أهم الأخبار والمقالات

حركة “مناوي” تطرح للوساطة موقفها من قضايا الهوية وعلاقة الدين بالدولة

اعلنت الجبهة الثورية حركة تحرير السودان قيادة مناوى، انها طرحت للوساطة موقفها من القضايا القومية المتمثلة في قضايا الهوية وعلاقة الدين بالدولة والفترة الانتقالية.

واعتبر كبير مفاوضي الحركة محمد بشير عبد الله ابونمو، في بيان ان الاجتماع الذي عقدته الحركة مع الوساطة بناء على دعوتها يوم الخميس بمثابة خطوة لتعزيز الامل نحو إنهاء الحرب وتحقيق السلام الدائم.

واكد ابونمو أن موقف حركته ثابت بشأن قضايا الخصوصيات مثل الكنابي، وذلك بعقد مؤتمر لابناء الكنابي لوضع الحلول الناجعة. من جهة اخرى اعلنت الجبهة الثورية حركة تحرير السودان قيادة مناوي ان قادتها  عقدوا اجتماعا اتفقوا فيه على إجراء مراجعات تنظيمية مع بحث السبل الكفيلة بجعلها تحالفا جماهيريا.

وقرر الاجتماع تشكيل لجنة تضم شخصين من كل مكون، يقف على رأسها رئيس حركة العدل والمساواة الجديدة منصور ارباب، لتعمل على إعادة قراءة وثائق الجبهة الثورية بغرض تطويرها ، وأعلنت الجبهة عن انضمام حركة العدل والمساواة بقيادة بخيت عبدالكريم عبدالله (دبجو) إلى صفوفها.

دبنقا

‫7 تعليقات

  1. هل اركو مناوى دا سوداني ولاتشادى اذا كان ما يسمى بقادة الحركات المسلحة ماعايزين ينضموا لقطار الثورة بدون شروط ارجو انهم يرجعوا الغابة ويحاربوا وبعدين هؤلاء الذين يسمون أنفسهم قادة اى واحد قاعد ليهو فى فندق فى دولة أوربية وهنا من يقاتل عنه بالانابة انا افتكر انو الحركات المسلحة الان ليس لهم اى عذر إزاحة البشير بواسطة ثورة شعبية ليس لهم فيها اى دور وبعد دا جاين يتشرطوا على كل خلوهم يمشوا يتموا تمردهم اولا الدول الأوربية الان مع جائحة كرونا بقوا فى رقبتهم ثانيا هؤلاء الأشخاص من الشعب الذين يمثلون جيوش لهؤلاء الارزقية نرجو توعيتهم بنشرات تلفزيونية ورسائل على الموبايلات لكل الأرقام المسجلة فى السودان انا متأكد سوف يعودون إلى رشدهم ويتركون هؤلاء الذين يسمون أنفسهم قادة وهم أعداء للوطن وبعدها سوف لن يجد هؤلاء القادة المزعومين من يحارب لهم وسوف يعودن بلا شروط ليكونوا مواطنين عادين عشان كده ما تعملوا ليهم كل الأهمية دى خلوهم الدايرين يسووه خليهم يسووه واعلى ما فى خيلهم يركبونه والثورة محروسة باربعين مليون سودانى لايهمنا يهمنا الا الشرفاء

    1. الاسم غير متعارف به فى السودان … اغلب الظن اسم شائع فى تشاد .. مني اركو مناوي!!
      على هذا الشخص ان يتواضع شويه والا ستخرج مليونيه تطالب بطرده من البلاد …

      1. عنصرية مقيتة وبغيضة!! هل السودان له اسماء خاصة!!؟ وهل ساتي ونقد والدقير و اوشيك، مادبو، جقود، دلدوم، ايلا..وغيرها من الأسماء الأعجمية هي سودانية!!؟ ..هذه النظرة الإقصائية الفاشلة هي سبب فشل الدولة السودانية الوهمية!!.. في الحقيقة السودان ليس دولة بالمعني المتعارف عليه، بل هو عباره عن رقعة جغرافية تقطنها مجموعات عرقية واثنية متباينةوقبائل مختلفة متناحرة، تحكمها عصابات وشلليات وبيوتات فاسدة كإسرة المهدي والميرغني وغيرها من الأسر الأرزقية التي امتصت دماء الوطن والمواطن بإسم الأحزاب الطائفية العنصرية القذرة التي فصلت الجنوب وابادت النوبة واحرقت دارفور وأشعلت الفتنة القبلية في الشرق والغرب!! ..ما الفائدة من هكذا دولة وهمية!!

  2. يعني الجبهة الثورية، بقت جبهتين، والعدل والمساواة، بقت تلاتة أو أربعة حركات، وحركة تحرير السودان كم فصيل، والحبل علي الجرار، ونحنا منتظرين إتفاق سلام، تم ربطه ظلماً بإستكمال هياكل الحكم الإنتقالي، من ولاة وبرلمان، دون أن يلوح في الأفق أي أمل لنهاية هذا المسلسل، قبل نهاية العالم !!!!!!!!!!!!!!!!!!

    دا أسلوب عمل شيطاني، لا طائل منه، سوي عرقلة الثورة العظيمة، التي حررت الوطن منذ أكثر من عام، من إخوان الشيطان، الخونة الضالين، وإن دل إنما يدل علي عدم الجدية والرغبة في الوصول إلي سلام حقيقي !!!!!!!!

    إن الواجب الحتمي، هو ألا تُرهن إرادة الوطن بنتائج هذه المحادثات، والعمل دونما إبطاء علي تعيين الولاة المدنيين، والمجلس التشريعي.

    دا أسلوب عجيب وغريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق