أخبار السودان

التعايشي :تسوية تاريخية لوقف الحرب ومعالجة جذور الازمة في السودان

أكد عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد حسن عثمان التعايشي ان الهدف من زيارة الوفد لولاية شرق دارفور فتح حوار أساسي للسلام والوقوف علي عملية التغيير والفترة الانتقاليه بالولاية.

وقال خلال لقائه مساء أمس قوى إعلان الحرية والتغيير بالولاية إنه لابد من تغيير مفهوم الناس تجاه الدولة ،من الدولة التي تنتظر التأييد إلى الدولة التي تمنح المواطنين حقوقهم وتقدم لهم الخدمات .
و أشار الي سعي الحكومة لتكملة هياكل السلطة الانتقالية وترتيب الاولويات بالجملة للبناء الذي يعتبر الطريق الصحيح لقيادة الدولة والتوافق مع متطلبات الثورة مشدداً علي تسوية تاريخية لوقف الحرب ومعالجة جذور الازمة والوصول الى سلام يوقف الحرب والتي بدونها لانستطيع ان ننفذ التنمية .

لافتاً إلى أن مناقشة مستوي الحكم احد أولويات الحكومة في مؤتمر الحكم بعد توقيع السلام ولا نريد تكرار التجارب القديمة.

من جانيه اكد وزير مجلس الوزراء عمر بشير مانيس ضرورة مراقبه اداء الجهاز التنفيذي بالمركز والولايات، وقال ان التغيير حقيقي ولاعوده لقوى الظلام مرة اخري مؤكداً انه لابد من تهيئة الاجواء لعملية السلام بالبلاد اضافة لتعزيز السلام المجتمعي لاحداث تغيير عميق بالولاية.

وقدمت الحرية والتغيير تقريراً مفصلاً عن التعليم والصحة المشاكل والحلول وقال الناطق الرسمي باسم قوي إعلان الحرية والتغيير بالولايه دهب جورسي ضرورة الاهتمام بمعاش الناس والسعي لمعالجة الاقتصاد السوداني وتوفير السلع الاستراتيجية و ان يكون هناك اثر واضح للايرادات بالولاية علي الخدمات .

مشيرا الي المهددات الأمنية وضعف النسيج الاجتماعي بالولاية وضرورة زيادة القوات النظامية لحفظ الأمن والاستقرار بجانب سير مفاوضات السلام والاهتمام بقضايا النازحين واللاجئين والعودة الي قراهم وتوفير مدخلات الانتاج في قطاع الثروة الحيوانية والاهتمام بقضايا وتعليم الرحل واصلاح الخدمة المدنية ولابد من تكوين لجنة ازالة التمكين بالتنسيق مع المركز .
وقال الناطق الرسمي ان الاوان لتوفير وتقديم الخدمات الاساسية للولاية فى شتي المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..