أخبار السودان

السودانيون العالقون بمصر يُودِّعون الفقيد الثالث خلال أسبوع

ودَّع العالقون السودانيون بجمهورية مصر العربية فقيدهم الثالث خلال (8) أيام فقط، حيث انتقلت إلى رحمة مولاها صباح اليوم السبت العالقة “حنونة آدم” بعد معاناة مريرة مع داء الفشل الكلوي.

وقال أحد العالقين الرشيد أبو آية لـ(السوداني) انهم بذلوا مجهودا كبيرا لإنقاذ حياتها بتوفير أربع زجاجات دم وبلازما لكن العراقيل والظروف السيئة التي تحيط بهم تسبّبت في وفاتها.

من جهته أكد إبن العالق “محمد عثمان أبو ميرفت” أن والده وعالق آخر يُدعى ” عز الدين عوض علي” قد تُوفيا في خلال الأسبوع ذاته.

وقدَّر الرشيد أبو آية عدد المتوفين منذ بداية الأزمة يوم ١٢ مارس الماضي بحوالي (٢٠) عالقاً؛ مُحذِّراً من إرتفاع عدد الموتى خصوصاً وسط المرضى وكبار السن إذا لم تسعَ الحكومة السودانية لإيجاد حل عاجل لهذه المشكلة.

واستنكر عدد من العالقين مماطلة الجهات المختصة لهم بحُججٍ وصفوها بـ(الواهية)؛ مُؤكدين أن حكومتهم منعتهم من دخول وطنهم رغم أن عدد المصابين به حوالي أربعة آلاف، في حين أنها تركتهم ببلدٍ بلغ عدد حالات الكورونا به عشرات الآلاف، ما جعلهم يُواجهوا مصيراً أسوأ من الذي كانوا سيجدونه حال وصولهم إلى وطنهم.

السوداني

تعليق واحد

  1. يعني السودانيين عموما عندهم انانية حقيرة و يحبون الكذب للاستعطاف. طيب انا حا اصدقهم و اقول ماتو ٢٠ منهم بامراض غير الكورونا طيب السؤال هنا هل لو كانو داخل السودان لم يكن لياتيهم اجلهم. بعدين الناس دي ذهبت لمصر للعلاج و ذلك لسوء الخدمات العلاجية بالسودان فهل الان السودان اصبحت خدمات العلاج فيه افضل من مصر و كان سيتم انجاءهم من اجلهم لو كانو تم السماح لهم بالدخول. انا اعلم ان السفارة السودانية و بعض المقتدرين السودانيين بمصر يوفرون لهم الماكل و الملبس فلماذا يريدون الرجوع لرفع حالات الكرونا بالسودان و التي وصلت حتي الان لمشارف الستة الف او اكثر. اعلم ان وضعهم الحالي غير مريح لكن يجب ان يفكرو بالضرر الذي سيجلبوه لاهلهم اذا دخلو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق