بيانات - اعلانات - اجتماعيات

بيان من تجمع قوى تحرير السودان في الذكرى الأولى لمذبحة فض الاعتصام

*تجمع قوي تحرير السودان*

*تصريح صحفي*

بمناسبة الذكري الأولي لمذبحة فض الاعتصام أمام القيادة العامة

بين وجع الفراق ومرارة الحسرة علي غياب العدالة وافلات الجناة من العقاب.

تحل علينا اليوم الذكري الأولي لمذبحة فض الاعتصام
بعد مرور سنه علي الحادثة  في الساعات الأولى من صباح الثالث من يونيو العام الماضي ٢٠١٩

عند شروق الشمس كان الرصاص المنهمر وجرافات العسكر وقنابل الغاز المسيل للدموع تملأ الأفق ساحة  ميدان الإعتصام

في بواكير الفجر قامت قوات من الأجهزة الأمنية المختلفة باقتحام ميدان الإعتصام حيث طال أيادي الغدر ،قتلت وجرحت بدم بارد مئات من المعتصمين وقامت بإغتصاب  ممنهج
للفتيات الثائرات،و إلقاء عدد كبير من الجثث في النيل في أبشع أنواع جرائم ضد الإنسانية وانتهاك حقوق الإنسان.
صاحب تلك العملية البغيضة وفي صباح نفس اليوم قطع خدمة الإنترنت من جميع أنحاء البلاد حتي لا يوثق الجريمة وإخفاء أثرها  من المشهد.

إذ يطالب تجمع قوي تحرير السودان الحكومة الإنتقالية ولجنة التحقيق التي يترأسها المحامي/نبيل أديب عن كشف نتيجة التحقيق وتقديم الجناة  للعداله وكشف أماكن المفقودين، من العار بقاء الجناة خارج قفص الاتهام رغم كل التقارير والوثائق التي وثقت تلك الجرائم التي تندي لها الجبين.

يجب تحقيق شعار الثورة من خلال إنجاز العدالة وإنهاء ظاهرة افلات من العقاب .

الجنة والخلود الي شهداء الثورة.
عاجل الشفاء للجرحي .
وعودة المفقودين على ذويهم.

فتحي عثمان أحمد
أمين الأعلام الناطق الرسمي
٢/يونيو/٢٠٢٠ م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..