أخبار السودان

الأصم: جهات تستخدم (ناشطين) للإدلاء بمعلومات مغلوطة عن تجمع المهنيين

أكد تجمع المهنيين السودانيين دعمه واصطفافه حول الحكومة الانتقالية بقيادة الدكتور عبدالله حمدوك ضمن الحاضنة السياسية المتمثلة في قوى إعلان الحرية والتغيير والوقوف معها من أجل استكمال مهام الثورة والفترة الانتقالية.

ودعا عضو تجمع المهنيين محمد ناجي الأصم في لقاء حول الأزمة داخل تجمع المهنيين بمنبر وكالة السودان للانباء اليوم الى ضرورة إجراء اصلاحات داخل تجمع المهنيين مبينا أنه حدثت أشياء كانت مضرة في الفترة الماضية لتجمع المهنيين ومضرة لمسار الثورة والتغيير في السودان وحدث تكتل حزبي داخل التجمع على الرغم من وجود اتفاق مسبق لمعالجة الأزمة مشيرا إلى ان التكتل الحزبي اصر على الممارسات المعطلة لتجمع المهنيين.

واتهم الأصم جهات داخل التجمع باستصدرار بيانات تهاجم التجمع باستخدام عدد من الناشطين للادلاء بمعلومات مغلوطة من داخل التجمع واستخدامهم في معركة وصراع غير حقيقي ومشوه ومزيف. مبينا أنه عمل معطل لكل الفترة الانتقالية ومعطلة لمهام استكمال الثورة ؛ خاصة القرارات التي اصدرها التجمع من أجل تعطيل عملية السلام وتجميد لجنة التفكيك.

وأضاف الأصم قائلا” منذ شهر فبراير 2019 بدأت محاولات حقيقية ظهرت للسطح لتيار حزبي محدد يسعى لتجيير تجمع المهنيين لصالح خدمة اجندته وافكاره”، منوها إلي أن الأزمة تفجرت منذ تلك اللحظة ومضي قائلا” ولكن نظرا للظروف التي كان يعمل بها تجمع المهنيين والمهام التي كان يقوم بها نحو قيادة الثورة حرصنا جميعا على عدم تفجيرالأزمة في ذلك الوقت بل سعينا لإيجاد الحلول من خلال الآليات الداخلية والمحافظة على لحمة التجمع لتحقيق أهداف الشعب السوداني.

واشار الاصم الى تشكيل رؤية لتجمع المهنيين باعادة صياغة الهيكل العام للتجمع واجراء عملية اصلاحية والعمل على وحدته من اجل القيام بأدواره في بناء النقابات واستكمال مهام الثورة.لافتا إلى ان تجمع المهنيين الداعم الأساسي لعميلة السلام الجارية بجوبا وحريص على استكمال عملية السلام في كل ربوع السودان.

‫7 تعليقات

  1. عارفين انه السودانيين لما يتلمو اكتر من خمسة أشخاص مستحيل يتفقو، شعب يحب الاختلاف من غير سبب

  2. هل التكتل الحزبي مجهول كأصل الكرونه؟ وهل التكتل الحزبي الذي تحدثت عنه لا عنوان ولا اسم له وتعرفه انت وحدك؟
    انا كقارئ لا اعرف عن ماذا تتحدث فأرجو تنويري بتسمية الأشياء بأسمائها وإلا سأعتبر كلامك مجرد ورجقة

  3. (الحالم) برئاسة جمهورية السودان لا يملك الشجاعة ليحدد ما هو التكتل المقصود من كلامه؟؟؟؟

    كيف له أن يحقق حلمه ومن الآن يدسدس ويغتغت زي جده نائب حزب الأمه عن دائرة أمدورين في جبال النوبه ولم يزرها ومن الأبيض للجمعية التشريعيه… عمه مختار الأصم الخجاج لمن لا يعرف ….. محن!!!!!!!

    1. سوف استوثق عن تلك المعلومة . أعتقد ان الغالبية في أم دورين لم يوما تصوت لحزب من الأحزاب الكبيرة المعروفة وانما كانوا يصوتون للأستاذ بحر كريا الرضي

  4. للأصم …ولغيره…مع وافر الإحترام
    فلتقرأوا تاريخ الثورات
    “إقرأوا تاريخ الثورة الفرنسية”

    الثورة …أي ثورة -بالتأكيد الصراع الدائر في تجمع المهنيين ، هو أحد تجليات الثورة – بما انها فعل اجتماعي …يعني انه -أي هذا الفعل الثوري-لا يحصل في فراغ…والثورات … ليست عمل اكاديمي يتم على الورق ،أو في المعامل ، وقاعات الدرس .الثورة هي عمل يتم في قلب المجتمع ، بتشكيلاته ،وأقسامه المختلفة…عبر طريق طويل ،قاسي وشاق…
    وكما يعلمنا التاريخ ، طريق الثورة…ليس طريقا مستقيما ،أومعبدا …وسالك للجميع….طريق لا يعرف الراحة…ولا الاطمئنان للخصوم ، وأعداء الثورة ، والتغيير ، من مختلف المواقع والرؤى …طريق صنعته ،وتصنعه الدماء ، والتضحيات الباسلة ، الصامدة ….الصامتة ، والمعلنة…وهو طريق …أيضا يقر ، ويعترف “بالمحطات”….محطات الهبوط الناعم….ومحطات الصعود الحاسم، والتقويم ، والجرد والحساب الذي لا يجامل …محطات يتجاوزها “المقدام والنابه ، غير المتردد …المنغمس في هموم الشعب والثورة”…..والذي يمتلك ادوات الثورة ، وعلمها ، وتجاربها…
    من يتقاعس ،او يتكاسل ، او يهاب المعركة….عليه ان لا يتوقع ان ينتظره الآخرون….في المحطة التالية.
    الثورات لا تتحسر على من يترجلون عند أقرب محطة….
    من يترجل من قاطرة الثورة…قد اختار طريقه وبوصلته.
    ليس هناك ثمة خيار آخر
    لقد تأخرنا كثيرا….نعم ..تأخر الشعب السوداني كثيرًا
    يجب ان تحقق ثورة ديسمبر / ابريل 2019م أهدافها….وغاياتها.شاء من شاء…أبى من أبى…لا مجال للمناورة، او التخذيل.
    لذلك نقول
    الثورة مستمرة
    الردة مستحيلة
    كمال ابوالقاسم محمد

  5. هو دا من قال لامهات الشهداء من يملك ادله يقدمه للنائب العام؟ تملق وهروب عن المسئولية؟ هو مش قال استغال من السكريرة جاي ليه؟؟؟

  6. أنا موش عارف عن أي تجمع تتحدثون؟
    التجمع الذي تم اختياره ديموقراطيا وبطريقة مؤسسية أم تجمع العنقالة الذي أسهم للأسف الشدبد في إضاعة الكثير من أحلام الثورة وتآمر عليها بعسكرتها ..
    هم يتحدثون عن رؤية للتجمع!! سبحان الله، اذا لم يكن من تهمزونهم وتلمزونهم لهم رؤية فمن يكون صاحب الرؤية؟
    وليت الراكوبة تترك هذ التحيز الفاضح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى