أخبار السودان

الاتحاد الأوروبي: كشف حقيقة ماحدث أمام قيادة العامة للجيش أمراً ضرورياً

 

الخرطوم: الراكوبة

شدد الاتحاد الأوروبي على أنّ العثور على الحقيقة بشأن ما حدث في مقرّ القيادة العامة للقوات المسلّحة السودانية يبقى أمرًا ضروريًا، داعيًا في الوقت ذاته إلى محاسبة مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان في تلك الحادثة.

وأوضح الاتحاد في بيانٍ اليوم”الأربعاء” أنّه يتابع عن كثبٍ جهود السلطات في السودان حول إجراء تحقيقٍ مستقلٍ وشفافٍ.

وأضاف “تحقيق العدالة يمكن أنّ يتمتّع السودان بانتقالٍ مستقر والاندماج في المجتمع الدولي”.

وفي الثالث من يونيو من العام2019، فضّت السلطات في السودان اعتصام القيادة العامة، ما أسفر عن مقتل”128″ شخصًا وفقدان العديد.

و”الثلاثاء”، دعا تجمّع المهنيين السودانيين إلى الحداد على أرواح ضحايا فضّ الاعتصام، كما دعت لجان المقاومة بالخرطوم إلى تسيير مواكبٍ جماهيرية في الذكرى الأولى لفضّ اعتصام القيادة العامة.

وأعلن الاتحاد الأوروبي عزمه مواصلة دعم شعب السودان من أجلّ تحقيق السلام والديمقراطية والعدالة والازدهار.

وأكمل “يعترف ويحيي الاتحاد الأوروبي التضحيات التي قدّمها الشعب السوداني منذ بداية الثورة، التي دفعت السودان إلى اتخاذ العديد من الخطوات نحو الانتقال الديمقراطي”.

 

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..