أخبار السودان

وزارة الري تعتزم زيادة رسوم المياه إلى 750 جنيهاً للفدان

 

الخرطوم: الراكوبة

أعلنت وزارة الري اليوم “الإثنين”  انطلاق  العمليات الزراعية للموسم الصيفي بالمشاريع الزراعية  القومية الأربعة  فى مساحة مليون و260 ألف  فدان  تشمل  800 ألف فدان بمشروع الجزيرة، 190 ألف فدان بمشروع الرهد ، 200 ألف فدان بمشروع حلفا الجديدة وحوالى 70 ألف فدان بمشروع السوكي.

وعقد وزير الري والموارد المائية البروفيسور ياسر عباس  اجتماع اسفيري  عبر الفيديو كونفرنس اليوم من الخرطوم بحضور وكيل الوزارة المهندس ضو البيت عبد الرحمن مع مديرى الادارات وقيادات ميدانية بود مدني للوقوف على  الترتيبات الجارية للعمليات الزراعية.

وكشف وزير الرى  عن عزم الوزارة  زيادة رسوم المياه، إلى ٧٥٠ جنيها للفدان مقابل خدمة جيدة للمزارع بتوفير المياه  في الوقت والمكان المناسبين  مشيراً إلى أن المزارع عالميا يدفع ما بين ٥ %الى ١٠% من جملة الدخل من المحاصيل المروية  كرسوم مياه.

وأعلن وكيل الوزارة ضو البيت عن تحركات لاكمال اجراءات التعاقد مع الشركات مبينا ان العام المقبل سيشهد وضعا افضل لجهة اجراءات طرح العطاءات وفتح المظاريف.

وكشف عن نقل آليات من وحدة تنفيذ السدود للاستفادة منها في ادارات الري، ودعا الى ضرورة التنسيق الافقي في استغلال الآليات مشيرا الى وجود آليات غير مستغلة  وأخرى  تحتاج الى صيانة  كما أكد الوكيل وجود إجراءات  في مواجهة المعتدين  على قنطرة ٥٧.

واطمأن الاجتماع على عمليات الصيانة الصيفية للابواب والمنظمات المائية وتطهير الترع فى ظل  التحديات التي فرضتها الأوضاع الصحية بسبب انتشار جائحة الكرونا والتخوفات من تأثير  حظر التجوال.

ومن جانبه كشف مدير عمليات الري الباشمهندس قسم الله خلف الله من خلال اللقاء  الاسفيري عن احصائية متكاملة لعمليات الصيانة  التي تمت للموسم الصيفي بالمشاريع الاربعة والتي بدأت منذ فبراير الماضي عقب انتهاء الموسم الشتوي مباشرة مؤكدا اكتمال معظم العمليات من إزالة الاطماء  والاستعداد لتطهير الترع بعد اكتمال طرح العطاءات.

ومن جانبة قال  مدير عمليات الري بالجزيرة والمناقل الباشمهندس عبد السلام محمد صالح إن اعمال الصيانة سارت بصورة جيدة مشيرا للجهود التى بذلت من قبل  مهندسي  الري  المنتشرون بالمشروع رغم  بيئة العمل المحيطة بهم والعمل ليلا في رمضان  مما يسهم في دفع عجلة  الإنتاج للموسم المقبل.

وأعلن اكتمال الاعمال المدنية في شمال الجزيرة بأكثر من ٩٠% شملت اعمال التطهير والنظافة من الاطماء بالفروع و(الميجرات) إلى جانب نظافة المعابر والسايفونات بكل اقسام المشروع.

وذكر عبد السلام أن ٧٥% من أعمال  الصيانة اكتملت بالترعة الرئيسية بالقنطرة عند الكيلو ٧٧ وتوقع اكتمال العمل  قبل فتح المياه من الخزان في الاسبوع الاول من يونيو الحالي.

وتطرق إلى  التعديات التي تمت من بعض ضعاف  النفوس بكسر مياه شرب المناقل عند كيلو  ٥٧ تسببت في تأخير العمل، وأكد  تواصل الاعمال بصورة مكثفة الايام المقبلة بعد اكتمال توقيع العقودات.

 

 

 

تعليق واحد

  1. أستغلوا حصة السودان من مياة النيل هذا هو الأهم بشق قنوات الري الجديدة فهنالك ترع ري كان يجب أن تنشئ قبل فترة نسبة لاكتمال بناء السدود التي تغذي هذة الترع وكمثال لذلك ترعتي سد مروي وترعة كنانة والرهد وترعة أعالي نهر عطبرة وستيت وكل المطلوب هو عملية حفر وتسوية للأراضي وهذة العمارات لاتحتاج الي تقنية عالية بقدر ماتحتاج الي عزيمة وقبل ذلك الي وطنية تراعي حقوق هذا المواطن المغلوب علي أمرة فلايقل أن تهدى عشرة مليار متر من حصة السودان سنويا عنوة وأقتدار والاراضي علي مد البئر كل ماينقصها هو تكامل عملية الري التي تعاني من معوقات مفتعلة نسبة لأطماع خارجية في سرقة حصة السودان من المياة ومن أجل ذلك كونت بعثة الري المصري في السودان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق