أخبار السياسة الدولية والأقتصاد

“العودة برواتب أقل” تثير غضبا واسعا داخل الخطوط البريطانية

طلق اتحاد يمثل العاملين في الخطوط الجوية البريطانية حملة غاضبة لتسليط الضوء على ما يطلق عليه خيانة الشركة لهم، من خلال اعتزامها تسريح الموظفين وإعادة توظيفهم بأقل من نصف رواتبهم.

وقالتالخطوط البرطانية إنها بدأت “المشاورات مع الزملاء”. وكانت الشركة أكدت في وقت سابق خططها للاستغناء عن ما يصل إلى 12 ألف موظف، من بينهم 1130 طيارا.

وأرسلتالشركة البريطانية، قبل أيام، رسالة إلى موظفيها، تخبرهم بوجود “أحكام وشروط جديدة”، من جراء تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وتقسم الخطوط البريطانية أطقمها إلى 3 أقسام: طاقم خاص بالمسافات الطويلة – طاقم خاص بالمسافات القصيرة – طاقم “مختلط” خاص بالمسافات الطويلة والرحلات داخل أوروبا.

وأوضحت “ميرور” أن الشركة تجري الآن محادثات لدمج الموظفين في نظام “واحد” بأجر أقل.

وسيتأثر الطاقم الخاص بالرحلات الطويلة بتخفيضات في الأجور تقدر بين 50 و75 في المئة. أما الذين سيرفضون توقيع العقد الجديد، فسيجري تسريحهم.

وأدت هذه الإجراءات إلى غضب في صفوف الموظفين، الذين عبروا عن قلقهم من تنفيذ هذه القرارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق