أهم الأخبار والمقالات

تحالف المحامين: رئيسة القضاء تتمنع عن تطهير الفلول

الخرطوم سعاد الخضر

دافع رئيس تحالف المحامين الديمقراطيين جلال السيد عن قانون اصلاح المنظومة الحقوقية والعدلية باعتبار أنه يؤدي الى تفكيك التمكين في السلطة القضائية وتطهيرها.

وقطع بوجود قضاة فاسدين لهم انتماءات امنيه وكشف عن وجود قضاه نالوا وظائفهم عن طريق دورات امنيه خارج القضائية .

وأعلن رفض تحالف المحاميين لتقديم رئيسة القضاء مولانا نعمات عبد الله للمشروع قانون خاص بالقضائية وقال السيد لـ(الجريدة) في حوار ينشر لاحقا القضائية ليست جهة تشريعية حتي تتقدم بقانون وليس من حقها أن تمتنع عن تطهير القضاء من فلول النظام البائد ولا أن تمنع استيعاب القضاة الذين ظلموا من النظام السابق.

وانتقد إختيار رئيسه القضاء من قبل الجهاز التنفيذي وتساءل أليس هذا تدخل في استقلال القضاء واردف استبشرنا بتعيين سيدة على رأس القضاء السوداني وكان عليها أن تبادر لتطويره و لا تقف عقبه ضده ، وأكد أن اي قانون للهيئة القضائية تقوم به السلطه التشريعية او من يقوم مقامها وأكد أنه من حق القضائية أن تناقش القانون وتقدم ملاحظاتها حوله وليس من حقها أن تهدد بالاستقالة.
الجريدة

‫10 تعليقات

  1. يا جلال الزفت دا إنت ما طول عمرك كنت شغال مع الفلول ديل جاسوس على المحامين غير الشيوعيين! هذا الجاسوس مشغلنو موظف في مكاتب نقابة المحامين رغم انها مخطوفة 30 سنة تحت يد الأنجاس وهو موظف جاسوس لهم واليوم يتكلم عن فلول القضائية وكأنه لم يكن مثلهم في خدمة النظام البائد. قال شيوعي منال قال! دا جاسوس وعميل مزدوج لعين!

  2. وماذ كنتم تتوقعون من رئيسة القضاء المعينه غير هذا الهبوط الناعم وتجاوز كل مطالب الثورة المجيدة التي سطرها الشباب بأروع ملحمة وقدموا أرواحهم رخيصه لعهد جديد يتوشح بالحرية والسلام والعدالة.. ولكن للأسف لقدتمت سرقة الثورة……
    اه اه اه يا وطن ما ليك وجيع

  3. هذه هي رئيسة القضاء التي يريدها العساكر و الكيزان و ناس (ميثاق شنو كدي) … عايزين يعطلوا العدالة و هم يعرفون أن هناك قضاة كانوا ينتمون لجهاز الأمن و قضاة كيزان تم تعيينهم لتنفيذ مآرب الكيزان و يجيك واحد زي حميرتي يقول رفضنا تعيين من جاء بهم الثوار لأنهم ناشطين … داهية تاخد الكيزان و عملاءهم .

  4. الولية العجوزة دي مش ناوية تجيب البر شوفوا ليها صرفة توديها في ستين داهية جيبوا سيف الدولة بشرعية الثورة وجو عين حميدتي والكيزان وقحت بعد

    1. غايته رئيسة القضاء ووزيرة الخارجيه برهنتا على انعدام الروح الثوريه وضعف المراه السودانيه فى الحكم !! كنا نامل فى امراه حديديه مثل ساتشر البريطانيه .. ولكن هيهات !

  5. يا اخوانا والله الدنيا ما بتستاهل.. تسامحوا في كل شيء وابقوا عشره على الدين و الوطن.. لأنه لن تنال إلى المكتوب من رزق ومال وعيال.. اتقوا يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم…. نحن فقط عايزين نعيش

  6. الحاجه الكوزه نعمات ظهرت في ساحة الاعتصام حبا للاستطلاع وكان ذلك مقياسا لاختيارها رئيسة القضاء !!
    النائم العام تاج السر الحبر كانت له علاقه صداقه مع بعض المحامين الذين وقفوا ضد نظام البشير الكيزاني وكان ذلك مقياسا لتعينه نائبا عاما.

    لجنة البشير الامنيه وافقت علي تعينهم في سدة القضاء لانهم سينفذون اجندة النظام البائد.

    مضي علي تعينهم قرابة العام ولم تتم محاكمة اي من المجرمين ،كل ما قام به النائم العام هو تكوين لجان التحقيق والتي لم تحقق في اي جرم
    وكان الغرض من ذلك هو التلكؤ والتسويف والمماطله حتي يتم اخماد الثوره.

    لابد من محاكمة النائم العام والحاجه الكوزه نعمات بتهمة تعطيل مجري العداله والتخابر مع سدنة النظام البائد في محاكم ميدانية واصدار حكم الاعدام شنقا حتي الموت ويتم ذلك في ميدان عام حتي يكونوا عبرة لغيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق