أخبار السياسة الدولية

المسجد الأقصى يعاود فتح أبوابه للمصلين

عاود المسجد الأقصى فتح أبوابه أمام المصلين والزوار يوم الأحد بعد إغلاقه لمدة شهرين ونصف الشهر بسبب فيروس كورونا، لكن السلطات فرضت بعض الإجراءات الاحترازية في ظل تحذير مسؤولي الصحة من ارتفاع الإصابات بالفيروس.

ويأتي استئناف الصلاة بعد فترة كئيبة على مسلمي القدس الذين أمضوا شهر رمضان وعيد الفطر هذا العام دون زيارة المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة المجاور يوميا مثلما اعتادوا أن يفعلوا.

قالت مقيمة في القدس تدعى أم هشام  لرويترز بينما كانت واضعة كمامة وعيناها مغرورقتان بالدموع بعد دخول الأقصى لأداء صلاة الفجر مع مئات المصلين الآخرين ”أشعر بعد فتح المسجد أني أستطيع التنفس من جديد. الحمد لله“.

وأرجع مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية قرار إعادة فتح المسجد المغلق منذ 15 مارس إلى بطء انتشار مرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بالفيروس.

لكن المجلس فرض بعض الإجراءات لتقليل مخاطر انتشار العدوى وذلك بعد ارتفاع في عدد الإصابات الجديدة في إسرائيل خلال الأيام القليلة الماضية.

وألزم المجلس المصلين بوضع كمامات وإحضار سجاجيد شخصية للصلاة.

ولم يكن هناك فيما يبدو حد لعدد المصلين في المجمع الذي تصل مساحته إلى 35 فدانا.

ودخل المسجد زهاء 700 مصل لأداء صلاة الفجر. وفي الصباح، دخلت مجموعة من اليهود المتشددين المجمع عبر مدخل للزوار متاخم للحائط الغربي في حماية الشرطة الإسرائيلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق