أهم الأخبار والمقالاتالمنوعات

إحباط وسط السودانيين بعد ظهور نتائج (اللوتري)

سيطرت حالة من الحزن على بعض المواطنين السودانيين الذين ظهرت اسمائهم في نتائج (اللوتري) الأمريكي يوم ٦ يونيو للعام 2020 – 2021م لعدم تكملة إجراءاتهم نسبة لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بحظر بعض الدول من الهجرة لأمريكا والسودان من ضمن تلك الدول.

وتحسر عدد من الشباب الفائزين باختيارهم في (اللوتري) على ضياع الفرصة، وكان معظمهم تقدم بطلب الهجرة لأول مرة ويندب بعضهم (حظه) بعدم تحقيق حلمه الكبير.

الجدير بالذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية أتاحت رابط التسجيل بالهجرة إلى أمريكا في شهر اكتوبر من العام الماضي واستمرت حتى بداية شهر نوفمبر من ذات العام.

وتعتبر الهجرة إلى أمريكا والحصول على (الجرين كارد) حلم يراود الكثير من المواطنين من كل الدول نظرا لما تمنحه هذه الهجرة من مستوى معيشي مميز وتوفير فرص العمل ومستوى علمي فريد.

منى رضوان/ الإنتباهة

 

‫8 تعليقات

  1. اتوقع ان يقوم ترامب قريبا بالتراجع عن قرار ايقاف الهجرة الذي ايدته المحكمة الفيدرالية بسبب انتشار داء كوفيد 19 حيث زامن المرض فترة اعلان النتيجة ومن ثم تقديم وثائق وبيانات الفائزين الى مركز كنتاكي للعبور الاخير .. اذا كانت حجة ترامب المحافظة على وظائف الامريكيين بعد الوباء فان الفترة الممتدة للعام المقبل كفيلة بانعاش الاقتصاد الامريكي اذا انحسر الفيروس بسرعة .

    1. ايه التخبط دا يا راكوبة
      اولا قرار ترمب صدر شهر يناير ٢٠٢٠ وليس له اي علاقة بالمتقدمين السنة الماضية القرار يشمل منع السودانيين من التقديم للوتري هذه السنة شهر اكتوبر ٢٠٢٠.
      ترمب اصدر قرار المنع لعدم التزام الحكومة السودانية بالشروط الامنية

  2. “وتعتبر الهجرة إلى أمريكا والحصول على (الجرين كارد) حلم يراود الكثير من المواطنين من كل الدول نظرا لما تمنحه هذه الهجرة من مستوى معيشي مميز وتوفير فرص العمل ومستوى علمي فريد.” طبعا ده الوهم الاكبر. اسال الناس المشو و شوف كم نسبة من نجح في الوصول الى اهدافه. افضل شي تدرس و تتقدم لمواصلة التعليم و بعده شوف التقدير كيف. واضح انتو ما عندكم اخبار الهناك. بعدين البنات هنا يتخرجو طب و اقتصاط و ما شاء الله يجيها عريس من امريكا و هو هناك بغسل صحون و ماسك مكشاشة بكنس الشوارع! نصلح بلدنا دي احسن لينا.

  3. والله كلامك صاح يا مواطن الامريكان الان لديهم اكثر من ثلاثون مليون عاطل فقدوا وظائفهم بسبب جائحة كرونا وحياة السود فى أمريكا تغنى عن السؤال ونحن طبعا سود واللى ما مصدق يمشي يشوف بعينوا. فى ناس مشوا لوترى ليهم عشرات السنين ماقادرين يعملوا حاجة تاهوا فى المجتمع الراسمالى شغل ٢٤ ساعة مع عدم وجود وقت حتى لاسرتك والا تموت جوع لانو هنالك مافى يمه ارحمينى مجتمع جاف لأبعد الحدود

  4. كلام صح أمريكا لم تعد هي البديل لمن لم يرضى بوطننا السودان الحبيب الجديد …بعرف ناس من 2004 هناك سبحان الله حسب علمي اولادهم هنا بالسودان من ثلاث سنوات ما شافوهم الله يعين

  5. يا اخوي كذاب … دي امريكا ما اوربا .. السودانين نجاحهم وصل الكونقرس فيهم الاطباء و المهندسين في اكبر الشركات الامريكية .. امريكا بلد الهاجرين و الفرص كل من يسعي يجد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق