مقالات سياسية

شباب أحياء الثورات بالفاشر جنوب الأمل الواعد !!

محمد آدم اسحق

يحظى الشباب عموما في جميع المجتمعات بالعناية والرعاية أكثر من غيرهم  بين الفئات الأخرى ، لأنهم عماد المستقبل والأمل الموعود والذي ركيزة الدولة والمجتمع مما يجعلهم محط الأمآل  والطريق الأمثل لتحقيق التقدم في جميع فنون الحياة مما حباهم الله بالطاقة اللأزمة والقدرة الكامنة في تنفيذ أي المشاريع والأهداف بعناية يحفها الحماس والتوفيق والاخلاص لذلك لتحقيق أفضل الغايات النبيلة في المجتمع.

والرسول صلى الله عليه وسلم كان يعتمد على الشباب ويكلفهم ببعض الأمور مثل قيادة الجيوش والأخذ بآرائهم لأنهم أصحاب الأفكار النيرة ، ولا يتم ذلك الا بعد اعدادهم اعدادا تربويا والإهتمام بهم  وحمايتهم من رفقاء السوء  منذ الصبا وتعليمهم وغرس فيهم القيم وتبصيرهم بالحلال والحرام والأبتعاد عن الأفكار المتطرفة والمنحرفة الهدامة.

فمن أراد أن يصنع لأمته آملا واعدا فعليه الإهتمام بهذه الشريحه ولا خير فيمن لا يهتم بهم ، فالذي دعاني لكتابة هذه الكلمات التي لا توفيهم حقهم كاملا هي زيارتي لشريحة الشباب العاملة في صناعة الطوب بمقابر الرديف صباح الإثنين الموافق ١يونيو٢٠٢٠م وأعني بهم  شباب أحياء الثورات  بالفاشر جنوب بصفة عامة وشباب الثورة الحارة الثالثة على وجه الخصوص بعض إنطلاقة عملهم الدؤوب بمقابر الرديف  المتمثل فى (صنع الطوب ) مما دفعني  للوقوف معهم في خندق المساندة والمعازرة وتشجيهم على عمل الخير ووجدتهم يعملون بكل تفاني وأجتهاد فلهم منا كل التحية والتقدير فأثبتوا لنا أنهم الأمل الواعد بأذن الله.

رسالة للأغنياء وأصحاب المال والأعمال والأيادي البيضاء في الداخل والخارج : لابد من الوقوف مع الشباب وتقديم يد العون لهم ليتمكنوا من تنفيذ خططهم الموضوعة والاستعداد الجيد للخطط القادمة وهذه لا يتم الا بالمال لانه عصبة الحياة وسر العمران.

والإنفاق في سبيل الله من أعظم أبواب الخير واجلها وابركها وانفعها فما انفق شخص في سبيل الله الا ورفع الله شأنه واعلا مكانته وأعظم منزلته وهو في  سعادة وطمأنينة وماله في نمو وزيادة قال الله تعالى :
( مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة انبتت سبع سنابل في كل سنبلة مئة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم ) وما نقص مال من صدقة قط ..فقدموا لآخرتكم فبيوت الوحشة “اللحد” في انتظاركم لتقديم الأعمال الصالحة.

فنقول لكم أبنائي وإخواني وأصدقائي من شباب الثورة بالفاشر  كلمات الثناء لا توفيكم حقكم فشكرا على عطائكم الثر.

محمد آدم اسحق
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق