان ولايشتم ولا ينفر بل يدعو الي سبيل ربه بالموعظة الحسنة اللهم أسكنه مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

  6. د.عادل أحمد حمزة : دخلت الإسلام منذ العام 1987م في الصف الأول الإبتدائي .. و نحن في الصف الرابع , نقل للمدرسة أستاذ جديد , شاب شديد الوسامة , في منتصف العشرينات من العمر , ينتمي لطائفة الطرق الصوفية , في محافظة كرري و بالتحديد في مدرسة : وادي سيدنا الإبتدائية بمنطقة الكلية الحربية السودانية , إستطاع أ. عبدالباقي الطاهر المنحدر من منطقة النيل الأبيض في ظرف خمس سنوات أن يعالج مشاكل الطلاب في الدين الإسلامي , فصار الأب الروحي .. في العام 1996م , إنشأت مدرسة كرري النموذجية بنين بالثورة الحارة 13 لإستيعاب 200 الأوائل لمحافظة كرري , و هنالك كان رئيس شعبة التربية الإسلامية أ.عادل أحمد حمزة , نائب رئيس جمعية الإمام مالك الفقهية , و كان بين ظهرانينا طالب حافظ للقرآن ينتمي لطائفة أنصار السنة المحمدية .. فكانت حصة التربية الإسلامية مرات عدة تتحول الى ما يشبه المناظرات بين الشيخين ؛ يمتاز د.عادل أحمد حمزة بنفس مقدار صبر الشيخ الفقيد : محمد أحمد حسن , و نفس التواضع و الطيبة , و قد ارتقى بإجتهاده العظيم في مجال الدعوة .. فأرجو من أ . عارف محمد أحمد حمدان الإستعانة به لملء فراغ الرجل الصالح, و معه ثله من إخوانه الدعاة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق