أخبار السودان

ياسين إبراهيم.. الجنرال الهادئ يقود “دفاع السودان”

أفادت مصادر سودانية مطلعة بأن المجلس السيادي الانتقالي اعتمد رسميا تعيين اللواء ياسين إبراهيم ياسين وزيرا للدفاع، على أن يؤدي اليمين الدستورية غدا الثلاثاء.

المصادر، التي رفضت الكشف عن هويتها، كونها غير مخولة بالحديث لوسائل الإعلام، قالت إن ياسين سيؤدي اليمين الدستورية الثلاثاء أمام رئيس القضاء مولانا نعمات عبد الله محمد خير، ورئيس المجلس السيادي الفريق أول عبد الفتاح البرهان.

ولكن من هو اللواء ياسين إبراهيم ياسين الذي سيكون وزير للدفاع، خلفا للفريق أول جمال الدين عمر، “العين الإخبارية” تحدثت لمصادر داخل المؤسسة العسكرية، ومجلس الوزراء لكشف اللثام عن الرجل الذي يشغل حقيبة الدفاع .

ويعرف اللواء ركن ياسين إبراهيم ياسين البالغ من العمر 62 عاما، بأنه هادئ الطباع، ورزين في الحوار، ويتعامل بحنكة في المواقف الصعبة، فهو عسكري وأكاديمي، يجيد اللغة الانجليزية، وتدرج في المؤسسة العسكرية حتى غادرها للمعاش يونيو 2020، ولكنه عاد مجددا ليكون حلقة الوصل بين المؤسسة العسكرية والمؤسسات المدنية .

مسيرة باهرة

نائب رئيس آلية المراقبة والتقييم اللواء معاش طارق عبد الكريم يقول: إن اللواء ركن ياسين إبراهيم من الكوادر المتميزة في المؤسسة العسكرية، واختيار مناسب، فهو من أفضل ضباط الدفعة (29) بالقوات المسلحة، ومشهود له بالكفاءة، والانضباط العالي .

وأضاف أن ياسين هادئ الطباع، ورزين في الحوار يتعامل بحنكة في المواقف الصعبة، وتمكن من تخريج العديد من الضباط الأكفاء من كلية القيادة والأركان المشتركة خلال السنوات الخمس التي عمل بها، ومن ثم التحق بالأكاديمية العسكرية العليا.

وتوقع نجاحات مماثلة لياسين في ملف إدارة وزارة الدفاع، لما يمتاز به من خبرات علمية، وعملية متراكمة، ستكون سندا له في المهمة الجديدة.

وبحسب الجنرال طارق، فإن ياسين لديه خبرات كبيرة يمزج بين العسكرية والأستاذية، ولديه خبرات متراكمة بحصوله على دبلوم العلوم العسكرية الكلية الحربية، وعمل بمناطق الحروب بجنوب السودان قبل انفصال جنوب السودان بمنطقة أعالي النيل العسكرية، ومنطقة المجلد وغرب النوير .

وقالت مصادر لـ”العين الإخبارية” إن الرجل حاصل على دبلوم العلوم العسكرية الكلية الحربية السودانية، وبكالوريوس علوم عسكرية جامعة مؤتة بالمملكة الأردنية الهاشمية، وماجستير علوم عسكرية بكلية القادة والأركان بجانب أكاديمية الحرب العليا؛ وبعث للمشاركة في العديد المؤتمرات أبرزها مؤتمر التعاون العسكري المشترك بين السودان، وأريتريا بجانب مؤتمرات أخرى

أبرز المحطات

وبحسب نائب رئيس آلية المراقبة والتقييم اللواء معاش طارق عبد الكريم، الذي أشار في حديثه لـ”العين الإخبارية”، أن الرجل تنقل في مسيرته العسكرية بين مختلف الوحدات أبرزها وحدة التحضير، والتخطيط والتي تمثل عصب المؤسسة العسكرية.

وأضاف، أنه يملك علاقات وصداقات واسعة، داخل المؤسسة العسكرية التي تدرج فيها حتى وصل إلى درجة لواء ركن رغم تقاعده في يونيو ٢٠٢٠، ظل ارتباطه قوياً بالمؤسسة وخاصة الأكاديمية العسكرية التي ظل يعمل بها مدرس.

صاحب رؤية

وقال مصدر بمجلس الوزراء لـ”العين الإخبارية”، إن ياسين سيرته ناصعة وصاحب رؤية، وتوقع أن يكون التعاون جيد بينه ورئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك، حول ملف رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وأضاف تقع على الرجل مهمة كبيرة بجانب وزراة الخارجية وجميع مؤسسات الحكومة الانتقالية، وهو رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب التي أدرج فيها منذ العام 1993، بسبب دعم وإيواء نظام الإخوان بالسودان للجماعات الإرهابية.

واللواء ياسين ابراهيم ياسين الدفعة (29) كان من أبرز الأسماء التي رشحت لشغل المنصب واللواء عبدالرحمن عوض الدفعة (28)، اللواء آدم محمود جار النبي الدفعة (31).

‫5 تعليقات

  1. لا تهمنا سيرته العسكريه في شيء .
    ما يهمنا هل هو كوز؟
    هل انغمس وولغ في فساد ما يسمي بالمؤسسة العسكرية ؟؟
    هل شارك في مجازر الكيزان ضد اهلنا الابرياء العزل ؟؟
    هل شارك في قتل الثوار ومذبحة القياده العامه خلال ثورة ديسمبر المجيدة ؟

  2. في كل الدول نري ان الصحافة العالمية تنقل عن الصحافة المحلية فقط في السودان فالصحافة السودانية اخر من يعلم وتنقل من الاجنبي

  3. اللواء يسين من اكفاء الضباط فى القوات المسلحه ومن الذين يشار اليهم بالبنان فهو رجل هادى ومثقف لدرجه عاليه ويمكلك القدرات التى تؤهله للمنصب وعندما حانت ترقيته لرتبة الفريق ابان عهد الكيزان السفله رفضو ترقيته لان رتبة الفريق كانت تمنح لذوى الولاء وليس ذوى المهلات وطرد من الخدمة برتبة اللواء لانه لايمت لهم بصله بل كان رجل عمل ونسال الله ان يوفقه فى عمله وان يتمكن من اعادة هيكلة القوات المسلحه حسب اصولها واعادة سيرتها الاولى لها وتطهيرها من كل كوز وعميل وهو جدير بهذا العمل وله التوفيق ان شاء الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..